عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية أطيب قلب
أطيب قلب
مشرف عـــام
أطيب قلب غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89
قوة التقييم : أطيب قلب will become famous soon enough
Post الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث

كُتب : [ 28-07-2010 - 15:41 ]


الحمد لله ذي الحكمة البالغة والنعمة السابغة الذي اعتمدنا بالإحسان ابتداء وأنشأنا من نفس واحدة إنشاء، وجعل منها زوجها تماما ووفاء والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم...وبعد
لقد قمت ولله الحمد والمنه بتقديم رسالة الدكتوراه ومناقشتها بعنوان (( الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث ))
تنهض هذه الدراسة على فكرة التحام الدراسات الأدبية والنقدية بعلم النفس ومناهجه تلاحماً يصب في صالح التجربة الإبداعية ومتلقيها، واتخذت الدراسة تجربة المسرح الشعري المقدمة إلى الطفل موضوعا لها، ولقد تبنت الدراسة منهجاً شمولياً تكاملياً قوامه الاستقراء والتطبيق والاستنباط.
و اهتم البحث في البداية بالنظر في موضوعين، هما: الدراسات الأدبية والمعارف النفسية وما بينهما من صلات ووشائج، ثم اتجه إلى تتبع صلة أدب الأطفال بعلم النفس.
واتخذت الدراسة مسارين اهتم أحدهما بإقامة الموازنة بين التركيبة الفنية للنص المسرحي بأبعادها ومقوماتها واتجاهاتها من جهة وبين خط القدرات الفكرية ونمط الاستعدادات العقلية عند جمهور الأطفال من جهة مقابلة مشتملا على مقومات المسرحية وعناصرها الرئيسة وما يتطوع لها من خصائص نفسية عقلية تسفر عنها مراحل الطفولة.
وعني المسار الآخر بالبحث في مدى اضطلاع النص المسرحي بالوفاء بحاجات الطفل النفسية التي تشكل أساساً في بنائه النفسي واستقراره العاطفي، معتمدا في ذلك على دراسة السبل الدرامية التي تسهم في توازن انفعالات الطفل وتعالج جمالية المسرح الشعري المقدم إلى الطفل من خلال البعدين الشعري والدرامي .

وكانت خطة البحث :
فانقسمت مدخلا وبابين وخاتمة.
المدخل:
وينظر في موضوعين :
أولا: الدراسات الأدبية والمعارف النفسية
" صلات ووشائج ".
ثانيا: أدب الأطفال وعلم النفس.
الباب الأول: التركيبة الدرامية والمستوى العقلي في خطاب الطفولة.
وقد انقسمت الدراسة في هذا الباب ثلاثة فصول، وهي:
الفصل الأول: الشخصية المسرحية وازدواجية التأثير.
وانشطرت أطر البحث في هذا الفصل إلى مبحثين:
المبحث الأول: فن التشخيص وأبعاده الدرامية.
المبحث الثاني: الطفولة بين التشخيص والرواية.
الفصل الثاني: التطور الدرامي بين جدلية "الشكل والاتجاه"
ونظرية "تناسب الخطاب".
ويتجزأ هذا الفصل إلى مبحثين:
المبحث الأول: الخطة الهرمية وحبكتها المسرحية.
المبحث الثاني: البنية وتنازع الاتجاهات.
الفصل الثالث: الحوار بين "عبء الدراما" و"إقناع اللغة".
الباب الثاني: التجربة الدرامية بين الإبداع الفكري والفني والسمات الوجدانية للطفولة.
وانكشفت الدراسة في هذا الباب عن فصلين هما:
الفصل الأول: الرؤية الفكرية والتوازن الانفعالي.
وينشطر الفصل هنا إلى مبحثين هما:
المبحث الأول: الشعور بالأمن وإلحاح الحاجة الطفولية.
المبحث الثاني: اتجاهات النص الترويحية.
الفصل الثاني: "شاعرية الحوار" و"عضوية البناء"
"تساير وتمايز"
الخاتمة:
وتحوي نتائج الدراسة والتوصيات المقترحة.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم من لأستاذين المناقشين: "الأستاذ الدكتور عالي بن سرحان القرشي"، أستاذ الأدب والنقد بجامعة الطائف، و"الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن الربيع" أستاذ الأدب والنقد المشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وحصلت على المنح لدرجة الدكتوراه بدرجة ممتاز ولله الحمد.

وأحببت أن أشارك معكم في الطرح والمناقشة في كل مايتخص بهذا المجال أمله من الله العلي القدير أن ينفع بما نقول.



توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس