عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الصفحة العثمانية

كُتب : [ 14-10-2016 - 16:36 ]


بياله باشا











بياله باشا .. 1515–1578 للميلاد .. أمير البحر العثماني الشهير و من خلفاء أسد البحار خير الدين بربروسا .. كرواتي الأصل و المولد .. أسر في معركة موهاج صغيراً و تربى في المدارس العسكرية العثمانية و تنمت مواهبه الحربية تحت نظر المجاهد البحري الشهير درغوث .. و عين قائداً للمراسم السلطانية ثم والياً على جاليبولي .. انتقل بعدها للعمل البحري و عين قائداً بحرياً في ذروة زمن المجد العثماني في البحر المتوسط .. و أصبح أمير البحر في أواخر عهد السلطان سليمان القانوني ..


أثخن بياله باشا بأساطيله في مناطق سيطرة الإسبان في جزر الباليار و جنوب إيطاليا في خضم المواجهة الشاملة بين الدولة العثمانية و عدوها الأول .. ال الهابسبورغ .. و هزم أساطيلهم في مواقع متعددة و نفذ إنزالات بحرية كبيرة موجهاً ضربات موجعة لطاغية الهابسبورغ و محاكم التفتيش الإسبانية فيليب الثاني .. و الذي قام بدوره بالتواصل مع البابا بولس الرابع مشكلاً تحالفاً صليبياً مقدساً غزا به جزيرة جربة التونسية بهدف ضرب نقطة الوصل بين مراكز البحرية العثمانية في طرابلس و الجزائر .. لتأتي أهم إنجازات بياله باشا في مسيرته البحرية حين وجهه السلطان سليمان القانوني عام 1560 إلى تونس .. ليسحق الأسطول الصليبي بقيادة جيوفاني دوريا و يأسر ألافاً من الغزاة مع قائدهم الحربي .. و يعود بهم إلى إسطنبول .. حيث استقبل استقبالاً عظيماً و تزوج من حفيدة السلطان سليمان و ابنة خليفته سليم الثاني .. جوهرخان ..


لم تنته مسيرة باله باشا عند جربة .. بل شارك مع لالا مصطفى باشا و درغوث في حصار مالطا الذي فشل في فتح الجزيرة .. و كان موجوداً في فتح قبرص النهائي .. و كانت أخر إنجازاته الجليلة هي إعادة بناء الأسطول العثماني المدمر بعد هزيمة ليبانتو الساحقة .. بسرعة كبيرة .. فاجئت القوى الأوربية نفسها .. و الذي مهد لتحرير تونس النهائي من الغزاة الإسبان على يد قلج علي باشا ..





أمره الديوان العثماني بإعادة فتح جزيرة كورسيكا، وتسليمها للفرنسيين، الذين كانوا قد أَراقوا ماء وجوههم في الإلحاح على الدولة العثمانية؛ لتساعدهم في استرداد جزيرة كورسيكا.



فخرج بيالة باشا بالأُسْطول في صيف العام نفسه إلى البحر المتوسط، والْتَأَم بأُسْطول فرنسي يَقُودُه البارون دو لاجارد، ثم رَسَا الأُسْطول المُشْتَرَك في ميناء بيومبينو الإيطالي، ثم أَنْزَل في البَرِّ بجزيرة كورسيكا ثلاثة آلاف جندي، وحاصر كالفي، ولكنه غضب على الفرنسيين، فرفع الحصار، ورحل عن كورسيكا، ولم يتمكن الفرنسيون من أخذها.





توفي بياله باشا عام 1578 و دفن في إسطنبول في مسجد رائع الجمال أمر ببنائه .. و نفذ ذلك أمير العمارة العثمانية .. المعمار سنان ..





توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس