تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية وحيد المعرفة
وحيد المعرفة
المشرف العام
وحيد المعرفة غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 22803
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,770
عدد النقاط : 30
قوة التقييم : وحيد المعرفة is on a distinguished road
وردة مي زيادة

كُتب : [ 08-03-2013 - 05:21 ]


انا : وحيد المعرفة


مي زيادة عروس الأدب النسائي

ولدت مى أو ماري إلياس زيادة في مدينة الناصرة بفلسطين عام 1886 لأب لبناني ماروني وأم فلسطينية أرثوذكسية ..
وقضت سنوات عمرها الأولى في مدارس داخلية في لبنان ، ثم نزحت مع والدها ووالدتها إلى مصر في عام 1908 ..
كان عمرها اثنين وعشرين عاماً .. فتاة في ريعان الشباب .. وظلت في مصر – التي كانت تعتبرها وطنها الأساسي-
حتى توفيت في 18 أكتوبر عام 1941 . أتقنت خمس لغات هي العربية ، والفرنسية ، والإنجليزية ، والإيطالية ،
والألمانية و ظل شعور " اللامنتمية" يلازم هذه الكاتبة الفريدة.. فالأقطار الثلاثة التي تنتمي إليها : لبنان .. فلسطين .. مصر ،
وكل منها تفتخر بأنها واحدة من نوابغه .. لكن أحداً من تلك الأوطان لم يعطها ما تستحق من تكريم حتى الآن..
تقول مي عن نفسها : ( ولدت في بلد وأبي من بلد وسكني في بلد وأشباح نفسي تنتقل من بلد إلى بلد فلأي هذه البلاد أنتمي . إنما أريد وطناً لأموت من أجله أو لأحيا به.)
البداية كانت البداية في الحفل الكبير الذي أقيم في بهو الجامعة المصرية لتكريم الشاعر خليل مطران بمناسبة الإنعام عليه بوسام رفيع ..
وهناك ألقت مي كلمة الكاتب المغترب جبران خليل جبران نيابة عنه.. وبعد أن عقبت على كلمة جبران . اشتعل حماس الجمهور لهذه الأديبة الشابة ..
وصارت منذ تلك اللحظة حديث الناس. وكتبت مي ديوان شعر بعنوان "زهرات حلم " باللغة الفرنسية ..
وكان هذا الديوان أول إنتاج أدبي لها أصدرته باسم مستعار هو " إيزيس كوبيا " وليس باسم مي . كان ذلك عام 1911 ..
أي بعد ثلاث سنوات من إقامتها بمصر ولكن كيف ولدت فكرة الصالون في خاطر مي ؟
تأثرت مي بتجربة شهيرة في مطلع النهضة الأوربية خاصة في عصر لويس الرابع عشر في فرنسا حيث كان صالون مدام ريكاميه ..
وكانت سيدة على جانب كبير من العلم والذكاء جعلت من إحدى غرف بيتها منتدى لتحريك الأفكار وتبادل الرؤى الثقافية والفكرية وعرفت هذه الغرفة بـ " الغرفة الزرقاء" .
كما كان هناك صالون آخر شهيراً هو صالون مدام دوستايل وفي عام 1912 قدمت جريدة "الاهرام"
لها شقة من مبانيها القديمة بشارع علوى تقديراً لظروف معيشتها البسيطة حيث كان دخلها من الكتابة وصحيفة (المحروسة التابعة لوالدها)
ليس بالقدر الذي الذي يسمح لها بالسكن بشقة في وسط البلد . وفي هذه الشقة بدأت " مي" إقامة أول صالون ثقافي ..
وعندما لمست تعلق القلوب والعقول بها أعلنت في تلك الليلة دعوتها لجميع الحضور للاجتماع في بيتها كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع .
وكانت هذه اللحظة من ليلة 24 إبريل عام 1913 مولداً لصالون مي . يصفها المفكر الكبير محمود عباس العقاد فيقول:
كل ما تتحدث به مي ممتعا كالذي تكتبه بعد روية وتحضير ، فقد وهبت ملكة الحديث في طلاوة ورشاقة وجلاء ،
ووهبت ما هو أدل على القدرة من ملكة الحديث وهي ملكة التوجيه وإدارة الحديث بين مجلس المختلفين في الرأي والمزاج والثقافة والمقال ،
فإذا دار الحديث بينهم جعلته مي على سنة المساواة والكرامة وأفسحت المجال للرأي القائل الذي ينقضه أو يهدمه وانتظم
هذا برفق ومودة ولباقة ولم يشعر أحد بتوجيه الكلام منها ، وكأنها تتوجه من غير موجه ،
وتنتقل بغير ناقل وتلك غاية البراعة في هذا المقام. وهذه قصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقي يصف فيها أيضاً افتتانه بمي كأديبة وكامرأة:
أسائل خاطري عما سباني *** أحسن الخلق أم حسن البيان ؟
رأيت تنافس الحسنين فيها *** كأنهما لمية عاشقان
إذا نطقت صبا عقلي إليها *** وإن بسمت إليَّ صبا جناني


الفصل الأخير في حياة مي

كان حافلاً بالمواجع والمفاجآت ! بدأ بفقد الأحباب واحداً تلو الآخر .. والدها عام 1929 . جبران عام 1931 .
ثم والدتها عام 1932 وفي هذا الفصل كانت الأمور متشابكة معقدة في حياة هذه الأدبية العظيمة ،
دخلت مستشفى للأمراض العقلية بحجة وهمية وخرجت منها ظافرة في عام 1938 ،
وبعدها رفعت قضية حجر عليها بأسباب واهية منها أنها تنوي التبرع بمحتويات مكتبتها النفيسة إلى الأمة المصرية وبالنسخ المزدوجة إلى الأمة اللبنانية ..
وبعد معاناة عادت إلى مصر في عام 1939، و أصابتها وعكة صحية فنقلت إلى مستشفى المعادي بالقاهرة حيث بذلت جهود مكثفة من الأطباء لإنقاذ حياتها ..
لكن القدر كان قد كتب كلمته .. ونفذت إرادة الله .. وفاضت روح مي الطاهرة في التاسع عشر من أكتوبر عام 1941 .

أهم أعمالها :

باحثة البادية - عائشة التيمورية - بين المد والجزر - سوانح فتاة - الصحائف - كلمات وإشارات - ظلمات وأشعة -
ابتسامات ودموع - أزاهير حلم " شعر بالفرنسية" - المساواة - وردة اليازجي - غاية الحياة - الحب في العذاب -
رجوع الموجة . ليالي العصفورية" وهو يحوي وصفاً لما رأته وعانته في مستشفى العصفورية ببيروت وكتاب " في بيتي اللبناني"
وهو وصف لحياتها بعد خروجها من المستشفى وإقامتها في بيت خاص ببيروت و " المنقدون" رواية باللغة الفرنسية .
كذلك تركت عدداً كبيراً من المقالات في مختلف الجرائد والمجلات التي كانت تصدر في عشرينات وثلاثينات القرن الماضي ومنها :
مجلة "الزهور" و "المقتطف " و " الهلال" و " النهضة النسائية " و " المرأة المصرية ".. كما كتبت في صحيفة " المحروسة "
و" الأهرام " وكان عام 1930 و 1931 من أخصب أعوام مي في الكتابة ..

كانت مي قد تحدث عنها الكثيرين.. وفيها تسجل كلمة حق عن الأصدقاء الحقيقيين الذين وقفوا معها في محنتها الأخيرة في لبنان ..
كما يقل إنها كانت تعد في السنوات الأخيرة قبل وفاتها دراسة عن الفينيقيين في أشعار هوميروس ،
وكذلك كانت تنوي ترجمة كتاب المستشرقة الانجليزية مارجريت سميث عن رابعة العدوية إلى اللغة العربية .

توقيع : وحيد المعرفة

كل ما أتمناه أن يعم السلام أرجاء نفسي
وأن يفتح الأمل لي دائما نافذة ليعبر النور منها

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
بنت العرب
بنت العرب
رقم العضوية : 4348
تاريخ التسجيل : Jul 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,362
عدد النقاط : 234

بنت العرب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مي زيادة

كُتب : [ 08-03-2013 - 14:18 ]


انا : بنت العرب


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

توقيع : بنت العرب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
وحيد المعرفة
المشرف العام
رقم العضوية : 22803
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,770
عدد النقاط : 30

وحيد المعرفة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مي زيادة

كُتب : [ 08-03-2013 - 17:54 ]


انا : وحيد المعرفة


شكرا على المرور الكريم أختنا بنت العرب


توقيع : وحيد المعرفة

كل ما أتمناه أن يعم السلام أرجاء نفسي
وأن يفتح الأمل لي دائما نافذة ليعبر النور منها

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج زيادة النقاط في قيمزر قلب المعرفة قسم البرامج العامة 0 18-04-2012 20:30
مي زيادة..ظلمات و اشعه.pdf (1,408 KB) سلاف شمس المكتبة الادبية 2 06-04-2012 13:21
زيادة سرعة الانترنت والتصفح قلب المعرفة قسم البرامج العامة 0 03-04-2012 08:34
زيادة الوزن بأمان هواء المعرفة قسم الطب البديل 0 18-03-2012 10:45

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 19:56.