عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رسائل إخوان الصفا وخلان الوفا (دين جديد مزيج بين الفلسفة والشريعة)

كُتب : [ 03-02-2019 - 12:37 ]


نظام إخوان الصفاء وطبقاتهم:


يعتمد نظام إخوان الصفاء على السرية التامة في دعوتهم ويؤخذ على العضو الجديد الذي ينتسب إليهم أن يكون مضحيا بنفسه، تابعا لرئيسه ومطيعا له حتى الموت ويخضع هذا النظام إلى نظامي المراتب والمجالس.


يقضي نظامهم بأن يجتمعوا كل إثني عشر يوما مرة واحدة، في مكان آمن يتفقون عليه مسبقا، يبرُزُ لهم الرئيس في هيئة جليلة يرتدي ثيابا خاصة لهذه المناسبة، فإذا واجههم يتلو عليهم من حكمته حسب ما تتسع إليه أذهانهم، ولا يقتصر على ذلك بل يتتبع كل عضو في حياته ويمتحن إيمانه في أمور دنياه مثل الابتعاد عن أهله وتكليفه بمهام صعبة يتأكد من خلاله على استعداده للتضحية في سبيل الجماعة.


تقسم إخوان الصفاء إلى ثلاث طبقات لكل فئة مباحثها وهمومها وقضاياها التي تتناقش فيها:


ـ الطبقة الأولى: شبان تتراوح أعماره بين خمسة عشرة و ثلاثين سنة، يطلب منهم أن ينقادوا لأساتذتهم إنقيادا تاما، أكثر ما تتناقش وتتجادل فيه علم النفس والحس والمحسوس والعقل والمعقول والنظر في الكتب الإلهية والتنزيلات النبوية ويتذاكرون أيضا الحساب والهندسة والنجوم.


كان إخوان الصفاء حريصين على نشر دعوتهم بين الشباب دون الشيوخ لقناعتهم أن نفوس الشباب مثل ورق أبيض نقي لم يكتب عليه شيء، فتستقر الدعوة في نفوسهم وتتمكن ".. فينبغي لك أيها الأخ ألا تشغل بإصلاح المشايخ الهرمة الذين اعتقدوا من الصبا آراء فاسدة، وعادات رديئة، وأخلاقا وحشية، فإنهم يتبعونك ثم لا ينصلحون، وإن صلحوا قليلا فلا يفلحون، ولكن عليك بالشباب السالمي الصدور، الراغبين في الآداب، المبتدئين بالنظر في العلوم" إذ يكون بذلك خلق جيلًا جديدًا لا يعرف الهوى والجدل، غير متعصب على المذهب، ويستدل الإخوان لوجهة نظرهم هذه، بأن الله تعالى "ما بعث نبيًا إلا وهو شاب، ولا أعطى لعبد حكمة إلا وهو شاب، كما ذكرهم ومدحهم فقال عز وجل "إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى"



ـ الطبقة الثانية: رجال بين الثلاثين والأربعين تفتح لهم أبواب الحكمة الدنيوية ويتلقون معرفة بالاشياء بطريق الرمز.


ـ الطبقة الثالثة: اذا قارب أحدهم الخمسين إرتقى إلى الطبقة العليا وصار يشهد حقائق الأشياء على ماهية عليه كالملائكة المقربين ففي مقامه هذا يكون فوق الطبيعة والشريعة والناموس[1]


ـ الطبقة الرابعة: مرتبة من يزيد عن الخمسين سنة وهي أعلى المراتب في نظرهم، ومن يصل إليها يكون فوق الطبيعة والناموس، ويكون ذا كشف يستطيع أن يشاهد به أحوال القيامة من البعث والنشور والحساب والميزان [2]

[1] الرسائل ص4 طبعة مصر 1928.

[2] اخوان الصفا عمر الدسوقي ص 76


توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس