تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

قسم السنة الشريفة والسيرة النبوية العطرة لنبحث جميعنا في السنة الإسلامية الشريفة والسيرة النبوية العطرة وننهل من منابعها الصافية

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية seifellah
seifellah
طالب علم
seifellah غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35
قوة التقييم : seifellah is on a distinguished road
افتراضي علامات النبــوة

كُتب : [ 09-10-2015 - 13:44 ]


انا : seifellah


بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
أما بعد؛
فإن الله عزَّ وجلَّ بعث محمدًا صلى الله عليه وسلم بعد ستمائة سنة من رفع المسيح عيسى بن مريم عليه السلام، وكانت فترة طويلة تحرفت فيها الأديان وكثرت عبادة الأوثان وظهر الفساد في البر والبحر وانتشر الطغيان والظلم والجهل في البادية والحضر، إلا قليلا من أحبار اليهود والنصارى والصابئين، فبعثه الله تبارك وتعالى للخلق كافة إنسهم وجنهم عربهم وعجمهم أبيضهم وأسودهم وأصفرهم رحمة مهداة من لدنه سبحانه بين يدي الساعة، وهاديًا إلى الله بإذنه ومبشرًا ونذيرًا، ﴿تَبَارَكَ الَّذي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا، ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا، وأَيَّدَه تبارك وتعالى بكتابه الكريم القرآن العظيم المثبت لرسالته والمؤكِّد لنبوته؛ فبدأ بدعوة قومه قريش إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام التي لا تضر ولا تنفع ولا تبصر ولا تسمع، ونهاهم عن الدماء والفواحش ووأد البنات وقول الزور وأكل مال الأيتام، وأمرهم بالصلاة والزكاة والصيام والصدق والعفاف وصلة الأرحام، فاستكبر قومه وكذبوه؛ غضبًا لآلهتهم، ونصبوا له العداوة وانطلقوا يرمونه بشتى التهم ويصفونه بالمجنون وبالساحر وبالكذاب وبالكاهن وبالشاعر، فما صدت تلك التهم الناس عن متابعته، ولم تثنهم عن الإيمان برسالته و التصديق بنبوته، ودخل الناس في الدين الجديد أرسالاً، فلما رأت قريش ذلك ناكرت محمد صلى الله عليه وسلم أشد مناكرة، وأجمعت على خلافه وعداوته وعداوة من اتبعه، فكان المؤمن فيهم يفتن في دينه إمَّا قتلوه وإمَّا عذبوه، وتربصوا بالنبي صلى الله عليه وسلم يريدون قتله فصرفهم الله عنه وعصمه منهم، ثم هاجر بأصحابه رضوان الله عليهم إلى المدينة، فقدمها بعد ثلاث عشرة سنة من الدعوة المحروبة في مكة؛ حيث عتت قريش على الله تبارك وتعالى وردوا عليه ما أرادهم به من الكرامة، وكذبوا نبيه صلى الله عليه وسلم واستكبروا عن متابعته وعذبوا من آمن بالله تعالى وحده وكفر بآلهتهم وسفه أحلامهم.


فلما اطمأن النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة واجتمع إليه المهاجرون من مكة ومن غيرها من بلاد العرب استحكم شأن الإسلام، فقامت الصلاة وفرضت الزكاة وقامت الحدود، ثم أذن الله تبارك وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بالقتال والانتصار ممن ظلمهم وبغى عليهم، فتهيأ النبي صلى الله عليه وسلم لحربه وقام فيما أمره الله من جهاد عدوه وقتال من أمره الله بقتاله ممن يليه من المشركين، فكان من أمر البطشة الكبرى ببدر ما كان، وظلت الحرب بين رسول الله صلى الله عليه وسلم والمشركين سجالا ينال منهم وينالون منه حتى غلبهم على أمره وقهرهم وظهر عليهم، وجعل كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى، وصدق الله وعده حيث يقول: ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ، وقوله تعالى: ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ * فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة فاتحًا ظاهرًا منصورًا بعد ثمان سنوات من خروجه منها؛ فحطَّم الأصنام التي كانت تملأ المسجد الحرام وطهره من الرجس والأوثان، وجعل سجدة الناس لله الواحد القهار ودانت له قريش وخضعت له العرب واستيقنت صدقه لمَّا لم يصبه ما أصاب إبرهة وجنده من العذاب المعلوم، فأسلم الناس ودخلوا في دين الله أفواجًا، ولم ينتقل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى إلا بعد أن أقام العرب على الحنيفية السمحاء والمحجة البيضاء فصلى الله عليه وسلم تسليمًا كثيرًا.


وقد أيد الله تبارك وتعالى نبيه بمعجزات كثيرة وفي مقدمتها كلامه تبارك وتعالى ألا وهو القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وهو أشهر معجزات النبي صلى الله عليه وسلم.


ومن وجوه إعجازه حسن تأليفه وظهور بلاغته واستحالة مجاراته وجدة أسلوبه واختلافه عن قواعد النظم و النثر المعروفة آنذاك، هذا إلى جانب ما يلحق تاليه من الخشية وما يعتري سامعه من الهيبة وكونه لا يكل قارئه ولا يمل سامعه، وهذا فيما سواه من الكلام معدوم، هذا مع سهولة حفظه ويسر تلاوته، ومن وجوه إعجازه أيضًا ما اشتمل عليه من أخبار الحوادث الماضية التي لم يكن يعلم تفصيلها سوى أفراد قلائل من أهل الكتاب، ولم يُعلم مما ثبت من سيرته صلى الله عليه وسلم أنه اجتمع بأحد منهم أو أخذ عنهم، هذا إلى جانب إخباره بما سيقع، فوقع على وفق ما أخبر به في زمنه صلى الله عليه وسلم وبعده، مثل استحالة مجاراة القرآن ولو بسورة وغلب الروم وهزيمة المشركين في بدر ودخول المسجد الحرام واستخلاف المؤمنين وعُلُوّ كلمة الإسلام وأهله، هذا إلى ما فيه من الأمور العلمية التي لم يُحِطْ بها أحد إلا في السنوات القليلة الماضية من الإشارة إلى نشأة السماوات والأرض من مادة منضمة متماسكة، وإلى دوران الأرض وإلى الجاذبية والكلام عن انخفاض الضغط الجوي بازدياد الارتفاع عن سطح الأرض، والتصريح بكون الرياح لواقح، وغير ذلك من الآيات التي تبرز صدق هذا الكتاب المقدس وتجزم بشكل تام أنه موحى من عند الله عزَّ وجلَّ، وعلى الرغم من نزول القرآن قبل قرون كثيرة من عصر العلوم الحديثة فإن أحدًا لم يتمكن من إثبات أيَّةَ أخطاء علمية فيه، ولو أنه كان كلامًا بشريًا لكان هذا ضربًا من المستحيل؛ خاصة وأن أفكار الناس في زمنه صلى الله عليه وسلم عن الكون وأمور العلم الأخرى ستبدو لغوًا باطلًا ساذجًا لو درسناه في ضوء معلومات العصر الحاضر.


وأمَّا ما عدا القرآن من انشقاق القمر وهطول المطر ونبع الماء من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم وتكثير الطعام و نطق الجماد؛ كتسبيح الطعام وهو يؤكل وحنين جذع النخلة وانقياد الشجر والإخبار بمصارع المشركين ليلة بدر قبل مصرعهم ونعي أمراء مؤتة قبل أن يأتي الخبر بمقتلهم والإخبار عن شهادة عمر وعثمان وعلي وإنفاق كنوز كسرى وقيصر في سبيل الله، وعن إصلاح الحسن الفئتين وعن مقتل الحسين وعن فتح القسطنطينية قبل رومية وعن وفاته صلى الله عليه وسلم في مرضه الأخير وإخباره فاطمة عليها السلام أنها أول من لحق به من أهله، كل هذه المعجزات قد رواها العدد الكثير وأفادت القطع عند أهل العلم بالآثار والعناية بالسير والأخبار وذكر النووي في مقدمة شرح مسلم أن معجزات النبي صلى الله عليه وسلم تزيد على ألف ومائتين وقال البيهقي في المدخل: بلغت ألفًا.


ولا أقول أني قد أحطت في هذه الرسالة بجميع علامات نبوته صلى الله عليه وسلم فهي أكبر من أن تحيط بها مثل هذه الرسالة القصيرة؛ ولكنني قد أظن أني جمعت فيها من النقول الصريحة والأحاديث الصحيحة ما يكفي الملحد - غير المعاند - ليرجع عن إلحاده بإذن الله وأهل الكتاب؛ ليستيقنوا أن الله تبارك وتعالى قد أرسل بعد موسى وعيسى عليهما السلام رسولا نبيًا اسمه محمد صلى الله عليه وسلم جاء بدين الإسلام، وأنه لا حظ لهم في الجنة ولا نصيب لهم من ولاية موسى وعيسى عليهما السلام إلا باتباعهم دين الإسلام وترك ما هم عليه من جرأتهم على الله عزَّ وجلَّ أو ادعائهم له الولد، كبرت كلمة تخرج من أفواههم وتعالى الله عما يقولون علوًا كبيرًا ليحيا من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة؛ قال تعالى: ﴿إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ، وقال عزَّ وجلَّ: ﴿وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ، والله اسأل أن يهدي بهذه الرسالة خلقًا كثيرًا من عباده وأن يكثر بها ثوابي وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها وخيرها بعد أن أدرج في أثوابي، وأنا سائل أخًا انتفع بشيء منها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى الله الكريم اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم.
عبد الملك علي الكليب



توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 09-10-2015 - 13:47 ]


انا : seifellah


تبشير الأمم السابقة ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم



ذكر ابن إسحاق أن الكهان من العرب والأحبار من اليهود والرهبان من النصارى كانوا قد تحدثوا بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل مبعثه لما تقارب من زمان بعثته، أمَّا الأحبار والرهبان فعمَّا وجدوا في كتبهم من صفته وصفة زمانه وما كان من عهد أنبيائهم إليهم فيه؛ فمنهم من سماه باسمه ومنهم من ذكره بصفته ومنهم من أضافه إلى بلده و منهم من خصَّه بأفعاله؛ قال تعالى: ﴿الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ، وأما الكهان فأتتهم به الشياطين من الجن فيما تسترق من السمع؛ إذ كانت لا تحجب عن ذلك بالقذف بالنجوم وكان الكاهن والكاهنة لا يزال يقع منها ذكر بعض أموره لا تلقي العرب لذلك فيه بالا حتى بعثه الله تعالى ووقعت تلك الأمور التي كانوا يذكرون فعرفوها (1).


([1])السيرة النبوية لابن هشام (1/217).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 09-10-2015 - 13:49 ]


انا : seifellah


إخبار الكهان



روى البخاري في الصحيح([1]) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: ما سمعت عمر لشيء قط يقول: إني لأظنه كذا. إلا كان كما يظن؛ بينما عمر جالس إذ مر به رجل جميل فقال: لقد أخطأ ظني، أو إن هذا على دينه في الجاهلية، أو لقد كان كاهنهم، عليَّ الرجل. فدعي له فقال له ذلك فقال: ما رأيت كاليوم استقبل به رجل مسلم. قال: فإني أعزم عليك إلامَ أخبرتني. قال: كنت كاهنهم في الجاهلية. قال: فما أعجب ما جاءتك به جنَّيتُك؟ قال: بينما أنا يومًا في السوق جاءتني أعرف فيها الفزع فقالت: ألم تر الجن وإبلاسها([2]) ويأسها من بعد إنكاسها([3]) ولحوقها بالقلاص([4]) وأحلاسها([5])؟ قال عمر: صدق بينما أنا عند آلهتهم إذ جاء رجل بعجل فذبحه فصرخ به صارخ([6]) لم أسمع صارخًا أشد منه يقول: يا جليح([7]) أمر نجيح، رجل فصيح يقول: لا إله إلا أنت فوثب القوم، قلت: لا أبرح حتى أعلم ما وراء هذا. ثم نادى: يا جليح، أمر نجيح رجل فصيح يقول: لا إله إلا الله، فقمت فمانشبنا([8]) أن قيل: هذا نبي([9]).

([1])نقلت أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفعاله عن طريق الأحاديث المسندة، وهي التي يتصل إسنادها بنقل العدل الثقة الثبت عن مثله حتى ينتهي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يكون شاذًا ولا معللا بعلة قادحة.
ومثال ذلك الحديث الذي رواه مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله» الموطأ (33).

([2])المراد به اليأس بعد الرجاء

([3])أي يئست من استراق السمع فانقلبت يائسة.

([4])القلاص من الإبل: الفتية.

([5])الإحلاس جمع حلس وهو كساء رقيق يوضع على ظهر الجمل تحت الرحل.

([6])أي من جوف العجل كما في رواية أخرى عند ابن إسحاق.

([7])ومعناه الوقح ويحتمل أن يكون نادى رجلا بعينه.

([8])أي لم نتعلق بشيء من الأشياء حتى سمعنا أن النبي ص قد خرج، يريد أن ذلك كان قرب مبعث النبي صلى الله عليه وسلم.

([9])فتح الباري (8/178).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 09-10-2015 - 13:51 ]


انا : seifellah


إخبار اليهود



وكانوا باقتراب بعثته صلى الله عليه وسلم عالمين وبنبوته مؤمنين؛ فقد جاء في التوراة صفته ونعته؛ فمن ذلك ما جاء فيها عن موسى عليه السلام: (قال لي الرب: قد أحسنوا فيما تكلموا، أقيم لهم نبيًا من وسط إخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما أوصيه به، ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي أنا أطالبه)([1]) وفي النسخ القديمة: (فأنا أنتقم منه).



ومن المعلوم لكل أحد أنه لم يقم في بني إسرائيل بعد موسى نبي مثله والدليل على ذلك من التوراة نفسها: (ولم يقم بعد نبي في بني إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرَّب وجهًا لوجهه)([2]).



ومن المعلوم أيضًا أن إخوة بني إسرائيل هم بنو إسماعيل وليس منهم من ظهر كلام الله تبارك وتعالى على فمه غير محمد صلى الله عليه وسلم؛ فهو الذي تكلم بكلام الله عزَّ وجلَّ وهو القرآن الكريم، وهو الذي انتقم الله ممن عصاه وخالف أمره، وقد علم كل أحد ما حلَّ باليهود في عهده صلى الله عليه وسلم جزاءً وفاقًا على كفرهم بما أرسل به.



وقد ثبت في إنجيل يوحنا (يحيى عليه السلام) أن اليهود كانوا ينتظرون النبي صلى الله عليه وسلم وأنه يأتي بعد المسيح عليه السلام؛ ففي هذا الإنجيل: (وهذه هي شهادة يوحنا حين أرسل اليهود من أورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من أنت؟ فاعترف ولم ينكر وأقر: إني لست أنا المسيح، فسألوه إذًا ماذا؟ إيليا أنت؟ فقال لست أنا. النبي أنت؟ فأجاب: لا. فقالوا له: من أنت لنعطي جوابًا للذين أرسلونا؟ ماذا تقول عن نفسك؟ قال: أنا صوت صارخ في البرية)([3]).



ففي هذا النص دليل قوي على أن اليهود كانوا ينتظرون إيليا والمسيح ونبي يأتي بعد المسيح. فمن هو هذا (النبي) الذي جاء لفظه في الإنجيل مثل لفظه في التوراة مثل لفظه في القرآن إلا أن يكون محمدًا صلى الله عليه وسلم.



﴿الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ.

([1])الكتاب المقدس: سفر التثنية، الإصحاح الثامن عشر.

([2])الكتاب المقدس: سفر التثنية، الإصحاح الرابع والثلاثون.

([3])انجيل يوحنا: الإصحاح الأول.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 09-10-2015 - 13:54 ]


انا : seifellah


تبشير اليهود ببعثته صلى الله عليه وسلم



وكانت اليهود تحدث العرب ببعثته صلى الله عليه وسلم؛ فقد روى أحمد في مسنده عن سلمة بن سلامة بن وقش رضي الله عنه، وكان من أصحاب بدر قال: كان لنا جار من يهود في بني عبد الأشهل، قال: فخرج علينا يومًا من بيته قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بيسير فوقف على مجلس عبد الأشهل، قال سلمة: وأنا يومئذ أحدث من فيه سِنًّا عليَّ بردة مضطجعًا فيها بفناء أهلي فذكر البعث والقيامة والحساب والميزان والجنة والنار، فقال ذلك لقوم أهل شرك أصحاب أوثان لا يرون أن بعثًا كائن بعد الموت فقالوا له: ويحك يا فلان ترى هذا كائنًا أن الناس يبعثون بعد موتهم إلى دار فيها جنة ونار يجزون فيها بأعمالهم؟ قال: نعم, والذي يحلف به لود أن له بحظه من تلك النار أعظم تنور في الدنيا يحمونه ثم يدخلونه إياه فيطبق به عليه وأن ينجو من تلك النار غدًا، قالوا له: ويحك وما آية ذلك؟ قال: نبي يبعث من نحو هذه البلاد. وأشار بيده نحو مكة واليمن، قالوا: ومتى تراه؟ قال: فنظر إلي وأنا من أحدثهم سنًّا فقال: إن يستفذ هذا الغلام عمره يدركه. قال سلمة: فوالله ما ذهب الليل والنهار حتى بعث الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم وهو حي بين أظهرنا فآمنا به وكفر به بغيًا وحسدًا فقلنا: ويلك يا فلان ألست بالذي قلت لنا فيه ما قلت؟ قال: بلى وليس به([1]). قال الهيثمي: رجال أحمد رجال الصحيح غير ابن إسحاق وقد صرَّح بالسماع([2]) وصححه ابن حِبَّان.



وروى يعقوب بن سفيان عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يهودي قد سكن مكة، فلما كانت الليلة التي ولد فيها النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا معشر قريش، هل ولد فيكم الليلة مولود؟ قالوا: لا نعلم. قال: انظروا فإنه ولد في هذه الليلة نبي هذه الأمة بين كتفيه علامة لا يرضع ليلتين؛ لأن عفريتًا من الجن قد وضع يده على فمه، فانصرفوا فسألوا فقيل له: قد ولد لعبد الله بن عبد المطلب غلام. فذهب اليهودي معهم إلى أمه فأخرجته لهم فلما رأى اليهودي العلامة خر مغشيًا عليه، وقال: ذهبت النبوة من بني إسرائيل، يا معشر قريش أما والله ليسطون بكم سطوة يخرج خبرها من المشرق والمغرب، قال الحافظ بن حجر في الفتح: إسناده حسن([3]).



وعن حسان بن ثابت رضي الله عنه قال: والله إني لغلام يفعة ابن سبع سنين أو ثمان أعقل كل ما سمعت؛ إذ سمعت يهوديًا يصرخ بأعلى صوته على أطمة([4]) بيثرب: يا معشر يهود. حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له: ويلك! مالك؟ قال: طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به، رواه ابن إسحاق([5]) وإسناده حسن.

([1])المسند (3/467).

([2])مجمع الزوائد (8/230).

([3])الفتح (7/394).

([4])الأطمة: الحصن.

([5])السيرة النبوية لابن هشام (1/168).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 10-10-2015 - 10:48 ]


انا : seifellah


إخبار النصارى

وكذلك كان النصارى يترقبون مبعثه صلى الله عليه وسلم، وقد أخبر الله عزَّ وجلَّ أن المسيح بن مريم عليه السلام قد بشر بني إسرائيل ببعثته صلى الله عليه وسلم وسماه لهم في قوله تعالى: ﴿وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ.


وقد علم كل أحد ما طرأ على النصرانية من تحريف خرج بها من عداد الأديان السماوية التي جاءت بالتوحيد وجعلها في مصاف الأديان الوثنية أديان الشرك والتضليل وخاصة بعد مجمع نيقية عام 325م. حيث اضطهد العلماء القائلين بأن المسيح عليه السلام رسول ككل الرسل ونفي بعضهم وقتل البعض الآخر، واتخذ القائلون بالتثليث وألوهية المسيح عليه السلام وكانوا يقلون عن سدس المجتمعين قرارًا بذلك وفرض ذلك على النصارى جميعًا وقرروا أيضًا اختيار الأناجيل التي توافق القرار السابق وأمروا بحرق الأناجيل الأخرى فضلوا وأضلوا.


ولكن يشاء الله عزَّ وجلَّ أن ينجو أحد هذه الأناجيل من أيدي الظلمة ويصل إلى أيدي المسلمين وهو ولله الحمد يزجر بالتوحيد وبالتبشير بالنبي صلى الله عليه وسلم صراحة باسمه، ألا وهو إنجيل برنابا.


وقد حاول دعاة النصارى أن ينكروا نسبة هذا الإنجيل لبرنابا الذي هو أحد حواريي المسيح عليه السلام, وأن يرموا به المسلمين وأن واحدًا منهم هو الذي وضعه، ولكنهم غفلوا عن أمور كثيرة؛ منها أن البابا جلاسيوس الأول الذي جلس على أريكة البابوية سنة 492م أصدر أمرًا يعدد فيه أسماء الكتب المنهي عن مطالعتها وفي عدادها كتاب يسمى (إنجيل برنابا) فهذا قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بتسع وسبعين سنة([1]).


ولقد لبث هذا الإنجيل في مكتبة البابا التي كانت في مأمن من التفتيش والمحاسبة قرونًا طويلة، ثم كُتِب لراهب لاتيني اسمه فرام رينو العثور على هذا الإنجيل في مكتبة البابا سكتس الخامس في أواخر القرن السادس عشر الميلادي فلما طالعه اعتنق الإسلام على الفور([2]).


ومما يدل على أن إنجيل برنابا كُتِب قبل عهد النبي صلى الله عليه وسلم بزمن طويل أنه يُكفر القائلين بأن المسيح هو الله، أو ابن الله، ولم يتعرض للذين يقولون أنه ثالث ثلاثة، ومن المعلوم أن القول الأخير لم يظهر إلا في مجمع نيقية عام 325م وكان عدد الحضور 2048 من الآباء الروحانيين، وتبنى أغلبهم مذهب آريوس القائل بأن "الأب وحده الله، والابن مخلوع مصنوع، وقد كان الأب إذ لم يكن الابن" تعالى الله عما يقولون علوًا كبيرًا فاختلف المجتمعون وتضاربوا فأصدر الإمبراطور قسطنطين الكبير قرارًا بفض المجمع ثم أُعيد عقده بعد ذلك ولم يحضره إلا الأعضاء القائلون بالتثليث وبألوهية المسيح وكان عددهم 318 وحضر الإمبراطور نفسه هذا الاجتماع واتخذت فيه قرارات خطيرة وضعت الأساس للمسيحية التي لا تزال تتبعها الكنائس.


ومن أهمها القول بالتثليث وألوهية المسيح ونزوله ليصلب تكفيرًا عن خطيئة البشر واختيار الكتب التي يسمونها المقدسة زورًا وبهتانًا والتي لا تتعارض مع القرار السابق وتدمير ما عداها من الرسائل والأناجيل، فلو كان هذا الإنجيل من وضع المسلمين لتطرق إلى تكفير المثلثة ولكنه كتب قبل ذلك المجمع بزمن طويل.


ومما غفل عنه متعصبة النصارى أنه لو كان أحد المسلمين هو الذي وضعه بغرض مجادلة النصارى لوُرد ذكر هذا الإنجيل في تلك المجادلات التاريخية المشهورة بين المسلمين والنصارى ولكان أمضى سلاح للمسلمين في مثل تلك المناظرات، فلما لم يحتج بذلك أحد من المسلمين عُلم أنهم كانوا به جاهلين ومن تهمة وضعه بريئين.


ومن ذلك أنه لم يرد في إنجيل برنابا ذكر كلام المسيح عليه السلام لبني إسرائيل في المهد ولم يرد كذلك إخباره بما يدخرون في بيوتهم ولا المائدة التي أُنزلت من السماء عليه وعلى الحواريين، ولو أن مسلمًا أراد أن يضع إنجيلا لوضعه مستعينًا بالأصول التي ثبتت في الكتاب والسنة ولسمَّاه الإنجيل أو إنجيل عيسى.


وأول من عثر على النسخة الإيطالية لهذا الإنجيل هو كريمر أحد مستشاري ملك بروسيا وكان مقيمًا وقتئذ في أمستردام، فأخذها سنة 1709 من مكتبة أحد مشاهير المدينة المذكورة، ثم أهداها كريمر بعد ذلك إلى البرنس أيوجين سافوي، ثم انتقلت النسخة المذكورة سنة 1738 مع سائر مكتبة البرنس إلى مكتبة البلاط الملكي في فيينا حيث لا تزال هناك حتى الآن.


وقد جاء ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في إنجيل برنابا في قرابة سبعًا وأربعين موضعًا منها ما هو بصريح الاسم، ومنها أنه "مسيا" رسول الله أمل بني إسرائيل، ومنها أنه رسول الله الذي يأتي بعد عيسى بن مريم عليه السلام.


فمن ذلك ما جاء في الفصل السابع والتسعين من هذا الإنجيل: "... فقال حينئذ الكاهن: ماذا يُسمَّى مسيا وما هي العلامة التي تعلن مجيئه؟ أجاب يسوع: إن اسم مسيا عجيب؛ لأن الله نفسه سمَّاه لما خلق نفسه ووضعها في بهاء سماوي، قال الله: "اصبر يا محمد لأني لأجلك أريد أن أخلق الجنة والعالم وجمًا غفيرًا من الخلائق التي أهبها لك، حتى أن من يباركك يكون مباركًا ومن يلعنك يكون ملعونًا ومتى أرسلتك إلى العالم أجعلك رسولي للخلاص وتكون كلمتك صادقة حتى أن السماء والأرض تهنان ولكن إيمانك لا يهن أبدًا" إن اسمه المبارك محمد، حينئذ رفع الجمهور أصواتهم قائلين: يا الله أرسل لنا رسولك، يا محمد تعال سريعًا لخلاص العالم.


ومن ذلك ما جاء في الفصل الثاني والأربعين منه: "... فإن رؤساء الكهنة تشاوروا فيما بينهم ليتسقطوه بكلامه لذلك أرسلوا اللاويين وبعض الكتبة يسألونه قائلين: من أنت؟ فاعترف يسوع وقال: "الحق إني لست مسيا" فقالوا: أأنت إيليا أو أرميا أو أ حد الأنبياء القدماء؟ أجاب يسوع: "كلا" حينئذ قالوا: من أنت؟ قل لنشهد للذين أرسلونا فقال حينئذ يسوع: "أنا صوت صارخ في اليهودية كلها يصرخ: أعدوا طريق رسول الرَّب؟ كما هو مكتوب في أشعيا" قالوا: إذا لم تكن المسيح ولا إيليا أو نبيًا ما، فلماذا تبشر بتعليم جديد وتجعل نفسك أعظم شأنًا من مسيا؟ أجاب يسوع: "إن الآيات التي يفعلها الرَّب على يدي تظهر أني أتكلم بما يريد الله، ولست أحسب نفسي نظير الذي تقولون عنه؛ لأني لست أهلا أن أحل رباطات جرموق أو سيور حذاء رسول الله الذي تسمونه مسيا الذي خلق قبلي وسيأتي بعدي بكلام الحق ولا يكون لدينه نهاية فانصرف اللاويون والكتبة بالخيبة".


فهذا بعض ما ورد في إنجيل برنابا، وقد جاء في إنجيل يوحنا قول عيسى عليه السلام للحواريين: "أنا ذاهب وسيأتيكم البار قليط([3]) روح الحق ا لذي لا يتكلم من قبل نفسه إلا كما يقال له، وهو يشهد عليَّ وأنتم تشهدون لأنكم معي من قبل الناس وكل شيء أعدَّه الله لكم يخبركم به"([4]) وجاء في إنجيل يوحنا أيضًا: "أن البار قليط لا يجيئكم ما لم أذهب فإذا جاء وبَّخ العالم على الخطيئة ولا يقول من تلقاء نفسه شيئًا ولكن مما يسمع به يكلمكم ويسوسكم بالحق ويخبركم بالحوادث والغيوب"([5]).

([1])ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم صبيحة يوم الاثنين الموافق 20 إبريل سنة 571 م.

([2])راجع مقدمة إنجيل برنابا.

([3])البار قليط بلغتهم: أي الذي له حمد كثير, فتأمل توافق المعنى مع اسمه عليه الصلاة والسلام.

([4])إنجيل يوحنا: الإصحاح الخامس عشر.

([5])إنجيل يوحنا: الإصحاح السادس عشر.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 10-10-2015 - 10:52 ]


انا : seifellah



فهذه بشائر الإنجيل التي وصلت إلينا وما لم يصل إلينا أصرح في الصفة([1]) فمن هو الذي لا يتكلم من قبل نفسه غير محمد صلى الله عليه وسلم:﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى، ومن الذي وبَّخ العالم على الخطيئة أنجع توبيخ غيره كما قال صلى الله عليه وسلم: «أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عُصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله». متفق عليه، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يُعبد الله تعالى وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظلِّ رمحي، وجعل الذُّل والصغار على من خالف أمري». رواه أحمد([2]) وصححه الألباني([3]).


وكما كان اليهود يحدثون العرب عن اقتراب بعثته صلى الله عليه وسلم، كذلك كان النصارى يفعلون، فقد روى أحمد في مسنده عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: حدثني سلمان الفارسي حديثه مِن فيه، قال: كنت رجلًا فارسيًا من أهل أصبهان من أهل قرية منها يقال لها: جي وكان أبي دهقان([4]) قريته، وكنت أحبَّ خلق الله إليه فلم يزل به حبُّه إياي حتى حبسني في بيته؛ أي ملازم النار كما تحبس الجارية وأجهدت في المجوسية حتى كنت قطن([5]) النار الذي يوقدها لا يتركها تخبو ساعة. قال: وكانت لأبي ضيعة عظيمة. قال: فشغل في بنيان له يومًا فقال لي: يا بني، إني قد شغلت في بنيان هذا اليوم عن ضيعتي فاذهب فاطلعها, وأمرني فيها ببعض ما يريد، فخرجت أريد ضيعته فمررت بكنيسة من كنائس النصارى فسمعت أصواتهم فيها وهم يُصلون وكنت لا أدري ما أمر الناس؛ لحبس أبي إياي في بيته، فلما مررت بهم وسمعت أصواتهم دخلت عليهم أنظر ما يصنعون، قال: فلما رأيتهم أعجبني صلاتهم ورغبت في أمرهم، وقلت: هذا والله خير من الدين الذي نحن عليه فوالله ما تركتهم حتى غربت الشمس وتركت ضيعة أبي ولم آتها فقلت لهم: أين أَصل هذا الدين؟ قالوا: بالشام، قال: ثم رجعت إلى أبي وقد بعث في طلبي وشغلته عن عمله كله قال: فلما جئته قال: أي بني، أين كنت؟ ألم أكن عهدت إليك ما عهدت؟ قال: قلت يا أبتي مررت بناس يصلون في كنيسة لهم فأعجبني ما رأيت من دينهم حتى غربت الشمس قال: أي بني ليس في ذلك الدين خير، دينك ودين آبائك خير منه قال: قلت: كلا والله إنه خير من ديننا. قال: فخافني فجعل في رجلي قيدًا ثم حبسني في بيته. قال: وبعثت إلى النصارى فقلت لهم: إذا قدم عليكم ركب من الشام تجار من النصارى فأخبروني بهم قال: فقدم عليهم ركب من الشام تجار من النصارى قال: فأخبروني بهم قال: فقلت لهم: إذا قضوا حوائجهم وأرادوا الراجعة إلى بلادهم فآذنوني بهم. قال: فلما أرادوا الرجعة إلى بلادهم أخبروني بهم فألقيت الحديد من رجلي ثم خرجت معهم حتى قدمت الشام فلما قدمتها قلت: من أفضل أهل هذا الدين؟ قالوا: الأسقف([6]) في الكنيسة. قال: فجئته فقلت: إني قد رغبت في هذا الدين وأحببت أن أكون معك أخدمك في كنيستك وأتعلم منك وأُصلي معك. قال: فادخل، فدخلت معه قال: فكان رجل سوء يأمرهم بالصدقة ويرغبهم فيها فإذا جمعوا إليه منها أشياء اكتنزه لنفسه ولم يعطه المساكين حتى جمع سبع قلال من ذهب وورق([7]) قال: وأبغضته بغضًا شديدًا لما رأيته يصنع ثم مات فاجتمعت النصارى ليدفنوه فقلت لهم: إن هذا كان رجل سوء يأمركم بالصدقة ويرغبكم فيها فإذا جئتموه بها اكتنزها لنفسه ولم يعط المساكين منها شيئًا قالوا وما علمك بذلك؟ قال: قلت أنا أدلُّكم على كنزه. قالوا: فدلنا عليه. قال: فأريتهم موضعه. قال: فاستخرجوا منه سبع قلال مملوءة ذهبًا وورقًا قال: فلما رأوها قالوا: والله لا ندفنه أبدًا. فصلبوه ثم رجموه بالحجارة ثم جاءوا برجل آخر فجعلوه بمكانه. قال: يقول سلمان: فما رأيت رجلاً لا يُصلي الخمس([8]) أرى أنه أفضل منه أزهد في الدنيا ولا أرغب في الآخرة ولا أدأب ليلاً ونهارًا منه. قال: فأحببته حبًّا لم أحبه من قبله وأقمت معه زمانًا، ثم حضره الوفاة فقلت له: يا فلان إني كنت معك وأحببتك حبًّا لم أحبه من قبلك وقد حضرك ما ترى من أمر الله فإلى من تُوصي بي وما تأمرني؟ قال: أي بني والله ما أعلم أحدًا اليوم على ما كنت عليه؛ لقد هلك الناس وبدَّلوا وتركوا أكثر ما كانوا عليه إلا رجلًا بالموصل وهو فلان على ما كنت عليه، فالحق به. قال: فلما مات وغيب لحقت بصاحب الموصل فقلت له: يا فلان إن فلانًا أوصاني عند موته أن ألحق بك وأخبرني أنك على أمره. قال: فقال لي: أقم عندي فأقمت عنده فوجدته خير رجل على أمر صاحبه، فلم يلبث أن مات فلما حضرته الوفاة قلت له: يا فلان إن فلانًا أوصى بي إليك وأمرني باللحوق بك، وقد حضرك من الله عزَّ وجلَّ ما ترى، فإلى من تُوصي بي وما تأمرني؟ قال أي بني والله ما أعلم رجلًا على مثل ما كنا عليه إلا رجلًا بنصيبين وهو فلان فالحق به. قال: فلما مات وغيب لحقت بصاحب نصيبين فجئته فأخبرته بخبري وما أمرني به صاحبي. قال: فأقم عندي فأقمت عنده فوجدته على أمر صاحبيه فأقمت مع خير رجل فوالله ما لبث أن نزل به الموت فلما حضر قلت له: يافلان إن فلانًا كان أوصى بي إلى فلان ثم أوصى بي فلان إليك فإلى من توصي بي وتأمرني، قال: أي بني والله ما نعلم أحدًا بقي على أمرنا؛ آمرك أن تأتيه، إلا رجلًا بعمورية, فإنه بمثل ما نحن عليه فإن أحببت فأته. قال: فإنه على أمرنا قال: فلما مات وغيب لحقت بصاحب عمورية وأخبرته خبري, فقال: أقم عندي فأقمت مع رجل على هدي أصحابه وأمرهم. قال: واكتسبت حتى كان لي بقرات وغنيمة، قال: ثم نزل به أمر الله فلما حضر قلت له: يا فلان، إني كنت مع فلان فأوصى بي فلان إلى فلان وأوصى بي فلان إلى فلان ثم أوصى بي فلان إليك، فإلى من توصي بي وما تأمرني؟ قال: أي بني والله ما أعلمه أصبح على ما كنا عليه أحد من الناس آمرك أن تأتيه ولكن قد أظلك زمان نبي هو مبعوث بدين إبراهيم يخرج بأرض العرب مهاجرًا إلى أرض بين حرتين([9]) بينهما نخل، به علامات لا تخفى يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة بين كتفيه خاتم النبوة، فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل. قال: ثم مات وغيب فمكثت بعمورية ما شاء الله أن أمكث ثم مرَّ بي نفر من كلب تجارًا فقلت لهم: تحملوني إلى أرض العرب وأعطيكم بقراتي هذه وغنيمتي هذه؟ قالوا: نعم, فأعطيتهموها وحملوني حتى إذا قدموا بي وادي القرى ظلموني فباعوني من رجل من يهود عبدًا فكنت عنده ورأيت النخل ورجوت أن تكون البلد الذي وصف لي صاحبي ولم يحق لي في نفسي، فبينما أنا عنده قدم عليه ابن عم له من المدينة من بني قريظة فابتاعني منه فاحتملني إلى المدينة فوالله ما هو إلا أن رأيتها فعرفتها بصفة صاحبي فأقمت فيها، وبعث الله رسوله فأقام بمكة ما أقام لا أسمع له بذكر مع ما أنا فيه من شغل الرق ثم هاجر إلى المدينة، فوالله إني لفي رأس عذق لسيدي أعمل فيه بعض العمل وسيدي جالس، إذ أقبل ابن عم له حتى وقف عليه فقال فلان: قاتل الله بني قيلة([10]) والله إنهم الآن لمجتمعون بقباء على رجل قدم عليهم من مكة يزعمون أنه نبي. قال: فلما سمعتها أخذتني العرواء([11]) حتى ظننت سأسقط على سيدي. قال: ونزلت عن النخلة وجعلت أقول لابن عمه ذلك: ماذا تقول ماذا تقول؟ قال: فغضب سيدي فلكمني لكمة شديدة ثم قال: مالك ولهذا أقبل على عملك. قال: قلت: لا شيء إنما أردت أن أستثبت عما قال، وقد كان عندي شيء قد جمعته، فلما أمسيت أخذته ثم ذهبت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بقباء فدخلت عليه فقلت له: إنه قد بلغني أنك رجل صالح ومعك أصحاب لك غرباء ذو حاجة وهذا شيء كان عندي للصدقة فرأيتكم أحق به من غيركم. قال: فقربته إليه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه «كلوا» وأمسك يده فلم يأكل قال: فقلت في نفسي: هذه واحدة ثم انصرفت عنه فجمعت شيئًا وتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ثم جئت به فقلت: إني رأيتك لا تأكل الصدقة وهذه هدية أكرمتك بها قال: فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم منها وأمر أصحابه فأكلوا معه قال: فقلت في نفسي: هاتان اثنتان. ثم جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ببقيع الغرقد، قال: وقد تبع جنازة من أصحابه عليه شملتان([12]) له وهو جالس في أصحابه فسلمت عليه ثم استدرت أنظر إلى ظهره هل أرى الخاتم([13]) الذي وصف لي صاحبي؟ فلما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم استدرته عرف أني أستثبت في شيء وصف لي قال: فألقى رداءه عن ظهره فنظرت إلى الخاتم فعرفته فانكببت عليه أقبله وأبكي، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تحول» فتحولت فقصصت عليه حديثي كما حدثتك يا ابن عباس. قال: فأعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يسمع ذلك أصحابه، ثم شغل سلمان الرق حتى فاته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدر وأحد، قال: ثم قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كاتب يا سلمان([14] فكاتبت صاحبي على ثلاثمائة نخلة أحييها له بالفقير([15]) وبأربعين أوقية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: «أعينوا أخاكم» فأعانوني بالنخل الرجل بثلاثين ودية([16]) والرجل بعشرين والرجل بخمس عشرة والرجل بعشر، يعني الرجل بقدر ما عنده حتى اجتمعت لي ثلاثمائة ودية، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اذهب يا سلمان ففقر لها فإذا فرغت فائتني أكون أنا أضعها بيدي» ففقرت لها وأعانني أصحابي حتى إذا فرغت منها جئته فأخبرته فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم معي إليها فجعلنا نقرب له الودي ويضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده فوالذي نفس سلمان بيده ما ماتت منها ودية واحدة فأديت النخل وبقي على المال فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثل بيضة الدجاجة من ذهب من بعض المغازي فقال: «ما فعل الفارسي المكاتب؟» قال: فدعيت له, فقال: « خذ هذه فأد بها ما عليك يا سلمان» فقلت: وأين تقع هذه يا رسول الله مما علي؟ قال: «خذها فإن الله عزَّ وجلَّ سيؤدي بها عنك» قال: فأخذتها فوزنت لهم منها والذي نفس سلمان بيده أربعين أوقية فأوفيتهم حقهم وعتقت فشهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الخندق ثم لم يفتني معه مشهد([17]) قال الهيثمي: ورواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير محمد بن إسحاق وقد صرح بالسماع([18]) وقال الألباني إسناده حسن([19]).

([1])أجزم أن أهل الكتاب كانوا يعرفونه حتى اليوم الذي سوف يقبض فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم والدليل ما رواه البخاري في الصحيح عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال: كنت في اليمن فلقيت رجلين من أهل اليمن ذا كلاع وذا عمرو فجعلت أحدثهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له ذو عمرو: لئن كان الذي تذكر من أمر صاحبك- أي حقًا- لقد مرَّ على أجله منذ ثلاث, وأقبلا معي حتى إذا كنا في بعض الطريق رفع لنا ركب من قبل المدينة فسألناهم فقالوا قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر والناس صالحون. الفتح (9/138).

([2])المسند (2/ 5).

([3])صحيح الجامع الصغير (3/8).

([4])الدهقان: شيخ القرية العارف بالفلاحة وما يصلح الأرض.

([5])قطن النار أي خادمها الذي يخدمها.

([6])الأسقف: عالم النصارى الذي يقيم لهم أمر دينهم.

([7])أي فضة

([8])أي غير مسلم.

([9])الحرة: كل أرض ذات حجارة سوداء.

([10])بني قيلة: هم الأوس والخزرج.

([11])العرواء: الرعدة من البرد والانتفاض.

([12])الشملة: كساء غليظ يشتمل به الإنسان، أي يلتحف به.

([13])جاءت صفة خاتم النبوة في أحاديث صحيحة رواها البخاري ومسلم وغيرهما, وهي من دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم قال جابر بن سمرة رضي الله عنه في آخر الحديث الذي وصف به رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده رواه مسلم (15/97).

([14])المكاتبة: يعني أن يكاتب الرجل عبده على مال يؤديه إليه منجما فإذا أداه صار حرًا.

([15])أي بالحفر والغرس.

([16])الودية: واحدة الودي, وهو النخل الصغار.

([17])المسند (5/441).

([18])مجمع الزوائد (9/336).

([19])الأحاديث الصحيحة (2/592).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 10-10-2015 - 10:54 ]


انا : seifellah



وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: خرج أبو طالب إلى الشام وخرج معه النبي صلى الله عليه وسلم في أشياخ من قريش، فلما أشرفوا على الراهب هبطوا فحلوا رحالهم فخرج إليهم الراهب وكانوا قبل ذلك يمرون به فلا يخرج إليهم ولا يلتفت، قال: فهم يحلون رحالهم فجعل يتخللهم الراهب حتى جاء فأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: هذا سيد العالمين، هذا رسول رب العالمين يبعثه الله رحمة للعالمين. فقال له أشياخ من قريش: ما علمك؟ فقال: إنكم حين أشرفتم من العقبة لم يبق شجر ولا حجر إلا خرَّ ساجدًا ولا يسجدان إلا لنبي وأنا أعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه مثل التفاحة. ثم رجع فصنع لهم طعامًا، فلما أتاهم به وكان هو في رعيه الإبل قال: أرسلوا إليه. فأقبل وعليه غمامة تظله فلما دنا من القوم وجدهم قد سبقوه إلى فيء الشجرة, فلما جلس مال فيء الشجرة عليه, فقال: انظروا إلى فيء الشجرة مال عليه، قال: فبينما هو قائم عليهم، وهو يناشدهم أن لا يذهبوا به إلى الروم فإن الروم إذا رأوه عرفوه بالصفة فيقتلونه، فالتفت فإذا بسبعة قد أقبلوا من الروم فاستقبلهم, فقال: ما جاء بكم؟ قالوا جئنا أن هذا النبي خارج في هذا الشهر، فلم يبق طريق إلا بعث إليه بأناس وأنا قد أخبرنا خبره بعثنا إلى طريق هذا, فقال: هل خلفكم أحد هو خير منكم؟ قالوا: إنما اخترنا خيرة لطريقك هذا، قال: أفرأيتم أمرًا أراد الله أن يقضيه هل يستطيع أحد من الناس ردَّه؟ قالوا: لا. قال: فبايعوه وأقاموا معه، قال: أنشدكم الله أيكم وليه؟ قالوا: أبو طالب، فلم يزل يناشده حتى ردَّه أبو طالب وبعث معه أبو بكر بلالًا، وزوَّده الراهب من الكعك والزيت. رواه الترمذي([1]) وقال: هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه. وقال الألباني: إسناده صحيح كما قال الجزري([2])، وذكر ابن إسحاق أن ذلك جرى مع راهب بصري الذي يقال له بحيري وكان إليه علم أهل النصرانية.

([1])السنن (13/106).

([2])فقه السيرة (68).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 9 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 10-10-2015 - 11:07 ]


انا : seifellah


خُلُق النبي صلى الله عليه وسلم قبل الرسالة
واشتهاره بالصدق ومكارم الأخلاق

ذلك ما كان من أمر التبشير ببعثته صلى الله عليه وسلم، أما ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من خلق فقد حفظ لنا التاريخ صحيفة بيضاء ناصعة لحياته صلى الله عليه وسلم قبل إعلان النبوة وبعدها، ومما حفظ أنه صلى الله عليه وسلم اشتهر بالصدق والأمانة، وأجمعت قريش على أنه يستحيل أن يكذب أو يغدر أو يخون الأمانة وكانوا يلقبونه بالصادق الأمين حتى أنه ليس بمكة أحد عنده شيء يخشى عليه إلا كان يضعه عنده لما يعلم من صدقه وأمانته، لذلك لم يكن صدقه صلى الله عليه وسلم حين إعلان النبوة موضع شك أو بحث مطلقًا لدى أهل مكة، فإنهم كانوا على علم تام بحياته الكاملة ولذلك لم يرمه أحد بتهمة الكذب أو الاحتيال في أول الأمر بل ذهبوا يدعون أنه فقدَ وعيه أو أنه شاعر أو ساحر أو مجنون، إلا أن الدارس المنصف لحياته صلى الله عليه وسلم يعلم يقينًا أن الطهر والصدق كانا أخص شمائله صلى الله عليه وسلم وأظهر صفاته قبل النبوة وبعدها وقد شهد بذلك الأصدقاء والأعداء.

وإليك بعضًا من شهادات أعدائه صلى الله عليه وسلم لتعرف مبلغ صدقه وأمانته في دعوى الوحي وأنه لم يكن ليأتي بشيء من القرآن من تلقاء نفسه ثم يقول هذا من عند الله.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 10 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,935
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: علامات النبــوة

كُتب : [ 10-10-2015 - 11:10 ]


انا : seifellah


شهادة المشركين أول البعثة



روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما نزلت: ﴿وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ صعد النبي صلى الله عليه وسلم على الصفا فجعل ينادي: «يا بني فهر، يا بني عدي» لبطون قريش حتى اجتمعوا فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولا لينظر ما هو، فجاء أبو لهب وقريش فقال: «أرأيتم لو أخبرتكم أن خيلًا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي؟» قالوا: نعم, ما جربنا عليك إلا صدقًا، قال: «إني نذير لكم بين يدي عذاب شديد» فقال أبو لهب: تبًّا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا؟ فنزلت ﴿تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ([1]).



فانظر رحمك الله وتأمل في شهادة المشركين للنبي صلى الله عليه وسلم بالصدق طيلة عمره معهم: ما جربنا عليك إلا صدقًا. أي أنهم لم يحفظوا عليه كذبة واحدة قبل أن يقول ما قال.

([1])الفتح (10/120) ومسلم (3/83).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علامات الاعراب امال17 قسم الادب العربي 2 17-07-2014 23:19
علامات الجمال عندالمرأة علامات الجمال عند المرأة شهيرة علي قسم الأخبار العامة 0 17-01-2013 15:35
علامات البلادة محب الصالحين القسم العام 2 25-04-2012 13:53
علامات الساعة صوت القصيد القسم العام 0 04-08-2010 11:55
علامات الاعراب joker باقي اللغات العالمية الأخرى 3 13-03-2010 00:59

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 07:12.