عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الإفادة فيما جاء في ورد الولادة "للمرأة الحامل"

كُتب : [ 01-07-2016 - 17:21 ]


حديث:
عن ابن عباس – رضي الله عنهما – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من عاد مريضًا لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك، إلا عافاه الله تعالى»([1])(سبع مرات).



* حديث:
في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري: «أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد! أشتكيت؟ فقال: نعم فقال جبريل عليه السلام: باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك» ([2]) (ثلاث أو سبع مرات).



* حديث:
أخرج البخاري ومسلم في الصحيحين عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى الإنسان أو كانت به قُرحة أو جُرح، قال بأصبعه: هكذا ووضع سفيان سبابته بالأرض، ثم رفعها، وقال: «بسم الله، تربة أرضنا بريقة بعضنا، يشفي بها سقيمنا بإذن ربنا» ([3]) (ثلاث مرات).



* حديث:
«حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله منتهى»([4]).



* من أدعية الكرب والهم والحزن:
في مسند الإمام أحمد، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أصاب عبدًا همّ ولا حزنٌ فقال: اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله حزنه وهمه، وأبدله مكانه فرحًا» ([5]) (مرة واحدة).


([1]) أخرجه أبو داود (7/ 187) رقم (3/ 187)، وصححه الألباني والنسائي (6/ 258) رقم (10883)، والترمذي (4/ 410) رقم (2083) وقال: حسن غريب أحمد (1/ 239) رقم (2137)، والحاكم (4/ 461) رقم (8282)، وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي، وقال شعيب الأرناؤوط قوي وعلى شرط الشيخين.

([2]) مسلم (4/ 1718)، رقم (2186) بلفظه، وأخرجه البخاري كذلك (5/ 2167)، رقم (5410).

([3]) صحيح البخاري (5/ 2168) رقم (5413)، مسلم (4/ 1724) رقم (2194).

([4]) أخرجه مالك في الموطأ (3/ 901) رقم (1600) بلفظ «وليس وراء الله مرمى».

([5]) في المسند (1/ 394) رقم (452)، وقال الإمام ابن القيم: سنده صحيح، وابن حبان (3/ 253)، رقم (972)، وصححه, والطبراني في الكبير (10/ 169) رقم (10352).




توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس