تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية بنت العرب
بنت العرب
بنت العرب
بنت العرب غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 4348
تاريخ التسجيل : Jul 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,383
عدد النقاط : 234
قوة التقييم : بنت العرب has a spectacular aura aboutبنت العرب has a spectacular aura aboutبنت العرب has a spectacular aura about
قلمي باب تطير من روعتهِ الألباب

كُتب : [ 01-01-2014 - 18:22 ]


انا : بنت العرب


باب تطير من روعتهِ الألباب...!!



في البدايةً أحب أوضح أنه لا يكاد بيت يخلو من هذا الباب




وإننا بحق بصدد باب تطير من روعته الألباب




الغريب في أمره أنك قد تجد من ليس لديه أي باب.. من ما نحن بصدده الأن هو أفضل وأسعد





ممن لديه بابين أو حتى باب واحد، وقد تجد العكس ولا غرابة أبداً


بل هل تصدقن أن إحدى الزوجات قالت لزوجها إذا الباب هذا سوف يظل عندي فإني لا أستطيع

البقاء مطلقاً !!!!


وماذا لو قلتُ لكن أنه على روعة هذا ا لباب إلا أن أحدهم قام بنقله إلى مكان ما فظل الناس



يعاتبونه في ذلك كثيراً وحجته أنه يضيّق عليه في منزله !!!!!




بل أن أحدهم فقد بابه فحزن حزناً شديداً وفي المقابل أحدهم فقده فهلل وأستبشر !!

لا يثيركم الاستغراب بتاتاً فهذه هي الحقيقة والواقع يحكي ذلك



وعموماً دعونا نتجه لمعرفة ما نحن بصدده آنفاً




فلقد كنا بصدد باب سعادة وراحة للكثير وثقيل على البعض الأخر !



إنه


=


=


=


=


=


=


=


" الوالدين "





وهما باب من أبواب الجنة إذا بررتهما



واللذِيْن قال الله عنها




وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً




وقال جل في علاه




وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً




وقال عز شأنه




وَوَصَّيْنَا الْإنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً






وقال سبحانه



إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً " وَاخْفِضْ




لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً



وكل هذه الآيات وغيرها تدل على عظم حق الوالدين




وإننا والله بكل أسف




نجد عقوق الوالدين قد انتشر !!!!!!!!




وإنني عندما ذكرتُ في البداية الغرابة في أمره وهو أنك قد تجد ممن مات أبويه هو أفضل وذلك بأنه


باراً بهما حتى وهما ميِّتيْن




في الوقت نفسه قد نجد ممن أبويه على قيد الحياة لكن للأسف قد يكونا سبباً لشقاءه وذلك لأنه




قد أعقهما فسخطا عليه ودعاء عليه فلم يطمئن في حياته



ثم نرى ذلك الزوج الذي أطاع زوجته عندما قالت له أني لا أستطيع العيش مع أمك فأخرجها فلم



يتوانى في استجابة أمرها أبداً !! عقوق والله وأيُ عقوق



ولا ننسى جرم ذلك الرجل الذي قام بنقل والده لدار العجزة !! بحجة أنه ضيّق عليه في المنزل !!!!



والبعض يموت أحد والديه أو كلاهما فيحزن حزناً شديداً على ذلك ولا غرابة، وبعضاً من الناس يموت




أحد والديه أو كلاهما فيتهلل وجه ويستبشر لأنه يرى أنه ثقل أزيح عنه ! والعياذ بالله.




والله شكاوي مقلقة، وأخبار مزعجة، وألوانٌ من العقوق وصنوف من الواقع في الجحود، تتفطر لها




القلوب، وهي نذير شؤم، وعلامة خذلان




العقوق أصبح ظاهرة في هذا الزمن للأسف الشديد




هل تعلم ين أن الله يعجل بعقوبة العاق في الدنيا قبل الآخرة





قال صلى الله عليه وسلم



" كل الذنوب يغفر الله منها ما شاء إلا عقوق الوالدين، فإنه يعجل لصاحبه في الحياة قبل الممات"




رواه الحاكم في مستدركه
وهل تعلمين أن عقوق الوالدين يلي الإشراك بالله مباشرة هل تعرف السبب ؟؟


لأن أثم العقوق شديد ، فقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم


"ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ألا أنبئكم بأكبر الكبائر قلنا :بلا يا رسول الله قال:


الإشراك بالله وعقوق الوالدين"

فجعل النبي صلى الله عليه وسلم جعل عقوق الوالدين من أكبر الكبائر فسبحان الله ما أعظم



عقوق الوالدين وما أشد أثمه إنه يلي الإشراك بالله




ومن كان عاقاً لهما وقد ماتا فوالله لا تيأس أبداً فالبر باقي فخذ به قبل فوات الأوان




فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه سأله سائل فقال:

"يا رسول الله هل بقي لوالدي شيء أبرهما به بعد موتهما؟


فقال عليه الصلاة والسلام:


نعم، الصلاة عليهما،


والاستغفار لهما،


وإنفاذ عهدهما من بعدهما،


وإكرام صديقهما،



وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما"

وشرح الشيخ عبدالعزيز بن باز "رحمه الله" هذا الحديث فقال:



والصلاة عليهما:



يعني الدعاء لهما؛ ومن ذلك صلاة الجنازة، والاستغفار لهما:




أي طلب المغفرة من الله لهما،



وإنفاذ عهدهما: يعني وصاياهما إذا أوصيا بشيء لا يخالف الشرع، فمن برهما تنفيذ الوصية



الموافقة للشرع،


وإكرام صديقهما: أي أصدقاء والديه يكرمهم ويحسن إليهم ويراعي حقوق الصداقة بينهم وبين




والديه، وإن كان الصديق فقيراً واساه، وإن كان غير فقير اتصل به للسلام عليه والسؤال عن حاله




استصحاباً للصداقة التي بينهم وبين والديه إذا كان ذلك الصديق ليس ممن يستحق الهجر،




كذلك صلة الرحم التي لا توصل إلا بهما كالإحسان إلى أخواله وأعمامه وأقاربه من جهة أبيه وأمه،





فكل هذا من بر الوالدين.




والله فرصة لا تعـوض مدام أن عـرقك ينبض حتى هذه اللحظة وإلا سوف يصبح الندم قاسياً جداً جداً


منقووول

توقيع : بنت العرب

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
على امل العوده بالثلاث النقاط وتوسيع الفارق : بعثة برشلونة تطير نحو الاندلس !!! ميسي نادي برشلونة 0 13-01-2013 12:40
sport بعثة البارسا تطير الى زيروخ .. حضور كبير .. وعائلات اللاعبين in ميسي نادي برشلونة 0 07-01-2013 15:00
الثيم الإسلامي الرائع لويندوز 7 سفن ( Windows 7 Theme ) الذي أبهر الألباب تتمة الموض قلب المعرفة قسم البرامج العامة 1 02-04-2012 21:58
سمكه تطير العقيد قسم الـصـور المتنوعة, 0 29-05-2010 14:27
زهر الآداب و ثمر الألباب للحصري النبيل رستم القسم العلوم التجريبية 2 11-12-2009 23:20

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 11:53.