عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
وحيد المعرفة
المشرف العام
رقم العضوية : 22803
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,770
عدد النقاط : 30

وحيد المعرفة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أباطرة الأدب العربي

كُتب : [ 24-03-2013 - 17:04 ]


13) نجيب محفوظ


ولد نجيب محفوظ فى 11 ديسمبر 1911 فى حى الجماليه قلب القاهره القديمه.

كان حى الجماليه هو الذى ألهم نجيب محفوظ أعماله الأدبيه.
وكان دائماً يشعر بالسعاده فى أزقه خان الخليلى وفى الشوارع الصغيره الضيقه التى توجد بها

أول كتاب كتبه

وحسب ما يذكره نجيب محفوظ فان أول كتاب كتبه عندما كان تلميذاً بالمدرسه الابتدائيه،
فكان بعد أن يذاكر النصوص المقرره حتى يحفظها تقريباً عن ظهر قلب، ي
عود الى منزله ويعيد كتابتها بعد أن يضيف اليها مغامراته مع أصدقائه ثم يضع إسمه مكان أحد مؤلفى الكتاب
ويكتب على غلاف الكتاب اسم أحد الناشرين المشهورين . وكانت هذه هى الخطوه الأولى فى الطريق لجائزه نوبل

*****


أنهى نجيب محفوظ دراسته فى جامعه القاهره قسم الفلسفه عام 1934.
وبالاضافه لنشاطه الأدبى ( ومن ضمن هذا النشاط كتابه سيناريوهات لأفلام سينيمائيه )
شغل نجيب محفوظ لسنوات طويله مناصب حكوميه مختلفه. وقد عمل فى أماكن مختلفه
وقد حصل فى آخر الأمر على مكتب خاص فى جريده الأهرام اليوميه
كالعاده التى كانت متبعه مع كثير من الكتاب الكبار المعروفين



نشاطه الأدبي

بدأ نجيب محفوظ نشاطه الأدبى بكتابه القصه القصيره ( ظهرت أول مجموعه قصص قصيره له عام 1938) ،
بعدها بدأ فى كتابه الروايه ( القصه الطويله). وخلال مشواره الأدبى الطويل كتب أيضاً الشعر.
ومع ظهور التيار الفرعونى بعد اكتشاف مقبره توت عنخ آمون عام 1922 كتب روايتين تاريخيتين تدور احداثهما فى العصر الفرعونى.


إنتقل نجيب محفوظ بعد ذلك للمرحله التاليه وهى مرحله كتابه الروايات الأجتماعيه
التى صور فيها المجتمع المصرى فى القرن العشرين بواقعيه شديده وبدقه غير عاديه


من أكثر أعمال نجيب محفوظ شهره والتى حصلت على أكبر قدر من التقدير
( بين مؤلفاته المنشوره والتى يقارب عددها الخمسون مؤلفاً) الثلاثيه.
وتتكون الثلاثيه من ثلاثه روايات طويله تحمل أسماء ثلاثه شوارع من شوارع القاهره القديمه حيث تدور أحداثها.
وعناوين الروايات الثلاث هى: بين القصرين وقصر الشوق والسكريه وقد نشرت الثلاثيه عام 1957.

وتمت ترجمه الكثير من أعمال نجيب محفوظ للعديد من اللغات العالميه ومنها اللغه البولنديه.
وتم تحويل الكثير من أعماله لأفلام سينمائيه. كما كُتبت فى جميع أنحاء العالم رسائل ماجيستير ودكتوراه

وبجانب العديد من الجوائز القوميه،
حصل نجيب محفوظ على جائزه نوبل فى الأداب عام 1988 وذكرت اللجنه فى أسباب منحه الجائزه:أنه "
من خلال ابداعاته الغنيه بالمشاعر – أحياناً بواقعيه شديده وأحياناً بغموض غير عادى –
إبتدع محفوظ فن الروايه العربيه مخاطباً به البشريه جمعاء

توقيع : وحيد المعرفة

كل ما أتمناه أن يعم السلام أرجاء نفسي
وأن يفتح الأمل لي دائما نافذة ليعبر النور منها

رد مع إقتباس