المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسامير القدم... تعريفها، أسبابها، الوقاية منها، علاجها


العقيد
10-04-2013, 20:34
مسامير القدم... تعريفها، أسبابها،
الوقاية منها، علاجها
نهتم كثيرا بشكلنا ومظهرنا الخارجي، وفي أحيان كثيرة
يكون هذاالاهتمام على حساب صحتنا وراحتنا معا،
وتعتبر القدم من أكثر أجزاء الجسم تضررا
ومسامير القدم من أهم المشاكل
التيتعتبر الأحذية غير الملائمة
هي المسبب الأول والأكبر لهذه الحالة.
تعتبر مسامير القدم (Corns) والتصلبات الجلدية أمراض جلدية شائعة تحدث نتيجة زيادة في سماكة الجلد في منطقة محصورة. ويمكن للمسامير أن تلتهب فتكون مؤلمة، فإذا كان سطحها رطباً ويتقشر فإنها تسمى مسامير «لينة» تحدث عادة بين أصابع القدم المتلاصقة. أما التصلبات الجلدية فإنها مناطق جلدية صلبة لا تسبب الألم.


http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/135617.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/135617.jpg)

تتكون المسامير والتصلبات الجلدية نتيجة للاحتكاك والضغط كذلك عند حدوث جروح متكررة على الجلد يحاول فيها الجلد منع تكون فقاعات حيث يزداد عدد خلايا البشرة (القرنية) مما يؤدي إلى زيادة طبقات خلايا الجلد وخاصة الطبقة المتقرنة.
ومن أكثر المناطق شيوعاً الأيدي والأقدام ولكن يمكن لأي منطقة في الجسم أن تصاب بذلك.
فعلى سبيل المثال: على راحة اليد جراء بعض الأشياء لفترات طويلة ومتكررة وكذلك على مفاصل الأصابع وعلى جانب القدم بسبب ارتداء الأحذية الضيقة، وكذلك على قاعدة إبهام القدم



إذ تصيبهذه المشكلة المزعجة والبشعة في مظهرها الكثيرين رجالا ونساء، وعادة ما تظهر هذهالمساميرعلى قمم أصابع القدم، أو على جوانب أصابع القدم الصغيرة ويمكن أن تصبحمؤلمة جدا.

وسنقدم لمحة مبسطة عن مسامير القدم ونبدأ بتعريفها:

يمكنتعريف مسمار القدم على أنه مسمار القدم هو عبارة عن نسيج أو بروز لحمي ينمو علىالأقدام، يتكون من خلايا ميتة تتراكم على سطح الجلد، سبب ظهورها ضغط الجلد والعظامضد الحذاء.

وتظهر هذه المشكلة المزعجة ذات المظهر البشع عادة على قمم أصابعالقدم أو على جوانب أصابع القدم الصغيرة، ويمكن أن تصبح مؤلمة جدا، وقد يبدوالمسمار للناظر سطحيا إلا أنه عادة يكون على شكل قمع عميق في الجلد يحدث ألما إذاضغط عليه.



http://www.alriyadh.com/2006/05/13/img/135619.jpg (http://www.qwled.com/vb/t166932.html)


الأسباب المباشرة لتكون المسامير :
1. انتعال الأحذية الضيقةذات الكعب العالي.
2. عدم ارتداء الجوارب عند انتعال الأحذية.
3. الإصابةبمرض معين مثل الروماتيزم أو أمراض العظم، الأمر الذي يحدث خللا في توزيع الوزنبشكل متساو على الأرجل والأقدام.

للوقاية من مساميرالقدم ننصحك باتباع الآتي :
في مثل هذه المشاكل تكون الوقاية أفضل وأقل تكلفةوأجدى من العلاج..، ومن النصائح التي تجنبك الوقوع آلام القدم..:
1. تجنب انتعالالأحذية الضيقة ذات الكعب العالي.
2. انتعال الحذاء الملائم لمقاس قدمك، معمراعاة وجود مساحة كافية للأصابع لتقف براحة.
3. عمل مغاطس من الماء الدافئوالصابون للأقدام وفركها لتنشيط الدورة الدموية في الأقدام، وإعادة النعومة للجلدالقاسي المتراكم.
4. الإكثار من تناول الأغذية المحتوية على الفيتامين B2 الموجود بكميات كبيرة في القمح، ويمكنك تناول العنب أو عصيره بمقدار مئة غراميوميا.


http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/foot-care.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/foot-care.jpg)





علاج مسامير القدم :
• الحل الأمثللعلاج حالات المسامير يكون بالقضاء على المسبب الرئيسي لها،فبتوقف الاحتكاكوالضغط على القدم تتحقق خطوة كبيرة.
• وللتخفيف من وطأة ألم المسمار يمكن وضعاللصقات التي تقلل من الضغط والاحتكاك عليه.
• كما يمكن استعمال السوائلالموضعية أو اللصقات التي تحتوي على حامض السليسيليك بتراكيز مختلفة.
• إذا لمتجد الحل في هذه الطرق واستمر الألم فعليك باستشارة الطبيب الذي سيصف لك أدويةموضعية أكثر فعالية.
• افرك الجلد الميت بحجر خاص أو ليفة أثناء الاستحمام أوبعده لتخفيف كثافة الجلد الميت المتراكم تدريجيا، إلا أنه لا ينصح باتباع هذهالطريقة في حالات السكري أو ضعف الدورة الدموية.
• قد يفحص الطبيب القدم بالأشعةللتأكد من عدم وجود نتوءات عظمية قد تكون سببا في ظهور المسمار.
• يمكنكاستعمال محللات المسامير غير الموصوفة، المحتوية على حمض الساليسيليك والتي تتوفرفي لصقات.
• لا تقم بقص المسامير أو الجلد الميت أو كشطه بسكين أو أداةحادة.

وختاما نذكر بأهمية العلاج السريع لحالات المسامير، وكلما كان العلاجأسرع كانت النتائج أفضل، ويجب الانتباه إلى ضرورة العلاج حتى النهاية والشفاء التامبإذن الله



http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/114519643tp.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/114519643tp.jpg)


http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/felt-callus-pad-in-use.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/felt-callus-pad-in-use.jpg)
http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/090718153601pivnv745gch5.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3vs3rr2ryag3v/5ysmde/090718153601pivnv745gch5.jpg)

العناية الذاتية ( علاج منزلي ):

·ارتد احذية تلائم مقاس قدمك مع مساحة كافية للاصابع ، واطلب من البائع مط الحذاء في اي مكان يحف أو يقرص الجلد ، و ضع حشوة تحت العقب إن حف الحذاء عليه ، والجأ إلى العلاج غير الموصوفة لسند المسمار أو تليينه أثناء ارتداء الحذاء
·ارتد قفازان محشوّان عند استعمال الادوات اليدوية ، أو قم بلف الادوات التي تستعملها بشريط أو بأغطية قماشية
·افرك الجلد الميت بحجر خفان أو بليفة اثناء الاستحمام أو بعده لتخفيف كثافته تدريجيآ ، غير أنه لا ينصح باتباع هذه الطريقة في حالات السكري أو ضعف الدورة الدموية
·استعمل محللات المسامير غير الموصوفة ، المحتوية على حمض الساليسيليك . وهي تتوفر في لصقات أو في محلول يحتوي على مكثف يدعى كولّوديون
·لا تقم بقص المسامير أو الجلد الميت أو حلقه بنصل حاد
·يستحسن تناول الاغذية التي تحتوي على الفيتامين B2 الموجود بكميات كبيرة في القمح وتناول العنب أو عصيره ، مئة غرام في اليوم
زيادة الوزن والأرضيات الصلبة لهما علاقة مباشرة

مسمار القدم آلام مبرحة تتضاعف مع الخطوات الأولى في الصباح!!

http://www.alriyadh.com/2009/09/27/img/452425740264.jpg (http://www.bdr130.net/vb/t660488.html)
التهاب غير جرثومي يصيب الأربطة والأوتار في باطن القدم
د.ياسر بن محمد البحيري
أظهر مسح طبي تم إجراؤه مؤخراً على المئات من المرضى بأن هناك عوامل مشتركة بين المرضى الذين يعانون من مرض التهاب باطن القدم (Plantar Fascitis) والمعروف أيضاً بمرض مسمار القدم (Heel Spur) من أهمها زيادة الوزن لدى هؤلاء المرضى وانتشار عادة المشي بأقدام حافية على الأرض الصلبة لدى هؤلاء المرضى. وقد أوصت هذه الدراسة بأن يتم عمل برنامج لتخفيف الوزن وبرنامج تثقيفي حول الأحذية الطبية ضمن الخطوات العلاجية لهؤلاء المرضى. ولكن ما هو مرض مسمار القدم؟ وكيف يتم تشخيصه وعلاجه؟

التهاب العقب (مسمار القدم)
هو عبارة عن التهاب غير جرثومي يصيب الأربطة والأوتار في باطن القدم وخصوصاً عند منطقة التقاء هذه الأربطة مع عظمة الكعب في منطقة العقب. وهذا المرض عادة ما يحدث نتيجة الإجهاد المزمن الذي تتعرض له القدم خلال المشي وذلك بسبب الزيادة في وزن الجسم أو الوقوف والمشي لفترات طويلة واستخدام الأحذية غير المناسبة وذات النعل القاسي وكذلك المشي على الأرض الصلبة حافياً مثل المشي داخل المنزل على السيراميك والرخام اللذين شاع استخدامهما في معظم المنازل السعودية في السنوات الماضية. وكذلك لأن ثقافتنا لا تشجع على ارتداء الأحذية داخل المنزل مما يؤدي إلى زيادة الإجهاد على باطن القدم. وفي حالات قليلة جداً قد يكون هذا المرض ناتجاً عن خلل في أملاح الجسم أو نتيجة بعض الأمراض الروماتيزمية أو نتيجة كسور قديمة لم تلتئم بشكل صحيح في عظمة العقب.

الأعراض والتشخيص
قد تكون مزمنة وتزداد شدتها مع مرور الوقت وتكون على شكل آلام في مؤخرة الجهة السفلى من القدم تحت عظمة العقب تزداد مع الخطوات الأولى بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً أو عند القيام والمشي بعد الجلوس لفترة طويلة وكذلك مع المشي والوقوف. هذه الآلام قد تصبح شديدة ومبرحة لدرجة أنها تسبب عرجاً واضحاً عند المشي وتنغص على المريض حياته وتمنعه من القيام بأبسط الأنشطة اليومية كالتسوق أو حتى المشي داخل المنزل. وعادة ما يتم التشخيص بالفحص السريري الذي يبين وجود آلام شديدة عند الضغط على باطن القدم. أما الأشعة السينية للقدم فإنها قد تبين وجود بروز عظمي تحت عظمة العقب وهو ما يعرفه العامة بمسمار القدم (Heel Spur). هذا المسمار يكون ناتجا عن ترسب الكالسيوم والأملاح في الوتر والرباط المريض وهو لذلك نتيجة لالتهاب الأربطة وليس السبب في المرض. وفي بعض الأحيان قد يتم طلب بعض الفحوصات المخبرية لمعرفة مستوى بعض الأملاح في الدم. أما أشعة الرنين المغناطيسي فنادراً ما يتم اللجوء إليها في الحالات المزمنة والتي لا تستجيب للعلاج.

الخطة العلاجية
الوقاية خير من العلاج وذلك عن طريق المحافظة على الوزن المثالي وتجنب المشي حافياً والحرص على استخدام الأحذية الخفيفة ذات الباطن اللين داخل المنزل وخارجه. أما العلاج فيتكون من الراحة والابتعاد عن المشي لفترات طويلة واستخدام الأدوية المضادة للالتهاب (Anti inflammatory) والأدوية المسكنة للآلام وجلسات العلاج الطبيعي وعمل تمرينات إطالة لباطن القدم (Stretching). كذلك ينصح باستخدام بطانة مصنوعة من السيليكون اللين داخل الحذاء. وفي بعض الحالات يمكن استخدام إبرة الديبو ميدرول الموضعية التي لها خاصية قوية في علاج الالتهابات والتي عادة ما تقضي على الالتهاب بسرعة وفعالية عندما تفشل الحبوب في عمل ذلك. ومؤخراً فإن بعض المراكز توفر العلاج بطريقة الصدمات الصوتية الموضعية التي تزيد من معدل تدفق الدم إلى المنطقة المريضة وبالتالي تساعد على سرعة شفائها. أما التدخل الجراحي فنادراً ما يتم اللجوء إليه وذلك لتنظيف الأغشية الملتهبة واستئصالها من باطن القدم. وعلى الرغم من أن الغالبية العظمى من المرضى تستجيب للعلاج التحفظي، إلا أن التهاب العقب قد يعود ثانية إذا ما تم إهمال العوامل التي تؤدي لظهوره والتي تم ذكرها سابقاً.


http://www.alriyadh.com/2009/09/27/img/627727066095.jpg (http://www.bdr130.net/vb/t660488.html)
العلاج قد يكون باستخدام الأدوية المضادة للالتهاب



http://www.alriyadh.com/2009/09/27/img/971737123302.jpg (http://www.bdr130.net/vb/t660488.html)
ينصح باستخدام بطانة مصنوعة من السيليكون اللين



http://www.alriyadh.com/2009/09/27/img/651695561647.jpg (http://www.bdr130.net/vb/t660488.html)
البس الحذاء الطبي



http://www.alriyadh.com/2009/09/27/img/317686976146.jpg (http://www.bdr130.net/vb/t660488.html)




أتمني لكم كل الصحه والعافيه

wafa chi
10-04-2013, 21:02
يعطيك كل الصحه والعافيه

العقيد
10-04-2013, 21:09
http://img294.imageshack.us/img294/9932/10fb3.gif (http://forum.rjeem.com/f415.html)

وحيد المعرفة
11-04-2013, 05:23
الله يحفضلك الشوابين أيها العقيد
موضوع مفيد وهام لمن هم مصابون
بهذا المرض
شكـــــــــــرا جزيلا أخي