عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية seifellah
seifellah
طالب علم
seifellah غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35
قوة التقييم : seifellah is on a distinguished road
افتراضي مسائل في عيسى بن مريم عليه السلام

كُتب : [ 07-09-2015 - 12:57 ]


نزول عيسى بن مريم عليه السلام




1- قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله:«اتفق أهل السُّنة والجماعة على القول ببقاء حياة عيسى عليه السلام ونزوله في آخر الزمان حكماً وعدلاً وليس بينهم خلاف ولا جدال في ذلك».


2- سبب تسمية عيسى بن مريم عليه السلام بالمسيح:


قيل: المسيح لقب عيسى بن مريم أو اسمه لقوله تعالى: [اسْمُهُ المَسِيحُ عِيسَى بن مَرْيَم] {آل عمران:45}. وقيل: سمي بذلك لأنه لا يمسح بيده على صاحب عاهة إلا برأ. وقيل: سمي بذلك لأنه ممسوح بالبركة والطُهر.


3- خصائص عيسى بن مريم عليه السلام:


1- أن الله خلقه من غير أب.
2- أن الله أنطقه بكلام صحيح وهو في المهد على غير العادة.
3- حفظ الله له من الشيطان حين الولادة.
4- إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص بإذن الله تعالى.
5- رفعه إلى السم‍اء وهو حي وينزل آخر الزمان.


4- صفات عيسى بن مريم عليه السلام:


1- ربعة معتدل الجسم لا بالطويل ولا بالقصير.
2- عريض الصدر.
3- شديد الجسم غير مسترخي.
4- سبط الشعر: مسترسل لا جعودة فيه.
5- شعره جاوز شحمة أذنيه.
6- شعره مسرَّح ومدهون كأنم‍ا يقطر منه الماء.
7- لون بشرته بياض فيه حمرة.


5- نزول عيسى بن مريم عليه السلام في آخر الزمان:


قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «نزوله على المنارة الشرقية بدمشق وليس في دمشق منارة تعرف بالشرقية سوى التي إلى جانب الجامع الأموي بدمشق لأنه ينزل وقد أقيمت الصلاة فيقول له إمام المسلمين: (يا روح الله تقدم) فيقول: (تقدم أنت فإنها أقيمت لك).


6- أعمال عيسى بن مريم عليه السلام:


1- يقتل المسيح الدجَّال.
2- الحكم والعدل وكسر الصليب وقتل الخنزير ووضع الجزية.
3- هلاك يأجوج ومأجوج.


7- موت عيسى بن مريم عليه السلام:


بعد نزوله وما يحدث من إصلاح وعدل والأعمال الجليلة ونشر الأمن وغيرها دامت أربعين سنة ويختم أعماله بالعمرة والحج ويتوفى ويصلي عليه المسلمون ويدفن في الأرض وقيل: يدفن بجوار النبي صلى الله عليه وسلم.


8- مسائل في عيسى بن مريم عليه السلام:


قال شيخنا الشيخ خالد الهويسين حفظه الله:
1- اسمه عيسى بن مريم عليه السلام ينسب لأمه ولا ينسب لأبيه لأنه لا أب له بسبب نفخ جبريل عليه السلام في مريم عليها السلام.


2- جواز أن ينسب الرجل لأمه حتى وإن عُرف أبوه على حسب الضرورة كما ورد في أسماء بعض السلف وغيرهم.


3- عيسى بن مريم عليه السلام نبي رسول أيده الله بمعجزات خارقة في عصره.


4- اختلف العلماء في مدة الحمل قال جماعة: «تسعة أشهر» وقال آخرون: «ثمانية أشهر» وقال آخرون: «ستة أشهر» وقال آخرون: «ساعة واحدة» والأقرب والتحقيق: أنها مدة الحمل المعروفة.


5- اختلف العلماء في عمر مريم عليها السلام عند الحمل قال جماعة: «عشر سنين» وقال آخرون: «خمسة عشر سنة» والتحقيق: أنه لم يأتِ نصٌ صريحٌ بذلك ولا يضر عدم معرفة عمرها.


6- من معجزات عيسى بن مريم عليه السلام إحياؤه للأموات وقال المؤرخون: «أنه أحيا ابن العجوز بعد دفنه بعدة أيام وعاش بعدها» وقال آخرون: «أنه أحيا سام بن نوح» وقال آخرون: «أنه أحيا العزير».


7- قال المؤرخون «اشتهرت معجزات عيسى بن مريم في وقت ظهور الطب».


8- ثبت بأن من يقتل المسيح الدجَّال هو عيسى بن مريم عليه السلام كما ثبت بالأحاديث الصحيحة المتواترة.


9- اختلف العلماء هل وقت نزول عيسى بن مريم يولد له؟ ورد في ذلك أحاديث وينظر فيها.


10- ورد أحاديث وآثار أنه يدفن في حجرة النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي بكر وعمر رضي الله عنهم ولكن أسانيدها ضعيفة.


11- صحة الأحاديث أن عيسى بن مريم عليه السلام ينزل من السماء واضعاً يديه على ملكين وذلك عند صلاة الصبح عند المنارة الشرقية بالشام كما صح في مسلم وغيره.


12- يصلي عيسى بن مريم عليه السلام الفجر خلف رجل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم قيل أنه المهدي.


13- ينزل عيسى بن مريم عليه السلام مقسطاً عدلاً وحكماً لم ينزل نبياً ولا رسولاً بل بحكم شريعة محمد صلى الله عليه وسلم.


14- ينزل وعمره ثلاث وثلاثون سنة مثل عمره حينما رفعه الله عز وجل.


15- من أهم المسائل: إذا نزل عيسى بن مريم عليه السلام بأي شي يحكم من شريعة محمد صلى الله عليه وسلم من المذاهب أو السُّنة أو القرآن؟ الأجوبة كثيرة فمنها:


أ- يُعطى فهم القرآن لأن فيه كل شيء ويعمل به.
ب- يلهم الأحاديث الصحيحة ويعمل بها.
ج- أما أنا فأقول في هذا «الله أعلم».


16- أحاديث نزول عيسى بن مريم عليه السلام متواترة فيها ستون حديثاً أو يزيد وخُرِّج بعضها في الصحيحين وغيرها.


17- جاءت أحاديث في المسانيد والسنن من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وغيره أن عيسى بن مريم عليه السلام يمر بقبر النبي صلى الله عليه وسلم ويسلم عليه.


18- قال أبو هريرة رضي الله عنه «من أدرك منكم عيسى بن مريم فلْيقل له أن أبا هريرة يقرؤك السلام» رواه الحاكم في المستدرك.


19- وردت أحاديث أن عيسى بن مريم عليه السلام يحج البيت بعد نزوله من السماء.


20- تمتلئ الأرض في زمانه عدلاً وقسطاً ورخاءً وينقطع الظلم والجور بسبب حكم عيسى بن مريم عليه السلام.


توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس