عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية nasim aicha
nasim aicha
عضو
nasim aicha غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 36130
تاريخ التسجيل : Sep 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 28
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : nasim aicha is on a distinguished road
وردة اﻷنشطة التربوية

كُتب : [ 06-10-2014 - 20:04 ]


توجيه الطفل من خلال اﻷنشطة التربوية يؤتي ثماره بشكل أفضل بكثير من التوجيه من خارج النشاط.
فقد تكتشف من خلالها موهبة دفينة لدى طفلك!

تؤكد الدراسات أن اﻷطفال الذين يمارسون أنشطة خارج نطاق المنهج
الدراسي يكون مستواهم أعلى دراسيا واجتماعيا.

ونقصد باﻷنشطة التربوية كل عمل نستطيع أن نمارسه عمليا مع الصغار ونغرس فيهم من خلاله ما لا نستطيع
غرسه بالكلام النظري، فإن أردنا مثلا غرس قيمة مثل التعاون بين اﻷبناء فاﻷحرى بنا أن نعقد بينهم مباراة كرة القدم ونرى أيهم وحده ويود أن يحرز هو أهداف المباراة، ويريد أن يتحدث الناس عنه أنه هو الهداف وأنه هو الذي أنقذ الفريق،
فهذا أناني نعلمه كيف يكون متعاونا مع زملائه وكيف أن الفريق كله وحدة واحدة، فالدفاع له دور، وحارسالمرمى له دور، والمهاجم له دور، والهداف له أيضا دور. فهذا السلوك لم يظهر ونحن نتحدث مع أبنائنا وجلسة عائلية مثلا
ولكنه ظهر في نشاط عملي نسميه نشاطا تربويا قد تربي الطفل من خلاله عمليا، ومثل ذلك الرحلة والحفلة
وتجمعات الصغار مع بعضهم.
يدرك العلماء اليوم أن كثيرا من جوانب اﻻضطراب النفسي بما فيها العدوان والقلق يكتسبها الطفل بتأثير من اﻵخرين وملاحظته لهم وتفاعله معهم.
وبالمنطق نفسه أصبح اﻵن من الممكن تحقيق تغيرات علاجية هائلة في سلوك اﻷطفال من خلال إكسابهم بعض المهارات الاجتماعية من التفاعل مع اﻵخرين ومن خلال القدوة والمحاكات للسلوك اﻻجتماعي الفعال.


أهداف النشاط:
1/غرس الخصال واﻷخلاق الحميدة في نفوس اﻷبناء.
2/ بث روح التعاون واﻹيثار والمحبة والتنافس الشريف وتعميق مبدأ الخدمة
العامة مما يؤدي إلى إتقانه، والقدرة على الاعتماد على النفس.
3/ كشف القدرات والمهارات والمواهب وصقلها وتنميتها وتوجيهها لخدمة الفرد والمجتمع.
4/ استثمارأوقات الفراغ فيما يعود على اﻷبناء والمجتمع بالنفع.
5/ تلبية الحاجات الاجتماعية والنفسية لذى الطفل كالحاجة إلى الانتماء والصداقة وتحقيق الذات والتقرير ومساعدة الصغير على التخلص من بعض ما يعانيه من مشاكل كالقلق والاضطراب والنطواء.




رد مع إقتباس