تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 11 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:13 ]


انا : أطيب قلب


شلل الأطفال
Poliomyelitis



شلل الأطفال Poliomyelitis أحد الأمراض الفيروسية المعدية ، تتراوح شدته من عدوى بسيطة إلى مرض يصحبه شلل رخوي في الأطراف خصوصا ًالأطراف السفلى من الجسم.

الميكروب المسبب للمرض:
فايرس شلل الأطفال polio Virus وهو ذو قدرة شديدة على احداث المرض. فترة حضانة المرض تترواح مابين 4-14 يوما ً.

طرق انتقال العدوى:
يدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق الأنف أو الفم ، كذلك ينتشر المرض عن طريق فضلات الإنسان ، وفي حالات قليلة ونادرة يُمكن أن ينتقل عن طريق الألبان والأطعمة الملوثة بفضلات الإنسان أيضا ً.

أعراض وعلامات الإصابة بشلل الأطفال:
عند الإصابة بهذا الفايرس يوجد ثلاث احتمالات لمراحل المرض وهي تختلف على حسب مناعة الطفل المصاب:
1) الحالة الأولى ، قد يصل الفايرس إلى الحنجرة فقط ويتوقف هناك ولا تظهر أي أعراض على الطفل وذلك بسبب مناعة الطفل الطبيعية أو بسبب إصابة الطفل سابقا ًفأصبح لديه مناعة داخلية أو أن الطفل قد سبق تطعيمه باللقاح المضاد للمرض.
في هذه الحالة ، لاتظهر على الطفل المصاب أي علامات مرضية ويكون حامل للفايرس فقط.

2) الحالة الثانية ، قد يتعدى الفايرس الحنجرة ويصل إلى الجهاز الهضمى ومنه إلى الدم ويقف أيضا ًهناك بسبب وجود الأجسام المضادة التي تكونت بعد دخول الفيروس إلى الدم.
في هذه الحالة ، تظهر على المصاب بعض العلامات والأعراض تتمثل في ارتفاع الحرارة والقيء وتصلب عضلات الرقبة والظهر. تختفي هذه الأعراض بعد عدة أيام بلا أي أضرار آخرى.

3) في الحالة الثالثة، وهي الأشد خطورة ، يتسلل الفيروس إلى الجهاز العصبي للطفل ويصيب الخلايا الحركية في النخاع الشوكي بالتلف ، وفي هذه الحالة يُـصاب الطفل بشلل في الأطراف السفلى من جسمه خصوصا ً.
تظهر على الطفل بعد إصابة الجهاز العصبي بعض الأعراض وتتمثل في ارتفاع درجة الحرارة والصداع مع وجود آلام عامة، عثيان وقيء، وقد يعاني من تشنج العضلات ، يعقب ذلك مرحلة الشلل. تستمر الأعراض العامة للمرض لمدة ثلاث أسابيع تقريبا ً، تختفي بعدها تاركة الإعاقة الدائمة للطفل في هذه الحالة.

الـوقـايـة:
ظلت محاولات علاج شلل الأطفال فاشلة حتى ظهر العالمان يوناس سولك وبعده ألبرت سابين ونجحا في إختراع فاكسين ضد شلل الأطفال، وهو واحد من أعظم الإكتشافات الطبية في تاريخ الطب.
يمكن الوقاية من الإصابة بالمرض عن طريق أخذ التطعيمات الأساسية الخاصة، فلا يوجد إلى الآن علاج نوعي محدد . التطعيمات الخاصة بالمرض عبارة عن خمس جرعات تعطى على النحو التالي :
# الجرعة الأولى عند عمر خمس وأربعين يوما ً.
# الجرعة الثانية عند عمر ثلاثة أشهر.
# الجرعة الثالثة عند عمر خمس أشهر.
# الجرعتين الأخيرتين في عمر سنة ونصف والأخيرة بعد الأربع سنوات.

في حال انتشار المرض أو في حال الاشتباه ، يتم إعطاء جرعتين منشطتين من اللقاح بفاصل شهر بين الجرعتين لجميع الأطفال دون الخامسة من العمر بغض النظر هل سبق تطعيمهم أم لا.

المـكافحة:
في حالة الإصابة بالمرض أو الإشتباه بالإصابة يتم التليغ الفوري عن الحالات ومن ثم العزل بالمستشفيات وإعطاء العلاجات اللازمة للحالات المرضية. كذلك تتم عملية التطهير المستمر لإفرازات ومتعلقات المريض. أما المخالطين للمريض فيتم حقنهم بعقار الجاماجلوبيولين Gammaglobuline خصوصاً الأطفال دون الخامسة ومتابعة حالاتهم الصحية حتى يثبت عدم إصابتهم بالمرض.






توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 12 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:14 ]


انا : أطيب قلب


داء السكرى

Diabetes mellitus




ما هو داء السكري؟
هو ارتفاع نسبة السكر بالدم فوق المعدل الطبيعي نتيجة لنقص في إفراد هرمون الأنسولين أو عدم فعاليته أو كلا العاملين معًا.
الأنسولين
: هرمون تفرزه خلايا خاصة في البنكرياس تسمى (خلايا بيتا) ويعمل على تنظيم نسبة السكر بالدم.
فلكي يستطيع الجسم استعمال الجلوكوز (سكر الدم) كمصدر للطاقة اللازمة لوظائف خلايا الجسم فلا بد له من وجود هرمون الأنسولين الذي يساعد على دخول الجلوكوز إلى داخل الخلية وبدء عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز لإنتاج الطاقة الحرارية.
توجد على سطح خلايا الجسم مستقبلات للأنسولين يستطيع أن ينفذ من خلالها الجلوكوز إلى داخل الخلية في حال وجود الأنسولين فقط.
وبالتالي إذا حدث نقص في إنتاج هرمون الأنسولين من البنكرياس نتيجة لتلف خلايا بيتا أو حدث نقص في عدد المستقبلات الموجودة على سطح الخلايا أو خلل في شكلها فإن الجلوكوز لا يستطيع الدخول إلى داخل الخلية بصورة طبيعية مما يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الدم والإصابة بمرض السكري.

تاريخ المرض :

مرض السكر لا شفاء منه لأنه يلازم المريض به بقية عمره. فهو الرفيق قبل أن يكون الصديق. وكان المرض معروفا قديما. وكان ابن سينا قد شخصه منذ عشرة قرون حيث كان يبخر البول السكري ليتحول إلي مادة شرابية لزجة أو يتحول لسكر أبيض. وكان مريض السكر حتي مطلع هذا القرن يعتبر الحي الميت وأنه قد حلت به لعنته بعدما حكم المرض عليه بالموت المبكر. لأن علاجه لم يكن معروفا. وكان الأطفال والمراهقون عندما يصابون به تذوي أجسامهم ليموتوا بعد عدة شهور.

وحتي عام 1920م لم يكن الأطباء يستطيعون التفريق بين مرض البول السكري الحلو المذاق وبين مرض السكر الكاذب الذي لا طعم للبول فيه. إلا أن المرضين يتشابهان في العطش الشديد و كثرة البول. ولهذا كان يصعب علي الأطباء التفريق بينهما قبل ظهور التحاليل الطبية. ومرض البول السكري مرتبط بهورمون الإنسولين الذي تفرزه غدة البنكرياس الذي يعتبر سائل الحياة بالنسبة لنا وبسكر الجلوكوز ونسبته في الدم. عكس مرض السكر الكاذب ( الزائف) فلا علاقة له بنسبة السكر بالدم ولكن أسبابه مرتبطة بهورمونات الغدة النخامية بالمخ وهورمونات الكلى. ويطلق علي هذا النوع من المرض مرض البول المائي. وكان الأطباء يفرقون بينهما بغمس أصابعهم في بول المريض ويتذوقون حلاوته . فإن كان حلو المذاق فهو بول سكري وإن لم يكن فهو بول مائي .وظل هذا متبعا حتي إكتشف محلول (فهلنج) الذي كان يسخن فيه البول فيعطي راسبا أحمر وحسب شدة الحمرة يكون تركيز السكر بالبول .وكان العلاج قبل إكتشاف الأنسولين عام 1921 تنظيم طعام المريض والإقلال من تناول السكريات والنشويات التي تتكسر بالجسم وتتحول لسكر جلوكوز.

إكتشاف مذهل :

لاحظ العالم (بوشاردت) عام 1815م أن ثمة علاقة وثيقة بين مرض السكر وعدم كفاءة غدة البنكرياس علي إفراز هورمون الإنسولين . ولقد قام العالمان (مينوكوفسكي و جوزيف فون) لتأكيد هذه العلاقة عندما أجريا تجاربهما علي الكلاب بعد تخديرها وإستئصال بنكرياساتها . وبعد عدة ساعات من إجراء هذه العمليات ظهرت أعراض السكر عليها . فكان الكلب المريض يفرز حوالي أوقيتين سكر في بوله يوميا . كما لاحظا إرتفاعا حادا في السكر بدمائها .

وقد قام العالم (
مينوكوفسكي) بتقطيع بنكرياس لقطع . وأخذ قطعا منها وزرعها تحت جلد الكلاب التي إنتزعت منها بنكرياساتهم . فوجدها تعيش بصورة عادية. ولم تظهر عليها أعراض السكر . كما وجد أن عصارة البنكرياس التي تفرز في الجهاز الهضمي لا تؤثر علي نسبة السكر في الدم . فاكتشف بهذا أن البنكرياس يفرز موادا أخري مباشرة بالدم . وبهذا أكتشف هورمون الإنسولين . وقام العالم (لانجرهانز)عام 1893بوضع شرائح من البنكرياس تحت الميكروسكوب فلاحظ نوعين من الخلايا . أحدها أشبه بعناقيد العنب وبها جزر أطلق عليها جزيرات لانجرهانز . ووجد أنها تفرز موادا لها أهميتها بالنسبة للسكر في الدم . وعندما فحص بنكرياسات موتي كانوا مصابين بالسكر وجد أن بعضها غير طبيعي . وهذا ما أكد أن البنكرياس يقوم بوظيفتين هما إفراز عصارات هاضمة بالأمعاء الصغري و هورمون الأنسولين بالدم للقيام بإستغلال السكر به .

وقام العالم (
باتنج) عام 1921بإستخلاص الأنسولين من بنكرياسات الكلاب حيث قطعها لقطع وخلطها بالرماد والماء الملح ثم رشح الخليط . وأخذ المحلول وحقن به كلاب إستئوصلت بنكرياساتها . فلاحظ أن معدل السكر بدمها قد إنخفض ولم يصبح البول سكريا والتئمت جروحها واستعادت عافيتها وعاشت مددا أطول مما يتوقع . وبهذا أمكن تحضير سائل الأنسولين ولاسيما من بنكرياسات الأبقار والخنازير ليصبح منقذا للحياة لملايين البشر في العالم. ويعتبر جاليا خط الدفاع الأول والأخير ضد مرض السكر .

فالبنكرياس عبارة عن غدة رمادية اللون ويقع في شمال التجويف البطني ويزن 60 جراما وطوله 12 –15سم. ويفرز الأنسولين الذي ينظم كمية سكر الجلوكوز بالدم لتحويله لطاقة داخل الخلايا بالأنسجة والعضلات . ويوجد بجسم الإنسان حوالي 2 ملعقة صغيرة من الأنسولين وتظل هذه النسبة ثابتة . فلو قلت إلي نصف ملعقة أو تضاعفت إلي 4 ملاعق صغيرة يصاب الشخص بغيبوبة ويتعرض للموت.

أنواع مرض السكرى :

(1) النوع الأول : (المعتمد علي تعاطي الإنسولين).

وسببه عدم إفراز البنكرياس للإنسولين وقد يظهر في أي عمر و1% من المواليد مصابون به . ولا علاج له سوي تعاطي حقن الإنسولين . وقد يكون سبب ظهور هذا المرض المناعة الذاتية لوجود أجسام مضادة تتلف خلايا (بيتا) بالبنكرياس فلا تفرز الإنسولين . أو يكون بسبب العدوي بالفيروسات كما في الغدة النكفية حيث تتولد أجسام مضادة تتلف خلايا (بيتا) أو بسبب تلف بالكلي أو البنكرياس أو لوجود أمراض مزمنة بالكبد أو بسبب إختلال جهاز المناعة . فتهاجم الخلايا الليمفاوية التائية خلايا (بيتا) وتعتبرها أجساما غريبة كالبكتريا والفيروسات فتهاجمها بإستمرار وتولد أجساما مضادة لها وقد تهاجم البنكرياس نفسه أو الإنسولين عند إفرازه . وهذه الحالة يمكن علاجها في مراحلها المبكرة بإدوية لتثبيط جهاز المناعة . وقد تصاب خلايا البنكرياس بالشيخوخة المبكرة أو بسبب أدوية السرطان والمبيدات الحشرية . أو بسبب كثرة حث البنكرياس بأدوية تخفيض السكر ليفرز الإنسولين . ففي نهاية المطاف يلجأ المريض للإنسولين . وهذا النوع يمكن التعرف عليه بسهولة لعدم الإستجابة للأقراص المخفضة للسكر أو الإصابة بغيبوبة فجائية لإرتفاع السكر بالدم رغم تعاطي هذه الأقراص بانتظام . ومرضي هذا النوع الأول أغلبهم تحت سن الثلاثين وهم نحاف وتتأخر لديهم فترة البلوغ وعلاماته المميزة. وهذا النوع وراثي . لهذا يظهر بين 50% من المصابين به من التوائم المتشابهة.

(2)
النوع الثانى : (غير المعتمد علي الإنسولين).

وهذا النوع أكثر إنتشارا ويمثل 90% من المصابين بمرض السكر . ومعظم مرضاه بدينون . ويظهر عادة في مراحل متأخرة من العمر ولاسيما فوق سن 40سنة .وسببه أن البنكرياس يفرز كميات قليلة من الإنسولين لا تكفي بإستهلاك الجلوكوز في الدم ويعيده لمعدله الطبيعي . وغالبا ما يكتشف بالصدفة عند إجراء تحليل دوري . ويظهر بين البدينين المكرشين وصدورهم ممتلئة وليس لهم خصور. وقد ينتج البنكرياس لديهم كميات كبيرة من الإنسولين إلا أن خلايا الجسم تقاومه فيرتفع السكر بالدم وهذه الحالة قد تكون وراثية بين بعض الأسر . وهذا النوع قد يشفي منه المريض بعد التخسيس وتناول أطعمة متوازنة . وقد يلجأ المريض للأقراص المخفضة للسكر والتي تحث البنكرياس علي إفراز الإنسولين . لكن مع مرور الوقت قد يكف البنكرياس عن إفرازه ويصبح المريض محتاجا لحقن الإنسولين بعدما يتحول للنوع الأول.

(3) مرض
سكر الكلى :

بعتبر كثرة وجود سكر الجلوكوز بالدم مدرا للبول . لهذا كثرة التبول أحد مظاهر مرض السكر لأن الكلي لها قدرة علي إحتجاز الجلوكوز عند حد أقصي لتعيده ثانية للدم . ويعتبر الشخص مريضا بالسكر لو أن كميته بالدم ما بين 9 –10 مول /لتر (164 –180 مجم /مل) .ويظهر السكر بالبول لدي 3% من الحوامل بسبب قلة إعادة إمتصاص الجلوكوز بالكلي . وقد يظهر مرض السكر بسبب خلل في وظائف الكلي . فتحتفظ به عند الحد الطبيعي وما زاد تتخلص منه أولا بأول ويطلق علي هذه الحالة سكر البول أو السكر الزائف (غير السكر الكاذب).فيظهر إرتفاعا في السكر بالبول والدم سكره طبيعي .

وهناك مرض
السكر المؤقت أو السكر الثانوي وسببه خلل في وظائف الغدد كالغدة فوق كلوية أو الغدة النخامية بالمخ حيث يفرزان هورمونات مضادة للإنسولين. فيرتفع السكر بالدم . ومرض السكر البرونزي ويمكن تشخيصه عن طريق صبغ خلايا الجلد بأملاح الحديد وسببه وجود مرض بالبنكرياس أو الكبد لهذا يرسب الحديد به وبالأحشاء كما يصيب الكبد بالتلف.

غيبوبة السكر :

قد يكون نقص السكر بالدم عن المعدل الطبيعي سببه زيادة جرعة الإنسولين أو تناول جرعات أكبر من أدوية السكر وقلة تناول الطعام وأعراضه العرق الزائد والشعور بألم الجوع مع إضطراب في الأعصاب وإضطراب في الكلام أو الشلل النصفي ورعشة وزغللة في العين وتشنجات وقد تفضي الحالة للغيبوبة والموت . بعدما يصبح معدل السكر أقل من 50مجم مل .فنجد أن السكر ينقص كثيرا في المخ والأعصاب . ويمكن التغلب علي هذه الحالة بإعطاء المريض سكريات وحقن هورمون جلوكاجون . لهذا علي المسنين تقليل جرعة الإنسولين وأدوية السكر . وقد يكون إرتفاع السكر بالدم سببه عدم تناول المريض جرعات دواء السكر أو أنه لا يستجيب أصلا للعلاج . وفي إرتفاع السكر بالدم تصبح رائحة فم المريض كرائحة الثوم (الأسيتون) والشعور بالغثيان والقيء والإمساك وكثرة التبول وعدم القدرة علي الحركة وقد يدخل المريض في غيبوبة تفضي للموت . وقبل الدخول في الغيبوبة يكون كلام المريض ثقيلا وبطيئا مع الشعور بالصداع الشديد والترنح كالسكاري ويزرق الوجه والقدمان.

علاج السكر :

يعتبر علاج مرض السكر علاجا معقدا . وهناك العلاج بحقن الإنسولين والأقراص المخفضة للسكر . كما توجد تقنية زراعة البنكرياس وقد نجحت لدي 70 –90% ليصل معدل السكر الطبيعي خلال سنة من زراعته . وتعتبر عملية جذرية لعلاج المرض. وهناك زراعة الخلايا (بيتا) أو البنكرياس الصناعي وهو عبارة عن مضخة آلية تضخ الإنسولين في الغشاء البريتوني بالبطن.

*
الأقراص المخفضة للسكر:
1. سلفونيل يوريا: كالدايميكرون والدوانيل تزيد معدل الإنسولين بالدم وتعطي للمرضي الذين ليس لديهم أجسام كيتونية بالبول. وقد يصاحبها زيادة في الوزن . ولا تفيد مع مرضي السكر من النوع الأول . ولا تستعمل مع الأطفال أو في حالة الإرتفاع الشديد في السكر أو في حالة غيبوبة السكر . ويفضل أقراص جليكيدون للذين لديهم مشاكل في الكلي لأنها لا تفرز عن طريقها . ومن تأثيراتها الجانبية ولاسيما في حالة الصيام خفض معدل السكر والشعور بالإهتزاز والعرق والإرهاق والجوع والإضطرابات وقد تظهر بعض الحساسية والهرش فلا يوقف الدواء.
2. أقراص ميتوفورمين : (سيدوفاج ) .ويفضل إستعمالها بواسطة مرضي السكر البدينين بعد فشل رجيم الغذاء والرياضة في التخسيس . وتعمل علي إقلال مقاومة الخلايا للإنسولين ولا تقلل إفراز الإنسولين من البنكرياس ولا يسبب ظهور غيبوبة نقص السكر ويقلل الدهون بالدم كما يقلل إنطلاق الجلوكوز من الكبد أو إمتصاصه من الأمعاء . وآثاره الجانبية فقدان الشهية والشعور بطعم معدني بالفم والغثيان والقيء وآلام بالبطن والإسهال . وهذه الآثار تقل مع الوقت.
3. ثيازوليد بتديونات : منها أقراص تروجليتازون التي تزيد من حساسية الإنسولين . فتساعد الأنسجة والعضلات علي أخذ الجلوكوز من الدم . وتقلل كمية الجلوكوز التي يصنعها الكبد من الجليكوجين ويحسن مقاومة الخلايت لإنسولين . وآثاره الجانبية ظهور إنخفاض في السكر . لهذا تقلل جرعة سلفوتيل يوريا أقراص أو الإنسولين.
4. ألفاجلوكوزيداز : كأقراص (أكاربوز). وتقلل تأثير عمل الإنزيم المسئول عن تكسير السكر والنشويات أثناء الهضم وتحويلها إلي جلوكوز بمتص بالأمعاء . لهذا يؤخذ قبل الأكل مباشرة ليقلل إمتصاص السكر من الأمعاء . ولهذا تقلل جرعات أدوية السكر . ويقل مفعول دواء الأكاربوز مع تناول مدرات البول والكورتيزونات والإستيرويدات والفينوباربيتيورات وأدوية الغدة الدرقية والإستيروجينات الأنثوية في حبوب منع الحمل ودواء أيزونازيد لعلاج الدرن . ودواء أكازبوز لا يمتص من الأمعاء ويسبب تخمرا للسكريات في الجهاز الهضمي لبطيء هضمها . . وفي حالة إنخفاض السكر بالدم مع تناول هذا الدواء يفضل إعطاء المريض حقن جلوكوز.

وبصفة عامة لا تستعمل الأدوية المخفضة للسكر أثناء الحمل أو الرضاعة أو إدمان الخمور وفي حالات الأمراض المعدية والعمليات الجراحية أو الحساسية ضد السلفا ومشتقاتها كما في أقراص السلفونيل يوريا أو مع تناول الكورتيزونات أو الإستيرويدات.

