تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

قسم الفتاوي الشرعية لنبحث عن حلول شرعية لمختلف النوازل التي تحل بنا في هذه الدنيا

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية رانيا 4
رانيا 4
عضو
رانيا 4 غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 8180
تاريخ التسجيل : Oct 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : رانيا 4 is on a distinguished road
عاجل في أشد الحاجة لجواب

كُتب : [ 13-10-2010 - 12:38 ]


انا : رانيا 4


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
لديموضوع يحيرني منذ مدة و لا اجد فيه حلا، لأنني حائرة بين الواقع و الحل الدينيفرجاء ممن يمكنه أن يوجهني لما فيه الخير و الفائدة و الحل الصائب
موضوعي يتعلقبالتصرف في مال وضع عندي لا أدري إن كان على سبيل الأمانة أو غيره، كما أنه مبلغليس كبير
1-
يتعلق الأمر بجدتي رحمها الله التي عاشت عندنا مدة قبل وفاتها و قدكانت من قبل تعيش بمفردها و كان أبي يتكفل بالنفقة عليها، و قد كانت تتحصل على منحةتقدمها الدولة لكبار السن قيمتها ألف دينار بعملتنا المحلية، و عندما كبرت نوعا مالازها أبي و عاش معها و بقي يرعاها وحده و كنا نذهب إليهما بين الحين و الآخر لبعدالمسافة نوعا ما بيننا، و قد كانت لجدتي بنتان أي عمتان لي، و لكنهما لم تهتم و لاواحدة بأمر والدتهم، و لم تفكر أبدا بالعناية بها، رغم أن الطبيعة البشرية تشير إلىأن الفتاة غالبا ما تتحمل هي العناية بوالدتها حين بلوغها سن الشيخوخة، مع العلم أنجدتي قد عملت خلال حياتها و كانت تصرف على بنتيها كثيرا فقد قدمت لهما المال والجهد و كل ما كانت تملك، و لكن عند كبرها لم تجد و لا واحدة منهما.
و لما شقالأمر على أبي أحضرناها إلى بيتنا العائلي كي تكون قريبة منا و نرعاها و نخفف الحملعلى والدي، و فعلا عاشت معنا أياما جميلة، كانت تقريبا لا تذكر بناتها و لا يأتينلتفقدها و لا للحديث معها، و كأنها ليست والدتهما، حتى أننا كنا مرارا نطلب منهمالمجيء لرؤيتها فيتحججون و لا يأتون،
المهم أن جدتي وكلتني بأن أحضر ها المنحةالمقدر بألف دينار و كانت تتركها عندي دون أن تقول و لا كلمة، أي دون أن تخبرني عممصير تلك النقود، هل هي تتركها عندي على سبيل الأمانة، أم أنها تتركها عندي لأصرفمنها، أم غيره، و لم تطلب مني يوما أن أعطيها تلك النقود و لا البعض منها، و كأنهالا تترك عندي شيئا، و قد كنا متكفلين بها في كل شيء،
و ماتت رحمها الله تعالىعندنا في بيتنا و كفناها و دفناها، و بقيت أنا أحتفظ بتلك النقود و لا أعرف مامصيرها، خاصة و أنها لم توصيني عنها، و لم تذكرها يوما أبدا،
اليوم أنا في حيرةمن الأمر: ماذا أفعل بتلك النقود، هل تعتبر من تركتها و تقسم على و رثتها مع العلمأن إحدى عماتي توفيت قبل جدتي، و مع العلم أيضا أن عماتي لم ترعيا جدتي خلال عجزها،و جدتي لم توصيني عنهما، كما أنني خائفة من أفتح بابا من المشاكل مع عماتي فربما لوأخبرتهما بتلك الأموال القليلة سيشكون أننا كنا نرعاها من أجل المال و أننا نخفيعنهما الكثير من المال، و عماتي لسن بسيطات فهما كثيرات المشاكل و تقريبا لا تخافانالله أبدا،
أنا رأيي يميل إلى أن أتصدق بتلك الأموال إلى باب من أبواب الخيرربما يذهب ثوابها لروح جدتي الطيبة، مثلا أن أقدمه إعانة لبناء بيت من بيوت الله،أو أشتري به كتبا و مصاحف لبيوت الله أو غيره، المهم أن تستفيد به جدتي دوننا نحن،لأنها مبالغ قليلة لا تفيدنا كثيرا بينما تفيد جدتي كثيرا.
2-
الموضوع الأخرقريب من الأول يتعلق بخالتي الحبيبة رحمها الله تعالى، فقد مرضت المسكينة بارتفاعالظغط و شلل نصفي و انعقد لسانها عن النطق بعد تعرضها للسرقة في بيتها، فقد كانتتحتفظ بمال كبير في صندوق في غرفتها كانت تحتفظ فيه أيضا بكمية من الذهب، و قد كانتنيتها الحج مرة ثانية بذلك المال، و خالتي طيبة و حنونة جدا، لقد كانت تقيم معهازوجات أبنائها في بيت كبير فيه كل ما ترغب فيها الزوجات, لم تكن تزعجهن أبدا لأنهدائمة الابتسامة و حنونة و كريمة معهن جميعا، و لكن الشيطان سول لأحداهن أو لهنكلهن فسرقن كل ما كانت تخفيه في الصندوق و كان ذلك في يوم من أيام رمضان و عندماتفطنت خالتي للأمر لم تتمالك نفسها و تعرضت لصدمة أخرصتها و عقدن لسانها و أصابهاالشلل، و لأنها أصيبت بالبكم ظنت زوجات أبنائها أنها لن تتحدث أبدا، و دخلت خالتيدوامة الأطباء و الدواء و العلاج، و لم تستطع أن تتعافى إلى أن أشار أحد الأطباءبأن ترعاها عائلة من العائلات التي تحبها خاتلي كثيرا، فوقع علينا الاختيار بحكم أنوالدتي هي الأخت الصغرى لخالتي، و جائت لبيتنا و بدات رحلة علاج جديد و استاعت انتتحسن شيئا فشيئا و بدأت تتكلم ببعض الحروف التي كنا نفهمها أحيانا و أحيانا لا رغماجتهادنا في ذلك،
و عند حضور خالتي إلى بيتنا أحضرت معها مبلغ مالي قليل و بمجردأن دخلت بيتنا و ارتاحت ألحت بالإشارة إلى حقيبتها و لما أعطتها لها والدتي أخرجتحقيبة صغيرة بها مال قليل نوعا ما و أعطته لي فقمت بعده و الاحتافظ به، و لم تخبرنيهي الأخرى عن مصيره، ربما أعتطه لي كي أحتفظ به لها تستعيده عند شفائها، ربما أعطتهلي كي أحتفظ به و أعطيها منه ما تحتاجه من مصاريف العلاج لأنها كانت لا ترغب فيتحميلنا مصاريف علاجها، و هي أيضا لم تذكر يوما هذا المال، و لم تطلبه أبدا مني، ولم توصي أي وصية، و لما تحسنت نوعا ما طالب بها أبنائها على أساس أنها أطالت البقاءعندنا، و نحن كنا ضد رجوعها إليهم لأن في رجوعها لذلك المكان خطر على صحتها التيتحسنت أكثر مما كنا نظن، و لكنهم غلبوا أمرهم و أخذوها و يا ليتهم أحاطوها بالعنايةالنفسية التي كانت تحصل عليها في بيتنا، بالعكس وضعوها في غرفتها، و قد كان الأهلعندما يزورونها يخبروننا أن صحتها تراجعت و أننا ما كان علينا أن نتركها لهم، وبالفعل فقد ماتت مباشرة بعد أن نقلوا لها خبر وفاة خالي، أي أخوها، فتوفيت المسكنيةبسكتتة قلبية مفاجئة، و أنا من قام بتكفينها و غسلها و كل شيء لأن بناتها و زوجاتأبنائها لم يستطعن الاقتراب منها خوفا منها، و كأنها شبح سيأكلهم،
و بقي الأمريحيرني ماذا أفعل بمالها الذي عندي، هل أمنحه للأولادها و بناتها يتقاسمونه فيحصلونعلى فتات قليل لأنهم كثر مع أنهم كلهم أغنياء و مكتفين ماديا، مع العلم أنهم أكيدسيتهموننا أننا اخذنا مال أكبر من ذلك أو غيره و هو ما سيفتح بيننا مشاكل لا قبللنا بها، مع العلم أيضا أنهم كلهم مشاركون في الجريمة التي وقعت لخالتي بالإبناء لميكترثوا كثيرا للمال و الذي المسروق و لم أفهم يوما لماذا لم يحققوا في ذلك، والبنات سكتن رغم أنهن يعلمن أن السارقة لا يمكن أن تكون خارج أفراد البيت و لمتبحثن أبدا في ذلك.
أنا أميل لأن أتصدق بها أيضا في وجه من أوجه الخير ربماتستفيد به خالتي في قبرها أفضل من أن يأخذه هؤلاء الذين لم تثمر فيهم طيبة و رقة وكرم خالتي الحبيبة
أفيدوني رجاء فهذا الأمر يؤرقني كثيرا و أريد أن ارتاح لأننيأخاف أن أموت و لا يدري بعدي أهلي ما يفعلون.

