عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 12 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السـنن القولية والفعلية في الصلاة

كُتب : [ 02-05-2016 - 18:50 ]


ثانياً: الاستعاذة:


قال ابن هبيرة في الإفصاح (1/125): (واتفقوا على أن التعوذ في الصلاة على الإطلاق قبل القراءة سنة إلا مالكا فإنه قال: لا يتعوذ في المكتوبة).


والاستعاذة وردت على ثلاث صفات:


1- أعوذ بالله من الشيطان الرجيم؛ لقوله تعالى: }فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ{([1]).


2- أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم؛ لقوله تعالى: }وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{([2]).


3- (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه)؛ لحديث أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة بالليل كبر.. ثم يقول: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه([3]).

([1]) النحل: 98.

([2]) فصلت: 36.

([3]) رواه أبو داود والترمذي والنسائي، وقال الشوكاني في نيل الأوطار: وإن كان فيه فقال: فقد ورد من طرق يقوي بعضها بعضا، "وله شاهد من حديث جبير بن مطعم، رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة وفي بلوغ الأماني" ورد من طرق يقوى بعضها، وآخر من حديث ابن مسعود، ورواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي.




توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس