المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نص حلقة :تأملات في الحب


أطيب قلب
06-07-2010, 16:59
برنامج : النفس والحياة.
عنوان الحلقة : تأملات في الحب.
تقديم : عبد الله المديفر.
ضيف الحلقة : الدكتور البروفيسور طارق الحبيب/ المشرف العام على مركز المطمئن الطبي واستشاري الطب النفسي.
عبد الله المديفر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, المساء معكم يطيب واللقاء بكم يتجدد وهذا عبد الله المديفر يحيكم في إطلالة جديدة من النفس والحياة, عنوان حلقتنا اليوم تأملات في الحب, قبل أن أدخل في محاورنا ونبدأ مع ضيفنا الكريم, خلونا نبدأ هذه الانتقادات, طبعاً أنا أشكر جداً المنتدى وأفراد المنتدى والقائمين عليه في هذا الكم الهائل من رجع الصدى ومن القراءة الراجعة, اللي تعطينا وتغذينا بكثير كثير من رؤاكم وأفكاركم واقتراحاتكم, هذه انتقادات خلونا أعطيكم مجموعة من الانتقادات, الأخت حمامة الحقيقة أكثرتم الكلام عن الحب, هل الحب هو كل شيء في الدنيا به نحيا وبه نعيش؟ الأخت أم عمارة المازنية, تقول أرجوكم ركزوا قليلاً على كيف يعيش الحب أهل الحرب والدمار, تحركوا قليلاً وعيشوا لحظة يا مسلمون يوميات مسلم, وحاولوا أن ترتقوا طبعاً هذا الكلام لنا نحن, حاولوا أن ترتقوا بموضيعكم قليلاً, كل هذه في أيضاً رأي ثالث أو شخص ثالث أيضاً نفس الكلام ينتقدنا لماذا نتكلم عن الحب؟ مع أنو الله سبحانه وتعالى ذكر الحب في أكثر من ثمانين موضع في القرآن, كبار العلماء تكلموا عن حب ابن القيم الجوزية, تكلم في كتاب كامل لغة المحبين طوق الحمامة لابن الحزم, يعني كلام كثير نفتح الكلام للدكتور, وأنا أقول في الأخير أنو هذا رأيكم أنتم أنا حقيقة أنو ما كنت مخطط أن يكون حلقة ثانية عن الحب, أنت اللي اخترتوا في المواضيع, وأنتم اللي صوتوا لها, أنا كنت أرغب في موضوع آخر الحقيقة أنا والدكتور, ولكن أنتم الذين عتبتم علينا لأن الحلقة الماضية لم تكن مباشرة, وكانت مسجلة فكان هناك نوع يعني فقد التواصل الكبير فطالبتم بحلقة ثانية, خلونا أطلعلكم الإستفتاء أو الستبيان اللي حصل على المواضيع آخر الإستفتاء على شان نشوف أنو نمشي كما تريدون أنتم, ليس كما نريد نحن, كان هناك أكثر من موضوع لحلقة اليوم مطروح, أحد الموضيع اللي هو التعلق العاطفي 23% أيضاً التعلق العاطفي ترى من مواضيعكم أنتم, مو نحن اللي قترحناه, الحيل الدفاعية 10% وهذا أنا أميل له كثيراً, الموضوع الثالث 22% الطيبة التي يستغلها الناس, الجزء الثاني عن الحب 45%, ولذلك أقول لأم عمارة وللأخت حمامة ولكل الذين يقولون لماذا جزء ثاني عن الحب؟ أقول أنتم الذين اخترتوا, أرجع إلى الدكتور وأقول أنو كيف ترد على هذه الانتقادات, أنا لا أريد أن أتكلم عن الكثرية أنا أريد أن أتكلم عن هذه الأقلية لماذا الكلام عن الحب؟ يعني لماذا نحس بعض الناس يتكلم يقول يعني لماذا لا تخجلون عن الحب؟ لماذا تتكلمون بهذه الجرئة؟ لماذا أساساً الحب, مع أنو قد أشرنا إلى جزء منه في الحلقة الماضية, وأيضاً لماذا الحلقة الماضية مسجلة ولم تكن على الهواء مباشرة؟ تفضل يا دكتور, مساك الله بالخير.
د.طارق الحبيب: مساك الله بالرضا والعافية, ومرحباً وأن أمسي عليك وعلى الأخوة المشاهدين وفريق العمل هنا من الكرام, البداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, الحمد الله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين, أما الحلقة الماضية لما كانت مسجلة لأني وقتها كنت أحضر في الكويت, في ضيافة أبو محمد طارق السويدان, وأقول طارق السويدان بدون دكتور طارق السويدان لأن من الناس من تشرف الدال بهم ومن الناس من يشرفون بالدال, وأظن طارق وأقل ثانية طارق ولا أقل الدكتور طارق لهذا السبب, أناديه وأتلذذ بهذا النداء, وكانت السيدة بثينة إبراهيم أيضاً في منتدى الإبداع وكان المنتدى في ذلك اليوم فضطررت أن أغادر هذا المكان, وأن تكون حلقة مسجلة وأن كنت أؤمن أن الحديث عن الحب وغيره يجب أن يكون حياً على الهواء كما هو نحن اليوم, أما من كلام أختنا حمامة أكثر الحديث عن الحب, لربما الإنسان يعيش جفاف عاطفياً, من لا يحب لم يكتب له الحياة في نظري, من لم يعش الحب في أرقى صوره فأنه لم يحيا حتى الآن, وهو ناقص ذلك الإنسان في بنيته النفسية وإن لم يكن ناقصاً في بنيته النفسية فأنه غير محظوظ في هذه الحياة, الأنيباء وهم الأنبياء ومثالهم نبينا صلى الله عليه وسلم حينما كان تتم صناعته كالنبي كان يعد من خلال ماذا من خلال الحب, جعل الله سبحانه وتعالى في مبتدى حياته خديجة رضي الله عنها لكي تبني ذلك الحب الجميل, استعداد نفسياً لديه, يكون مؤهلاً مع ذلك الحب ومع تلك التربية الروحية أن يتقبل وأن يكون مستعداً لتلقي هذا الدين, كانت خديجة في مبتدى حياته وكانت عائشة رضي الله عنها في منتهى حياته, فجاء الحبان العظيمان بهذه التركيبة العظيمة, الأنبياء وهم الأنبياء يطربون عن الحب, من أحب الناس إليك, عائشة رضي الله عنها يجب النبي الصادق الأمين, قالوا لا من الرجال لم يقل أبو بكر الصديق, بل قال أبوها, لأن يدندن حول الحب صلى الله عليه وسلم, الأنيباء وهم الأنبياء كانوا يطربون حينما يسمعون أبيات الشعر, ولذلك كعبة بن شهير شعر البردة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وجاء في المسجد لكي يمدح النبي صلى الله عليه وسلم وإذا بالغزل يأتي في مبتدى القصيدة:
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول متيم على إثلها لم يفدى مكبول
ويبتسم النبي صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي رسول الله حتى بدت تواجده. إذا الغزل ما أن يجتمع مع شيء آخر حتى يغلبه الغزل, ولذلك لو نظرت في ألوان الشعر هناك الفخر هناك المديح, هناك الرثاء هناك غيره وغيره, ما أن يأتي الغزل ممتذج مع أحد هذه الألوان وإذا به يغلبها, ولذلك أبو فراس الحمداني ذلك الشاعر ذلك الفارس, هو يفتخر بنفسه أيما افتخار لكنه كان يتغزل, ما أن يجتمع الغزل مع أي لون من ألوان الشعر قرأت الشعر, أظني قرأته أو قرأت أكثره, أيضاً فوجدت أن الغزل يغلب كل ألوان الشعر الأخرى, يقف أبو فراس الحمداني ماذا يقول؟ في قصيدته الجميلة تلك:
آراك عصي الدمع شيمتك الصبر
أنظر الألفاظ التي فيها الفخر التي فيها الفورسية وهو حينما يتغزل يأتي الفخر من هنا, ولكن الفخر والفورسية تركع أمام الغزل:
آراك عصي الدمع شيمتك الصبر أما للهوى نهي عليك ولا أمر
بلا أنا مشتاق وعندي لوعة ولكن مثلي لا يذاع له سر
وأن كان أخطأ من غناه وقال:
نعم أنا مشتاق وعندي لوعة ولكن مثلي لا يذاع له سر
لأن نعم في اللغة العربية تثبت ما قبلها أما بلا فهي الإثبات دائماً, أي نعم إن كان قبلها مثبتاً أثبته منفي نفته, أما بلا الإثبات دائماً ولذلك هذه القصيدة حينما بنيت فأن معناه قد جاء مقلوباً, وهذا خطأ ربما من الملحن أو من غيره فلنفطن لهذا. هذه القصائد ما أن تجتمع وذلك حنيما تأتي إلى الشعر الشعر في نمطي أنا لا أحبه, لا أفهمه ولذلك لا أحبه, وإن كان الشباب الجدد ناصر الفراعنه من المجدين هؤلاء جعلونا نحبه ونطرب لطريقته وأن كنت لا أفهم أكثره, ومع ذلك حينما يأتي الغزل بين تلك الأبيات وإذا بأنفك ين**ر وتخري إذنك وسمعك لذلك الشيء. خالد الفيصل ماذا يقول في وصف الحب؟ وهو وصف جميل من أجمل ما قرأت:
وش جمع حلو على مر سواء إي حلاة الحب في الكاس المرير
وهذا حينما يجد الإنسان حباً كبيراً ويجد عنده معاة في تحقيق الحب على أرض الواقع, ولذلك من هذا المنتدى الجميل أقول أن كل إنسان في بداية علاقة حب مع إنسانة أو إنسانة فاضلة في بداية علاقة حب مع إنسان فاضل, تريد لهذا الحب عمراً كبيراً تريد له عمراً كعمر سليمان عليه السلام, تريد إلى مثل هذا العمر يجب أن يكون هذا الحب بطريقة تجعله أن يتجذر إيما تجذر, يجب أن يدعم ذلك الحب أيما دعم, كيف يكون دعم ذلك الحب عدة مقومات أساسية, أولاً أن يكون في محيطنا أباح الله سبحانه وتعالى حتى يتحقق له الإثبات, الأمر الآخر كلما كنزت العواطف في داخلها وكنزت الرغبات في دواخلنا كلما كنا أكثر إصرار في داوم ذلك الحب, الأمر الآخر كلما ضيقنا على هذا الحب, كلما كان مصدره أو مآنه عفواً يكون إلى الزواج, وهي الرابطة الأسمى في ذلك الحب, الحب يا عبد الله أن هذا الحب حينما قام ذلك الحب لم يكتب له النجاح والتوفيق, لم يكتب له المحالفة أن يحقق ذلك الفتى لقي بذلك الفتاة في مظلة شرعية, تلك الفتاة لم تحقق لقية بذلك الفتى في مظلة شرعية, قلبها سين**ر لماذا؟ لأن الحب قد قام, ولذلك أنا أنادي من هذا المنبر أن نتجه إلى الاتجاه الشرعي قبل أن يكون الحب, احذروا من الحب أن يغلبكم, احذروا من الحب, ولذلك كما قلنا نبدأ بالميل أو الإرتياح ثم الميل ثم الحب ولذلك يجب في لحظات الميل الأولى, أن نتجه إلى مشروعية الزواج نعم إلى مشروع الزواج أن اتجهنا إليه وفقنا سعدنا بهذا الحب, لم نوفق فأن لن نخسر سيكون شيئاً من الإريتاح يمكن للأيام أن تنسينا إياه, لكن ذلك الحب ما كان للأيام أن تنسينا الحب, إنما ستدمينا الدماء الكثير لذلك الحب, وهذا الحب لم يعترف به أحد ويتركه, ولذلك كما أخبرتك الأنبياء ومنهم النبي صلى الله عليه وسلم بل أن عطاء بن أبي رباح كان رجل من الفقهاء المحدثين, يدرس الناس الفقه والحديث في المسجد, وما كان الناس يظنون يفكم أو يفهم شيئاً, وإذا من مجموعة من الشباب يأتون إلى المسجد ليكي يعبثوا مع هذا الشيخ, تعالوا نتضحك مع هذا الشيخ ونسأله عن شيء من العشق, ودخلوا إلى المسجد وهو في حلقته يذكر هذا الحديث ويقوم بتلك الفتوى, فدخلوا عليه فسألوه يا شيخ عن الحب والعشق أفتي ما في هل الأمور, ماذا قال ذلك الشيخ؟ تعالوا دعاهم إلى الجلوس, فلما جلسوا بين يدي ظن الناس أنه سيعظهم أنه سيوجهم بكلماته, أنه سيدعوهم إلى الفقه والحديث أو غيره, وإذا به يتلو أبيات الشعر الجميلة وينطلق في ذلك الدقائق الطويلة بلغت نصف الساعة والساعة والشباب مشدوهين, يعرف في الحب والعشق ما يعرفون, إذا كان هذا الشيء من ما يعرفه, فكيف يعرف في الفقه والحديث, هذا الطرح الذي جاء من عطاء بن أبي رباح يجعلنا نعلم من عطاء من النبي صلى الله عليه وسلم من غيره أن الإنسان الذي لا يحب أنه غير حي هذا الإنسان, ولذلك الذي يرفض الحب, أو يرفض الحديث عن الحب عنده أزمة في نفسه أزمة في شخصيته, علاقة عاطفية كانت خاطئة لم يوفق في حبه, ولذلك هذا الإنسان عليه أن يراجع نفسه, وللأخت أم عمار قالت تكلم عن الحرب والدمار, تكلمنا عن غزة تذكر يا عبد الله, حينما كانت الأزمة وتكلمنا عن تربية المراهق وعن غيره من الأمور, ما كان لنا أن تكلم عن هذه قضايا الحب, ليس طرف حينما انتهينا من الفرائض جئنا إلى النوافل, بل في ظني أن الحديث عن النوافل هذه ما يسمونها بالنوافل هي فريضة الفرائض عند المراهقين, لأن هي أبجديات حياتهم, وليس الحرب والدمار, الحرب والدمار هي لغة انفعالية يختلف لونها من وقت إلى آخر, أما الحب فهو لغة يحيونها ليلا والنهار كل بالموبايل معه في جواله عفواً كل في الهاتف, كل يسهر الليل أطراف الليل وأناء النهار, كلها يفكر بهذا الحب وهذا الحب, إذا هذه الحالة الانفعالية لا تعرف لغة الجوزات لا تؤمن بلغة الإقامات, نظرة تقذف في قلب تلك الفتاة حب ذلك الفتى, أو الع** سيحدث في بعض الأحيان, ثم هذه في مرحلتها بداية تنتقل إلى الإقامة أو لا تعترف بلغة الإقامة كما أقول, فيحل سيد على قلبها, وتحل سيدة على قلبه, ولذلك تتمكن منه ذلك السيدة أو يتمكن منها هذا الفتى, ولذلك أنادي مرة ثانية وثالثة أن نسابق قبل تمكن في ماذا في جعل هذا الحب ينتقل إلى المظلة الشرعية ينتقل إلى النور, نعم مظلة الزواج هي أعلى مظلة وهذا ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم مع ابنته زينب رضي الله عنها.
عبد الله المديفر: أنا أريد أن أرجع إلى موضوع آخر, اللي هو قضية وجود الحب, هل هو ضرورة في حياتنا أو لا؟ الأخت سمسم تقول عندما أتى رجل إلى الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه بطلاق زوجته بحجة عدم محبته لها, أجاب عمر بن الخطاب بمقولته الشهيرة, وهل تبنى البيوت على الحب؟ هل الحب ضرورة تعتقد يا دكتور؟
د.طارق الحبيب: أنا أختلف مع فهم أختنا الكريمة لكلام سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه, أظن في فهم سيدنا عمر أنه رأى حال ذلك الرجل, رجل عنده أطفال وربما غير ناضح أو ربما غيره من الأمور, فقال له تلك الكلمة, أما إذا كان سيدنا عمر أن الحب ليس ضرورة, فمن هذا المنبر اختلف مع سيدنا عمر رضي الله عنه, لكن الإشكالية أن الأحداث في التاريخ تنقل لنا مبتورة, وإلا سيدنا عمر بن الخطاب عاش الحب وغيرهم من الصحابة وكانوا ينتقلون من زوجة إلى زوجة يبحثون عن الحب, وكان سيدهم وقائدهم صلى الله عليه وسلم يعيش الحب بكل صوره, فلا نأخذ أقول لكم قال رسول الله وتقولون أبو بكر وعمر.
عبد الله المديفر: طيب الحب الناضج أنت تكلمت في الحلقة الماضية عن الحب الناضج وحب المراهقة, وكان هناك أسئلة كثيرة لم تتضح الفكرة بشكل كامل, ما هو الحب الناضج؟ ما هو حب المراهقة؟ وكيف نعرف أنو هذا حب ناضح وهذا حب مراهقة؟
د.طارق الحبيب: الحب المراهقة ليس معنى الحب بمعنى الحب إنما هو محاولة لإثبات الذات, هذه الإشكالية هذا النوع من الحب, هو ليس حب ذلك الذي يخفق به القلب, ليس الحب الذي هو مشروع ينتهي بالزواج, هذا الحب نسميه الرومانسي أو غير الناضج أو حب المراهقة, حب يعتمد على إثبات الذات إثبات هويتي أني أنا موجود, حينما أحب آخر أنا موجود, في مراحل الطفولة أنا تحبني أمي يحبني أبي ولذلك حينما ينتقل إلى المراهقة لون من ألوان إثبات الوجود أن يحب غيره من الناس, الأمر الآخر في هذا اللون من الحب فيه روح التمرد ورح الرفض ولذلك فيه روح العناد والمصادمة مع أهله, فيه روح الخيال يبني خيالات وعيدة خيالات غير واقعية أنا سأهرب من أهلي, سأعيش الحب مع هذا الفتى الجميل, كم عمرك 14 سنة كم عمرك 15 أين تهربين حب يقوم على الخيال يقوم على غير واقعية ماذا تحبين فيه؟ أحب فيه أكتافه العريضة عيناه الواسعتين, ماذا في لكنته العربية في طريقته في التعبير في كذا في كذا, كل هذه أمور ماذا يشبه الجواد العربي الأصيل وغيره من هذه العبارات, إذا هذه طرقه وهذه الذي يستخدمه هذا الإنسان, في هذا النوع من الحب هو يبحث عن التقبل في ذاته في بيته لا يتقبل إلى ذاته ولذلك يبحث عما يتقبله لذاته, يسعى أن يتقبل لذاته ولذلك إذا أراد الناس أن يربوا أبنائهم تربية جيدة لا يقع في الحب العاطفي هذا أن يتقبلوه لذاوتهم حتى لا يسعوا إلى أسباب أو طرق خاطئة يبحث فيها عن التقبل لذاتهم, مدرس فاضل كان في إحدى المدارس الإسلامية, وكان عندهم مدارس خاصة وعندهم مجموعة من الشباب وكان يحبون الشباب وهو مدرس دين ذلك المدرس وكانوا يعلقون عليه أنه لا يحب لا يعرف الحب, ماذا فعل هذا المدرس؟ مثل دور فتاة مع أحد الشباب, كان متقناً لتقليد صوت الأنثى, يقول أنا قلد لكي أربي الشباب, وإذا به يعا** واحد من الشباب سمى نفسه باسم أنثى اختار اسم هنادي, قال أنا هنادي ويغازل هذا الشباب نسيت والله اسم ذلك الشباب, هذا المدرس قص علي هذه القصة, وهو يقول هذه القصة سميت اسمي بهذا الاسم لكي أجذبه بهذا الاسم الجميل, ثم بدأ ماذا يحاكي هذا الشاب يسهر معه الليل وإيام من النهار وغيرها وإذا بالشباب يدوخ بعد شهر أو شهرين يقول كنت أدرسهم حصة دراسية من الدين, وفي آخر الحصة قلت مثلاً ولو أن شاب تعلق بفتاة, الله أستاذ رح يتكلم عن الحب, نعم اسمعوني وهذا الشاب تعلق بفتاة لنفرض أن اسمها هنادي, وقال اسم ونظر إليه بطرف عينه هكذا وابتسم الشاب وخفض رأسه ونظر إليه نظرة أني أعرف, فقال أنا هنادي, يقول للطالب أنا هنادي فضحك الشاب فأثبت له أن حبه انفعالياً ما كان حب ناضجاً, الحب الناضج يا عبد الله يقوم على السن يقوم بالعادة يكون تقدم فيه السن شيئاً ما الحب الناضج الذي يخطط أن ينتهي بالزواج, الحب الناضج يقوم على مقومات الطرف الآخر على قدرته على أتخاذ القرار, يربط الأمور العقلية بالعاطفية أنا أحببتها لكن ما ظروفها هل تناسب ظروفي, ثم إذا أرادوا مشروع الزواج قد يخططون بطريقة تختلف عن مشاريع الناس, لأن تناسبهم وهذا من النضج, ولو كان رومانسياً تعالي أحبك تحبيني نتزوج بعدين ما هي مشكلة, فتتعدى هذه الأمور, الحب الناضج يقوم على ذلك الإنسان الذي يأخذ حقه بلباقة في تقدير الأمور, القادر على التفكير المستقبلي والنظر إلى الأمور بتوازن وعطاء, أما الحب الغير ناضج أرجع وأقول لك هو قائم على الخيال على العناد, على عدم القدرة على تصور الذات, أين ذاته من الآخر؟ الانفعال ولذلك من المهم أن ننقل الحب الرومانسي إلى الناضج في أغلب الأحيان من المستحيل ولكن يجب أن يثبت للفتى نفسه أن حبه خاطئ وليس حبه ناضج, لكن لو قلنا أن حبك فاشل أنك حبك خاطئ بتوجيهنا فأنه لا يقبل ذلك وسيرفضه الرفض الكبير.
عبد الله المديفر: يتكلمون كثير أنو في أنواع الحب الأفقي الحب الرأسي الحب يعني يقسمون كثير من التقسيمات, الحب الكامل الحب الناقص, هذه التنوعات والتقسيمات غير حب الناضج وحب المراهقة, يعني يصنفها يعني فعلاً هذه تصنيفات حقيقة أو ضمن الناضج أو المراهقة أو لا؟
د.طارق الحبيب: في نظري أن الحب الناقص هو الذي يقوم على الأذن أو يقوم على العين فقط, ولا يقوم على القلب, القلب هو مستقر هذه الأمور ما كانت العين أو الأذن إلا وسيلة لهذا الوعاء الكبير الذي هو القلب, يا أخي عجبني صوتها يا الله على شكلها هذه أذن وعين, لكن القلب يتحرك دائماً منفطر إليها, هذا شرط الحب الكامل, أما الناقص فهو الذي يقوم على الأذن أو على العين, أو على الأذن والعين دون القلب, الشرط الثاني في نظري للحب الكامل هو الذي يسعى إلى الزواج.
عبد الله المديفر: يعني نصنف أنو الحب الحقيقي الحب الأساسي الحب الناضج الحب الكامل هو الحب اللي نهايته زواج؟
د.طارق الحبيب: الذي يسعى إلى الزواج, مش نهايته مش ينتهي بالزواج, وأنا بديت الحب مشروع أن أتزوج هذه الفتاة.
عبد الله المديفر: سواء أتزوجت أو ما تزوجت, يعني هو الجدية في الهدف؟
د.طارق الحبيب: نعم جدية في الهدف ولا يكون جدية خيالية كخيال المراهق أن هذه حتزوجها نروح للصين لأمريكا ما لنا علاقة بأهلنا, هذا يهدف أن ينتهي بالزواج لكنه ما كان واقعياً لأنه قام على الأذن والعين, الأمر الآخر في الحب الناضج والحب الكامل والناقص, أن الناقص يقوم على الظن يقوم على الظنية في أغلب أموره, أما هذا فيقوم على الواقعية أعني به الكامل, ما معطياتي ما ظروفي ما أقدر عليه مادياً, ووظيفياً وعاطفياً وغيرها, ما الذي تقدر عليه هذه الفتاة.
عبد الله المديفر: نستقدر نسيطر على قلوبنا يا دكتور.
د.طارق الحبيب: ما أروع سؤالك, من سيطر عليها إذا دربنا أبنائنا ودربنا أنفسنا أن نتعامل معها في البداية حينما يخفق ذلك القلب, ابن القيم له كلام جميل في هذه المسألة, في شأن المعاصي, تقول أن المعصية تكون بأربعة مراحل, المرحلة الأولى مرحلة الخاطرة والمرحلة الثانية مرحلة الهم, الثالثة مرحلة الإرادة والرابعة مرحلة العمل, في المعصية خاطرة ولا أنا أفكر أناصر فلانية, الهم هميت فيها, الإرادة خلاص خططت ورتب ووعدت وسويت كل شيء, ثم القيام بالمعصية, كذلك في الحبية خاطرة يا أخي ارتحت لهذه, خاطرة عندها ارتحت عند هذا الإنسان, هذه الخاطرة نستطيع أن نقطعها في البداية باستعدادة من الشيطان إذا كانت هدفاً في المعصية أو ربما انشغال القلب بمحبوبات أخرى, أعلى من ذلك المحبوب وأقوى منه في ذلك الفترة, مثل أي كان ذلك المحبوب محبوباتك أنت يا عبد الله غير محبوباتي غير محبوبات أخونا المصور والمخرج هنا, فأبحث عن محبوباتي ربما مباراة كرة رياضية أنهمك في الرياضة في تلك الفترة لكي أشغل تلك المساحة العقلية من ذلك المحبوب الجديد التي لا تتناسب ظروفي وظروفه ذلك الشيء, ولذلك أقول للمحبين دائماً من بدايتهم يكون جدين مثلاً في تنسيق الأمر مع أهلها في تنسيق مع أهله هو, أن ينتقلوا على النور مبكراً حتى لا يبقى في الظلماء فينمو هذا الحب, أنا لا أؤيد الحب الغير شرعي, أنا أرفضه من هذه المنبر يسمع مني أهل الشرق والغرب في عالمنا الإسلامي أنا لا أدعو إليه, لكن يا جماعة نحن أمام واقع, أما فيتيان وفتيات يحبون, أن أعطايناهم الآية والحديث فأنهم لم يقبلوا سيقبلون بقلوبهم مجاملة لنا, لكنه لم يقبلوا كلامي, وإذا كان لزاماً شيء من الحكمة والتعاطي معهم, يجب أن يروا فؤاد ما نقوله, وأن يروا آثار وسلبيات ما يفعلونه حتى يقبل من هذا الكلام, وإلا فكلام الكتاب والسنة هو الأروع والأنبيل ولا فرق ذلك شيء لكن حينما نقدم ما عندنا بطريقة مختلفة يروا نبل ما نقوله ويروا سوء ما يفعلونه...
عبد الله المديفر: ذكرتني دكتور لو قطعت كلامك, عن ابن القيم ذكرتني أيضاً لكلام لابن القيم كان يقول أنو الحب عندما يسيطر على قلوبنا ولكن مثل الخمر الشرب بيدك ولكن السكر ليس بيدك, فأنت تستطيع أن تقطع الشرب, ولكن لا تستطيع أن تقطع السكر, في البدايات يعني في القضية أنو لما تشوف أنك مقدم أنت تستطيع في البديات أنك تغلي هذه العاطفة, لكن أنا أريد أن أنتقل إلى هنا, هل هناك شيء يعني يسمى الحب من أول نظرة, أو التحرك الذي يحدث عند الإنسان من أول نظرة, هل هو حب حقيقي أم؟
د.طارق الحبيب: هذا حب الناقص, هو الحب الناقص إن بقى عند ذلك الشيء, لكن في العادة الحب حينما يبدأ, يبدأ بأحدى الحواس الاثنتين الأساسيتين, إما جرس في الأذن أو نظرة في العين, لماذا أنا أحب حينما أنظر هذه الفتاة؟ أو تحب حين تنظر هذا الفتى أو تسمع صوته؟ هناك ارتباط شرطي بين أصوات معينة, أو بين أشكال معينة, مربوطة في خبارات في الطفولة الجميلة عندي أو عند تلك الفتاة, حينما ترى هذا الشكل يرتبط بصورة جميلة هذه الصورة ربما صورة بطل في فيلم, ربما صورة عميها خالها, ربما فتاة مثلاً عاشت مع أخولها وعاشت معهم, وعاشت أعمامها وكانوا لطفين مثلاً تعرف أن بعض الناس ربما تموت أمها مبكراً فتعيش مع أخولها أو يموت الأب فتعيش مع أعمامها فتجد حاضنة معينة أو طيبة معينة فتحاكي تلك الرمزية بتلك الأشكال أو غيرها أو ربما أخ نبيل يكون فيه نبل عظيم ذاك الأخ فتتعلق بتلك الصورة ما أن تجد شاب مثله حتى ترتبط فيه وأحياناً قد تخدع فترتبط بشبه الصورة التي تريدها وليست بذات الحقيقة التي تريدها.
عبد الله المديفر: نهي الرسول الآن لما قال لا تصف المرأة لزوجها أحد من النساء, هل هذا له علاقة بما ذكرت؟
د.طارق الحبيب: نعم لأن الإنسان حينما يسمع صفة معينة أو يرى صفة معينة فأنه يكمل هذه الصفة بخياله فيشكلها بما يحتاجه نفسياً, هذا الإنسان من الرجال مثلاً يا عبد الله بين الناس عنده نقص معين عند زوجته حينما يسمع صفة غير موجودة عند زوجته, أو يسمع صفة ربما تكون موجودة عند الزوجة يكملها بالصفات التي يتمناها خيال منه ذلك الإنسان, فيكمل صفة محبوبة لا يدري أنه قد رسمها في نفسه وينقلها إلى تلك المرأة الموصفة فيحتكر زوجته ويرفع تلك الصورة, ولذلك من الخطأ على ضياع في العقول حينما يجلسون في مجالس أن يستمع بعض كلام الناس والله ما قصرت زوجتي سوت لي كده, بعض الناس إلا إيجابيات زوجته وهي قليلة جداً ولا يذكر سلبياتها لأنه يريد أن يحمي شخصيته أمام الناس, يأتي رجل بسيط يتزوج بأمراة فاضلة جداً ولا فيها من العنف شيء, لما يسمع هذا الكلام ينظر بدونيه لزوجته لأنه هو ناقص في التفكير أو قص عليها لو أن امرأة جلست في مجلس مع امرأة يجلدها زوجها في الليل والنهار ويؤذها الليل والنهار ولكن تستعرض بشخصيتها, تدعي بشخصيتها والله ما قصرت والله كذا وكذا, لأن هي لا تريد إحسان لزوجها لكن حماية لمكانتها أمام الناس, تذهب تلك الضعيفة المسكينة الأخيرة المدللة من زوجها وتعاند زوجها وتخاصمه لماذا؟ لأن تظن أن ذلك الحب تحياه تلك المرأة وما كان إلا حكمة منها أنها تخفي أسرار منزلها, ولذلك مثل هذه الأمور ذكرت سؤال قبل قليل ونسيت أجاوبك, الحب الأفقي والرأسي, الحب الأفقي والرأسي كيف يقومون, الأفقي أن يكون ندين متناسبين علماً واجتماعياً وغيرها, أما الحب الرأسي فيكون من فئتين مجتمعتين مختلفة, في نظري أن الحب الرأسي فئتنين مختلفتين اجتماعياً لا يكتب له الدوام, ولو استقرأت التاريخ ولعلى أقرب صورة هي زينب بنت جحش رضي الله عنها تزوجت من زيد بن حارث رضي الله عنه, أثامة ابن زيد ولكن هي لم تحبه ولم ترتح له...
عبد الله المديفر: هو زيد بن حارثة ولا.
د.طارق الحبيب: فلما قضى زيد منها وطناً, زيد بن حارثة, تزوجت زيد بن حارثة ولكنها ما أحبته وأقول من هذا المنبر لربما كان واحداً من الأسباب الأساسية أنه عدم التوافق الاجتماعي كان سبباً أساسياً لأن أسامة كان حب النبي صلى الله عليه وسلم وأسامة بن زيد كان ابن حب النبي صلى الله عليه وسلم وابن حب النبي صلى الله عليه وسلم فما كان ينقص زيداً في الدين شيء لكنها ما استطاعت أن تعيش معه ولذلك بعض البنات تقول والله حبنا يعيش على خبزة يعيش على زيتونة على جبنة ما نبغى شيء نقول اترك الحب الرأسي فقد تعلق قلبها به ولذلك قبل التعلق يا فتيات أن تحذروا من البداية من تناسب الظروف فإن كانت مناسبة فانقلوها إلى النور حتى لا يتجذر هذا الحب وألا يكتب له أن يكون متعمقاً فيكون **داً ولا يكون ذلك الذي ينفعهم فيمكث في الأرض .
عبد الله المديفر: محاوري كثيرة ولكن وقتنا استنفذناه خليني أنتقل
د.طارق الحبيب: بالمناسبة وقتنا يا عبد الله عندي تعليق أنا يا أخي أنا يصير لي مشكلة الناس كل ما يقابلوني يقولوا لي خمس وعشرين دقيقة لا تكفي للحوار حول المواضيع يا أخي الله يهديك أنا ما لي علاقة هذا نظام الرسالة من هذا المنبر أنا أبرئ نفسي تبغى تتكلم أو تسأل ساعة كاملة أنا بين يديك فأنا بريء مما يفعل هذا الرجل وقناة الرسالة
عبد الله المديفر: والله قناة الرسالة هي المتسببة الأولى لاء هم يبغون أن يكون هناك جزء للحوار وجزء للاس ام اس وجزء للإيميلات وجزء للاتصالات وبحيث نكون متواصلين أكثر ويبيلنا عشر ساعات متواصلة ولن ينقطع الحديث مع يا دكتور هذي الأخت هلا تقول الحب وموضوعه أكثر من رائع ولكني أعاني من الحب المحرم ولم أستطع التخلص منه فحبه ملك مني القلب والجسد وحبه خفق له الفؤاد مع العلم أن من أحب حاول أكثر من مرة أن ينهي العلاقة ولكن أنا من تجري خلفه بالرسائل والإيميل كيف أتخلص من هذا الحب خاصة هنا بيت القصيد أن كلانا متزوج .
د.طارق الحبيب: أقدم لها أجمل تحية أنها تقدم هذا السؤال لكن أقول لأختي الكريمة أنها لا تحبه وأنه لا يحبها كونها تسعى إلى الخلاص من هذا الحب هذا دليل على عدم الحب الحقيقي لو كان حباً حقيقياً لنسفت أسرتها وزوجها بالكامل لكنها غير واثقة من هذا الحب إذن ربما تحبه شيئاً ما لكنها غير واثقة من هذا الحب وفي هذه القصة تحديداً ربما أنه واثقة من حبها له ولكنها غير واثقة من حبه هو ولذلك انظر هي تطارده وهو يهرب منها رجل قطر منها وطراً وانتهى ربما لم يقضي الوطر كله لكنه لا يحبها حقيقة كل ذلك الحب كان ذلك عبثاً لكنها تعلقت سد ثغرة ناقصة في نفسها ولذلك ظنت أنها متعلقة ربما قارنته بزوجها فكان أفضل ربما فعلاً أفضل ربما كان أنقص منه لكنها ما رأت منه غير الوجه الجميل أقول لأختي الكريمة أنه لا يحبها هذه واحدة هي ربما أحبت هذا الرجل لكن حبها قائماً على الخوف وقائم على الطمأنينة في هذا الشيء فلا أرى أنها علاقة جيدة حتى لو لم يكونوا متزوجين لا أرى أنهم يرتبطون ولذلك أختنا أوجهها إلى غض الطرف وهذا له جانب نفسي في الحقيقة لأنه في الإسلام حينما تغض طرفك فإنك تكتم مشاعرك الجنسية كتمت العاطفية وكتمت الجنسية وكلما تراكمت هذه المشاعر بحثت عن المنفس ولكما ضيقنا ومنعنا المنافس المحرمة لم تجد المنفس الشرعي ولذلك إذا قامت علاقة ود بين اثنين أنادي من هذا المنبر أن يحرص على منع العلاقة الجنسية ما أمكن بل يجب أن يمنعوها حتى تتركم هذه العواطف وتتضخم في نفسيهما وإن قصر مرة فعليه أن يدرك ذلك وأن يرفع من قداسة هذا الحب وأن يسعى إلى نهاية جميلة عليه أن يسارع الوصول إلى مسلك الزواج حتى يحقق هذا الشيء عليه إن كان يحتاج مال أن يجمع مال إن عليها أن تحاكي أسرتها أن تحاكي أسرتها عليهم أن يقووا هذا المشروع ليس بالعلاقات العاطفية ولكن بالخطوات العملية وهذا مطلب أساسي في مثل هذا المنبر .
عبد الله المديفر: لو تعلقت هي متزوجة وتعلقت بواحد وهي متأكدة من حبها هل تطلب الطلاق من زوجها وتذهب إلى محبوبها الجديد وتترك راحتها واستقرارها أم ترجع إلى قول عمر السابق
د.طارق الحبيب: يعتمد على حسب ظروف متعددة بعض الناس تقول ليت السعادة في هذه الحياة وليت السعادة في هذا الإنسان مما رأيته في حياتي العملية حتى الآن لم تأتني حالة صادقة من الطرفين إلى الآن وأنا أقابل العشاق ليل نهار يأتوني إلى العيادة وأنا ما عندي مشكلة أستقبلهم لأنني أعتبره مشكلة ما أعتبره محرم فرق بين الثنتين ما أتاني لكي يستفتيني فلقلت له حرام أتاني عنده مشكلة فأتعامل معه كيف أتعاطاها ما رأيت الآن ربما تعلقت واحدة أو واحد تعلق عشق بهذه المرأة لكننا لم نأتي لمشروع طيب ليش ما تأتي لمشروع الطلاق طلق وهي تطلق وبعدين يتراجعون واكتشفتم أن حبكم غير صادق طيب أنتِ طلقي هو متزوج لا بأس تقول لا ما ودي أغامر لأنها لم تثق فيه لو كانت واثقة بحبه لاتجهت إلى الطلاق ومن هنا أقول حقيقة يجب أن نتجه إلى الوقاية قبل قيام هذه الأمور وإن ما استطعنا وقام الزواج واكتشفنا أن الحب لم يقم فلنتجه بعد ذلك إلى عدم الإنجاب حتى نتأكد من هذا الحب ولذلك أقول أني ضد الإنجاب في الستة أشهر أو السنة الأولى حتى نتأكد من قيم الحب أولاً والشيء الثاني أن لا نجعل وحام الحمل هذا يؤدي إلى نفاس مع هذا الشعور الذي عند هذا الإنسان أو ما بين هذين الزوجين من ذلك الحب فالوحام ربما يشكل تشكلاً عاطفياً يظن الإنسان أنه يكره الطرف الآخر وهو لا يكرهه .
عبد الله المديفر: مآب من العراق تفضلي
مآب: السلام عليكم
عبد الله المديفر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
مآب: بسأل أنا دكتور عقيمة من 16 سنة بس أربع مرات عملت محاولة أطفال أنابيب بس فشلت لأن حالتي النفسية مرّة سيئة تعبانة يعني خوف شديد من كل الأشياء المحيطة بي
د.طارق الحبيب: كيف نومك يا أخت مآب وشهية الأكل
مآب: أنا بعد العملية أبد ما أكون مرتاحة
د.طارق الحبيب: لاء الآن الآن وأنت معانا
عبد الله المديفر: شكراً لك مآب , معي ريم أهلين يا ريم
ريم: السلام عليكم
عبد الله المديفر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ريم: دكتور عندي مشكلة بس خارج موضوع البرنامج , ما أدري أميل أنا للبنات أكثر وعندي علاقة مع وحدة بس في نفس الوقت ضميري يأنبني فيك تقول متعلقة فيها بشكل جنوني
عبد الله المديفر: الحب اللي بينك وبينها حب فقط ولا منتقل لممارسة جنسية
ريم: منتقل بس أنا ماني قادرة أتخيل حياتي بدونها أبداً
عبد الله المديفر: بسنك هي ولا أكبر ولا أصغر
ريم: لاء أكبر
د.طارق الحبيب: ريم لو مثلاً الآن وضعوك بغرفة وقفلوا عليك الباب ومنعت من رؤية هذه البنت تتوقعين تموتين ولا لاء
ريم: ما أدري بس ما أقدر أتخيل حياتي بدونها
د.طارق الحبيب: عارف بس لو أن مثلاً هالبنت ماتت أو أنتِ انتقلت لبلد ما موجوة فيه هذي البنت لا تستطيعن تتواصلين معها لا بتلفون ولا بغيره تتوقعين تعيشين أو تموتين
ريم: أموت
د.طارق الحبيب: كم عمرك يا ريم
ريم: عشرين بس ماني قادرة أميل للجنس الثاني أبداً
عبد الله المديفر: ريم قبل تدخلين في علاقة مع البنت الثانية كنت تميلين للرجال
ريم: لاء
عبد الله المديفر: شكراً , فاطمة من السعودية
فاطمة: السلام عليكم
عبد الله المديفر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
فاطمة: دكتور والله أنا أعاني من قلق
عبد الله المديفر: فاطمة صوتك يقطع حاولي تكلمينا مرة ثانية , أنا ودي نتكلم عن ريم قبل مآب أنا أريد أن أناقش قضية الحب داخل الجنس الواحد حب البنت للبنت وحب الولد للولد وين حده حتى ما يتحول إلى حب محظور .
د.طارق الحبيب: إذا دخل فيه الجانب الجنسي انتقل إلى الجانب المحظور أما إذا وجد ارتياح فمن طبيعة البشر الارتياح إلى بعضها أما إذا انتقل إلى الملاصقة والملاطفة والجنس فانتقل إلى المحظور شرعاً وجنساً وأنا في نظري هذا الموضوع يحتاج إلى حلقة عن الشذوذ الجنسي لأن كل حلقة يأتي سؤال بهذه الطريقة ومن الطرفة إني وأنا قاعد أتكلم بهالموضوع أنا قاعد ابتسم وأقول لك أنا ليش ابتسم قبل شهر أو شهرين في إحدى القنوات العربية تم لي لقاء وكان عن هالموضوع وسمه لقاء البويات فكنت راكب ت**ي في إحدى الدول العربية وكان سائق من إحدى دول شرق آسيا ما يتكلم عربي فقعد يطالع فيني بطرف عينه قلت هذا يعرفني وش قصته قال أنت في بويات قلت عيب وش هالكلام قال أنا متأكد أنت في بويات قلت له شلون أنا أؤثر عند الإختلاف الاستماع قال أنا شفت في تلفزيون فكان شاف حلقة بويات فهو طبعاً بس لغته ما تساعده قال أنت تكلمت عن البويات في التلفزيون يعني حتى رجل من شرق آسيا نطقت أذنه هو لا يستطيع أن ينطق العربية لكن يفهمها بأذنه فقط هي الضحكة جت في صدري فحبيت أن أخرجها أحب أكون تلقائي في حياتي أما بالنسبة لأختنا ريم حينما تتكلم هذا شيء مفطورة عليه فهي لا تحاسب على الشعور شرعاً إنما تحاسب على الفعل شرعاً لا تحاسبي على شعورك يا ريم لكن تحاسبي على فعلك بدليل قوله تعالى {فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا} (82) سورة هود
عبد الله المديفر: هذا لقوم لوط
د.طارق الحبيب: قوم لوط الله سبحانه وتعالى عاقبهم بتلك العقوبة العظيمة على فعلهم تلك الفعلة الشنيعة أما الشعور فلا يعاقب عليها الله تعالى لأنها فطرة ويقاوموها ولذلك يؤجرون مثلها مثل أي شاب لم يستطع الزواج ما الفرق ما عنده فلوس وهو يقاوم شهوته للنساء وكذلك أختنا ريم تواجه شهوتها للنساء إذن بس الجنس موجه لجهة أخرى لذلك يجب عليها المقاومة هي لا تشتهي جنس الرجال لأنها لا تميل إليهم لكن هذه تحتاج الأسرة إذا لا تحتاج الأسرة فهي لا تتزوج السؤال الذي يطرح نفسه هل يجوز لريم أن تخلو بالنساء وأن تنظر إليهم إذا كانت تميل جنسياً للنساء من هذا المنبر أقول يحرم نفساً على هذه الفتاة أن تختلط بالنساء ويحرم عليها أن تختلط بالرجال لاختلاطها بالنساء ينظر إليها النساء
عبد الله المديفر: تعيش وحدها يعني
د.طارق الحبيب: الاختلاط المحرم أقصد به
عبد الله المديفر: الخلوة يعني
د.طارق الحبيب: الاختلاط المحرم الخلوة المحرمة لا يجوز أن تخلو لا برجل ولا بإمرأة لا تقول لا أخلو برجل فأنا لا أشعر فإنه هو يشعر تخلو بإمرأة هي تشعر وأنا أعقد الشيء فأنا أحميها بهذا الشيء
عبد الله المديفر: دكتور هرمونات أنوثة وأشياء كهذه ما تعالج مثل هذه الحالة
د.طارق الحبيب: تفتح الموضوع أنطلق تحتاج نصف ساعة العلم يتكلم عن عملية الهرمونات يتكلم عن تحويل الجنس يتكلم عن عمليات سابقة لتحويل الجنس وهذه المحاور الثلاثة لن أتكلم عنها بالتفصيل لأنها تحتاج إلى حلقة مستقلة , سألتها هل تقدرين تعيشين بدونها قالت ما تقدر هي تقدر تتعب لكن تقدر وهذا لون من الشذوذ الجنسي غير الناضج تذكر قبل شوي حب المراهقة غير الناضج هذا الشذوذ الجنسي واجتمع فيه عدم النضوج عيبين .
عبد الله المديفر: هناك بعضهم يقع في نفس هذا لكنه يحس بالميل للجنس الآخر
د.طارق الحبيب: يسمونه bi*** هؤلاء يكون عندهم توجه جنسي لهؤلاء وهؤلاء غير وفي ناس يميلون للجنس الآخر وناس يميلون ولنفس الجنس وللأسف في مجتمعنا العربي الـ bi*** كثيرين يميل للجنسين بنفس الوقت مش أنه مضطر في ثكنة عسكرية رجل مع رجل مضطرين أو في مدرسة بنات خاصة بل خليني أعقد الموضوع أن بعض الناس لا يستطيع أن يصل شهوته مع امرأته إلا أن يداعبه رجل
عبد الله المديفر: موضوع طويل , الأخت مآب
د.طارق الحبيب: مآب ليست مريضة مطلقاً الحقيقة ما عندها عقم لو كان عندها عقم ما أحالوا أطباء العراق الكرام وهم رواد إلى أطفال الأنابيب هي مشكلتها تأخر الإنجاب فقط يجب أن تعمل الأنابيب مرة مرتين عشر مرات الطريف في الأمر أن الأبحاث العلمية التي تتكلم عن تأخر الإنجاب أن 50% من الحالات تحمل أثناء الفحوصات والعلماء لا يدرون لماذا تحمل فمازال أطباء النساء يجهلون في عملية العقم وتأخر الإنجاب أكثر مما يعلمون يجب أن تواصل في هذا الأمر وليس عندها مرض نفسي ولا تحتاج أن تستشير أن طبيب نفسي أما تكرار هذه العملية هو الشعور بالفشل فقط كالطالب حينما يخسر في امتحان أو غيره .
عبد الله المديفر: أيضاً من الرسائل التي وصلتنا من أختنا رنيم تقول في ظل حياتنا التي أهلكها الروتين والكد والعمل في ظل ثقافة العيب عن التعبير عن الحب هذا واحد في ظل عجرفة الأزواج السعوديين وقحطهم في إشعار زوجاتهم في الحب بين قوسين يعني أنا صارف عليك وش ناقصك صدقوني حتى ألف عيد حب لكن ما المانع من المحاولة عندما أسمع عن أساطير الحب أتمنى أن أراها في مجتمعنا ولو مرة أتمنى أن أرى ذلك الزوج المتيم بزوجته يشتاق لها وهي بقربه وكأنها كل حياته يشتاق لها مثل ما تشتاق له بين قوسين مو تلاحقه من استراحة لاستراحة مرة قافل الجوال مرة يرد من دون نفس تترجاه علشان تشوف وجهه اعذروني هذا هو الحاصل الحب في أول شهر من الزواج بعدين روتين قاتل رسالة طويلة لكن هذا معنى معبر .
د.طارق الحبيب: أختي رنيم هي نموذج لكثير من النساء الحقيقة الذين أقابلهم في العيادة وأسف أختنا رنيم أنا مختص وأتكلم من عين تخصصي هذا النوع من النساء هي من الشخصيات غير الرضية الشخصيات التي لا ترضى هذه الشخصيات التي تطلب ولا تعطي تنتقد ولا ترضى بالانتقاد هذه الشخصية الجافة عاطفياً هذه الشخصية مثل الاسفنجة تمتص العاطفة ولا تشعر بها ولا تعطيها مطلقاً معليش أختي رنيم لكن أنا مختص صادق مع تخصصي في مثل هذا الطرح هذه الشخصية تطلب ولا تعطي ولذلك لو كان زوجها يسمع أو ربما من يحبها إن كانت في مشوار زواج أو إلى ذلك ولذلك أنبه يا أختي رنيم أنني لا أنتقدك إنما أنا أعلمك أنت عندك إشكالية أن مركز تحكمك خارجك عندك المجتمع السعودي الرجال فيهم أنت لا تنظري إلى نفسك طلبت منك هذه الليلة أن تتأملي في عيوبك وأن تنسي عيوب الناس طلبت منك ومن كل بناتنا أن مثل شخصية رنيم في المجالس الزوج السعودي الرجال فيه كذا وكذا نترك هذه الطريقة لن نستفيد منها شيء اتركي عيوب الناس ستجدين في عيوبك ما يشغلك عن عيوب الرجال فهذه الشخصية يا عبد الله تأخذ ولا تعطي هذي واحدة وأنا أناديها أن تؤخر نفسها إلى الزواج مثل هذه الشخصية في العادة تنتهي إلى الطلاق أي زوج مستقر عاطفياً نفسياً تزوج بأخت مثل رنيم تنتهي بالطلاق وإذا صبر عليها ففي الغالب يكون عنده علّة نفسية مرضية شخصية اعتمادية شخصية ناقصة ولذلك حتى لو لم يطلقها ستدفع عيب شخصيته كان لها أن تكون من البداية أن تكون طيبة ومعطاءة في طريقة حبها وهي المطلوب منها احتواء الرجل وتغطية عيوب الرجل المرأة أقدر وهو المطلوب منها الاحتواء للرجل وعيوب الرجل ليس الانتقاد للمرأة الكل يستطيع أن يصرخ وبذلك لا يفترق الحيوان عن الإنسان بالصراخ بل الحيوان يصرخ أكثر الإنسان يفرق بالتأمل والقدرة على التفكر وتأمل ذاته أكثر من تأمل غيره .
عبد الله المديفر: لكن هي قالت كلمة جيدة قضية التعبير عن الحب كثير من الناس يحب ولكنه يفقد التعبير المناسب عن الحب كيف نعبر عن حبنا .
د.طارق الحبيب: هي تقول الحب في أول شهر فقط الأبحاث العلمية تذكر أن الحب يستمر ثلاث سنوات فأي واحدة حبها يستمر شهر واحد فعندها إشكالية هي ذاتها وأي واحد يقول فعنده إشكالية هو ذاته إذن يحتاج إلى تغذية هذا الحب التعبير عن الحب رنيم جافة جداً هي تنتقد ذلك حتى لو عبر زوجها يمل كلما عبر أنت ما صادق بحبك في فلان أحسن منك هي طريقة تعبيرها عن الحب والعاطفة أصلاً بل أنا عندي في العيادة أوقات يتعين عندي موظفين أو موظفات بهذه الطريقة شخصياتهم كموظفين هكذا الطلاب في الجامعة لما ندرسهم هذه شخصياتهم فهذه الشخصية قد توجد طالب موظف لا يرضى الرضية مهما فعلت فيه طيب ليش هذا كذا طيب ليش الكأس فيه نصفه ماء طيب ليش ما يعبوه طيب ليش ما عبتوه قبل لذلك هؤلاء يجب أن ينشغلوا بأنفسهم قبل أن ينشغلوا بغيرهم المطلب الأساسي التعبير عن الحب قضية مشتركة أنطق لأذنك التي تستمع إن لم تستمع فإني لن أنطق وإذا كنت أنطق ثم أذنك لا تستمع ولسانك يهجم عليّ فالأولى عندي عدم النطق لأن نطقي يدعوك أن تهاجمني فلن أنطق بحب أو سواه .
عبد الله المديفر: في اليوم خبر في صحيفة سبق بيقول كشف وسيط الزواج بندر بن يحيى أن إحدى الفتيات أزعجته بالاتصال على جواله أكثر من خمس مرات في اليوم تريد الزواج من داعية معين طالبة منه إنه يخبر ذلك الداعية ولما أخبرها بأنه مستقر في حياته الزوجية ولا يريد التعدد أصرت عليه أن يعرض عليه الأمر لعله يوافق وكانت المفاجأة أنه إذا لم تتزوج هذا الداعية ستنتحر وتنهي حياتها , ظاهرة التعلق بالنجوم والمشاهير أنا أعتبر أن هذا الداعية نجم تلفزيوني ولذلك تعلقت به .
د.طارق الحبيب: ظاهرة التعلق هذه لها عدة جوانب نفسية هناك ظاهرة التعلق بالمشهور لأنه مشهور ولذلك واحد من الدعاة الفضلاء صديقي يتصل بي قال يا أخي يتعلقون فيني كثير وش أسوي قلت يا أخي ناظر كرشك وش تقول أمزح عليه صديقي وحبيبي ضحك جداً قلت كونك مشهور هذا يتعلق ليس كونك جيد أو طيب وهذا لون من ألوان العشق وليس الحب الرومانسي فالشهرة لها لون والأمر الآخر الشكل فبعض الناس قد يكون شكله يخاطب شيئاً في شخصية الفتاة أو شيء مما ينقصها إذا وجدت فتاة تنظر إلى ماذا والع** أحياناً قد تجد بعض الفتيان ينظرون إلى الداعيات لكن أكثر الدعاة مع الفتيات فتجد قلبها يطرب إلى داعية ولا يمكن أن تصل إليها فأقول يحرم نفساً أن تنظر إليه لا أحرم من باب معنى التحريم الشرعي عند العلماء لماذا لأنها ستتعب لأن سقف توقعاتها سيرتفع لأن هذا الداعية لم تحيا معه رأت جوانب جميلة في حياته ربما جوانب حياته الأخرى أجمل ربما أسوء ربما لا تناسبها لا ندري فترفع سقف توقعاتها ثم إذا تزوجت أياً من الناس الفضلاء ستجد أقل من هذا الداعية الفاضل فهي تنظر إليه وتحاسب هذا الشخص خصوصاً إذا كانت شخصيتها شخصية غير رضية كشخصية الأخت رنيم قبل قليل , إذان التعلق بالمشاهير بل هناك مرض نفسي يسمى راتومينيا وهو هوس الحب وهو يصيب الفتيات بشكل كبير وهو مرض عقلي بالمناسبة تتعلق بمشهور معين وتقتنع أنه يحبها بعد مش فقط هي تحبه في هذا المرض تقتنع أنه هو يحبها أيضاً ترسل رسائل إليه أرسلك رسائل ؟ نعم لكن البريد ضيعها هي لا تكذب لكنها مقتنعة قناعة مش قناعة أنها هي تحبه قناعة أنه هو يحبها أيضاً ويسمى هذا هوس الحب وهذا مرض قديم ومعروف في الطب النفسي ويعالج بالأدوية العقلية ولا ينفع فيها الجلسات النفسية .
عبد الله المديفر: هذا من الأسئلة اللي تعمدت تأخيرها لأهميتها الحقيقة , هذي الأخت عطر تقول أحب الله كثيراً فكيف أعبر عن حبي له حب الله هذا الحب العظيم الذي هو أعظم أنواع الحب وأقدسها كيف نستمتع بهذا الحب كيف نملئ قلوبنا ونرويها بهذا المعنى العظيم الذي كما قال الله تعالى نحبهم ويحبونه .
د.طارق الحبيب: أنا أختلف مع أختي الكريمة يجب الإنسان إذا أراد أن يرتقي إلى حب الله العظيم أن يحب الله ومحمد لأن الله سبحانه وتعالى هو الخالق ومحمد هو مخلوق مثلنا فنستطيع أن نحاكي محبوباً نستطيع أن نرتقي إلى أسلوب النمذجة مع هذا المحبوب صلى الله عليه وسلم وهو طريق إلى حب الله وحب الله يدعم لنا حب النبي صلى الله عليه وسلم ولذلك الإنسان الناضج وهو أرقى ألوان الحب ولذلك حتى هذا الحب أن الطريق الأساسي لأمان نفسك أيها المحب بحبك لأنثى أو حب أنثى لك أن يكون قلبك عامر بحب الله عامر بحب محمد صلى الله عليه وسلم لأنه هو الواقي من تداعيات ذلك الحب حب الله يجب أن يكون هدفي هو الاستغناء به عن حب كل أحدٍ حتى عن نفسي القناعة بأسماء الله وصفاته كلمة القوي ما معناها أن يكون أقوى من كل شيء أقوى من حب الإنسان للإنسان ذاته لا نلجأ لله حينما نضعف ونقول يا ربي وفقني ومشغول قلبي هناك نلجأ بقناعتي بكليتي بوقاية لا فقط أن تكون عند العلاج والأزمات {فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ} (65) سورة العنكبوت
لا دعوا حب الله سبحانه وتعالى لا ينبي أيام الأزمات ينبي حقيقة أيام الرخاء ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم من دون شيء يقوم ويصلي أفلا أكون عبداً شكوراً إنه يبني الوقاية أيام الأزمات ولذلك لما يأتي في غار حراء ويخاف عليه أبو بكر يأتي أيام بدر لا يتأثر لماذا لأن أيام الرخاء كان يبني لأيام الشدة صلى الله عليه وسلم حب النبي صلى الله عليه وسلم يجعلك تحاكي نموذجاً بشرياً موجوداً تتذكر قصصه من الأسهل أن تتخيل النبي صلى الله عليه وسلم من أن تتخيل الله سبحانه وتعالى لأن صورة الله غير مشكلة في أذهاننا ولذلك هذا التخيل كلمة أختم بها إن أردت السعادة في الحياة فاجعل الله في يمناك والنبي صلى الله عليه وسلم في شمالك وتذكر دائماً كل معصية تقبل عليها وكل حسنة تريد أن تفعلها وكل خيال وكل إقبال وإدبار في الحياة أنك تنظر إلى هذين الخليلين صلى الله عليه وسلم وجل جلاله قبل ذلك سبحانه وتعالى .
عبد الله المديفر: تأملاتنا عن الحب لا تنتهي شكراً لك سعادة الدكتور والشكر موصول لكم أنتم وواصلوا معنا في المنتدى أو يمكنكم أن تدخلوا في موقع قناة الرسالة ثم تنتقلوا إلى المنتدى نحتاج لكم كثيراً ونفرح بكم كثيراً وتذكروا أن الدكتور طارق الحبيب يتبرأ من تدخل قناة الرسالة في الوقت السلام عليكم .

نصرة غزة
06-07-2010, 17:12
شكرا اخي بارك الله فيك