و أريد التأكيد على بعض النقاط:
1-
أنا لا أريد أخذ تلك الأموال و لا استعمالهالأنني أعلم علم اليقين ألا حق لي فيها و ما كتابتي لكم و بحثي عن حل إلا دليل علىأنني لم و لن آخذ ذلك المال، لخوفي من الله تعالى و لأن أخلاقي لا تسمح ليبذلك
2-
حتيرتي جعلتني أفكر في أن استعمال تلك الأموال القليلةفي باب من أبواب الخير أفضل طالما أن مال الجدة متأتي من منحة الدولة لها و مالالخالة متأتي من منحة تأتيها من وزارة المجاهدين بحكم أنها مجاهدة، بمعنى آخر أننيأفكر أنه ربما بسبب أن المال من المنحتين ربما يكون من الأفضل أن ينفق في اوجهالخير
3-
خوفي من وقوع المشاكل مبناه أنني أعرف أفراد عائلتيهما جيدا فجدتي لمتترك سوى أبي و عمتي و أبي لا يحتاج المال و متأكدة من أنه سيرفض أخذه و إن أخذهفسينفقه في وجه من أوجه الخير، أما عمتي فهي مادية لأبعد الحدود و لن تصدق أبدا بأنذلك المال القليل هو فعلا ما تركت جدتي و هي قبيحة في تعاملها تميل لقول الكلامالجارح و البذيئ بطريقة تجعلنا غالبا ما نشكك في أن تكون فعلا أخت أبي فالفرقبينهما شاسع جدا، فقد قاطعت أبي منذ 40 سنة خلت لسبب تافه، كما أن جدتي حال حياتهاأخبرت بأنها أعطتها نصيبها في شكل ذهب و أن الوحيد الذي لم يأخذ شيئا أبي، و لاتحسبوني هنا أجد الحجج ليأخذ أبي المال فقد قلت أنه لن يأخذه لا كله و لا جزء منهلأنه قنوع و لا يفكر أبدا لا في مال و لا في غيره من أمور الدنيا، فلطالما رأيناالمشاكل من عمتي دون سبب و أبنائها لا يحترمون لا أبي و لا نحن، فكيف أتقي شرها ياترى إن أنا ذهبت إليها لأخبرها بذلك المال
و أبناء خالتي كثيرون جدا و ما تركتقليل جدا و هم أصلا مختلفون لأنهم من أبوين مختلفين و لا يطيقون بعضهم بعضا فلمنأقدم المال يا ترى، لمن منهم أقدم المال، أخاف أن تنشأ مشاكل بينهم، فكلمنهم يملأه الشك في الآخر و لن يقتنعوا بأن والدتهم تركت ذلك المال القليل
تلكهي مشكلتي
و لو لديشك واحد من 1000 بأنهم سقيتنعون بقولي و كلامي أذهب الحين
لذلك أريد رأيالأخوة: كيف أفتح الموضوع، لمن أقدم المال حتى يتولى تقسيمه على الورثة، و هل أكتفيبإعطائه مثلا لأحد الورثة و أكلفه بتقسيمه أم أعلم بقية الورثة خوفا من أن يأخذهوحده و يحرم غيره و هل علي أن أشارك في ذلك التقسيم،
هذه هي حيرتي الحقيقية وشكرا على الرد


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
iline
عضو
رقم العضوية : 5328
تاريخ التسجيل : Aug 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 138
عدد النقاط : 10

iline غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في أشد الحاجة لجواب

كُتب : [ 16-10-2010 - 15:11 ]


انا : iline


اختي العزيزة شاوري اهل العلم من المقتيين فوالله مانحن باهل فتوى شاوري احد المشايخ او امام او استاذ في الشريعة فهم اقدر على الاجابة

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لجواب, أشد, الحاجة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى هامة فى الصيام تمس الحاجة اليها ......... أطيب قلب خيمة رمضان**في رحاب صائم ** 4 11-08-2010 10:47
مفهوم الرغبة و الحاجة فلسفية اسيرة الصمت قسم الفلسفة 0 29-03-2010 13:02
شرح تركيب اللغة العربية للوندوز xp دون الحاجة لـ cd / شرح مصور joker قسم البرامج العامة 2 11-03-2010 12:34

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 08:21.