*
الإنسولين :
يعتبر فقر الإنسولين أو عوزه بالدم سببا مباشرا في ظهور مرض السكر . لأن وظيفته الأساسية إدخال السكر بالخلايا و الأنسجة والعضلات والمخ والأعصاب . ويستهلك عادة السكر الزائد بالدم عن المعدل الطبيعي خلال ساعتين. والإنسولين لا يؤخذ بالفم (حاليا يوجد إستنشاق) ولكنه يؤخذ كحقن. ويوجد منه إنسولين قصير أو متوسط أو طويل أو ممتد المفعول ، وأحسن مكان يمتص منه الإنسولين الحقن في البطن . لأن حقنه بالذراع أو الفخذين مع الحركة يمتص بسرعة . وعند أخذ الإنسولين يؤخذ الإنسولين العادي (الرائق) في المحقن (السرنجة) أو ثم يخلط بالإنسولين المعكر (طويل المفعول) في نفس المحقن . والعكس يحول الإنسولين العادي السريع مفعول إلي إنسولين طويل المفعول . وهناك حقن إنسولين عليها أرقام 20 أو40 أو 100 وحدة . وهذا معناه أن كل سنتيمتر مكعب (مل) من السائل به 20 أو 40 أو 100وحدة . وبعض الزجاجات عليها 30/70 . وهذا الرقم معناه أن الزجاجة تتكون من نسبة30% إنسولين عادي و70 % إنسولين طويل المفعول. والإنسولين عبواته 10 مل (سنتيمتر مكعب) .ويظل مفعول سائل الإنسولين لمدة شهر في درجة الحرارة العادية (25درجة مئوية) . لهذا يخزن في الثلاجات ولا يخزن في الفريزر حتي لا يفقد مفعوله. وعند أخذ الجرعة لا ترج الزجاجة بل تدار بين راحتي اليد . ويوجد الإنسولين الحيواني والبشري المهندس وراثيا . ويفضل الإنسولين البشري لأنه لا يسبب حساسية أو أجساما مضادة تقلل مفعول الإنسولين عكس ما يسببه الإنسولين الحيواني ...

تحليل السكر :
تحليل البول بعد القيام من النوم صباحا ليس مؤشرا علي تركيز السكر بالدم ويفضل تحليل الدم . والمرضي الذين يعالجون بالإنسولين يحلل البول بصفة منتظمة للتعرف علي الأجسام الكيتونية به . لأنها مؤشر إرتفاع السكر وعدم إستغلاله مما يجعل الجسم يقبل علي إستهلاك الدهون المخزونة به وأن جرعات الإنسولين غير كافية أو أنه لا يعمل داخل الجسم . لهذا تظهر هذه الأجسام الكيتونية أثناء الصيام الطويل أو القيء المستمر . ويجري تحليل السكر قبل الفطار (صائم) أو بعد العشاء بحوالي 12ساعة . ويأخذ المريض علاجه قبل الإفطار مباشرة ثم يحلل الدم بعد تناول الطعام بساعتين للتعرف علي مفعول الدواء . ومن الأخطاء الشائعة تحليل البول بالشرائط . لأنها قد تعطينا نتائج زائفة ولاسيما لو تناول الشخص العصائر أو الفواكه أو الكورتيزونات أو فيتامين (ج) أو الأسبرين . فقد يظهر سكر في البول رغم عدم وجوده أصلا. وإذا ظهر السكر بالبول ولم يظهر بالدم فهذا أمر طبيعي وليس معناه وجود مرض السكر.


== مضاعفات المرض ==
تعتبر مضاعفات مرض السكر النتيجة الحتمية لهذا المرض ولاسيما لو أهمل علاجه . ومرض السكر ليس مرضا معديا ولكنه قد يكون وراثيا . ولأن مريض السكر يتبول كثيرا ويعطش بشدة فيقل حجم الماء في الدم بجسمه لهذا تقل الدورة الدموية بالأطراف مع زيادة الأزوت (اليوريا) مما قد يؤدي للفشل الكلوي والمضاعفات المرضية لمرض السكر كالجلطات حتي ولو كان يعالج منه بالإنسولين أو الأدوية المخفضة للسكر . وعلي المريض مراقبة وزن الجسم وفحص قاع العين وتحليل البول كل 24ساعة للتعرف علي الزلال به وبصف دورية يقوم بتحليل الكرياتنين ويوريا الدم وإجراء مزرعة للبول وقياس ضغط الدم والكشف عن إلتهاب الأعصاب الطرفية سواء بالقدمين والساقين والذراعين . كما يجري له اختبار (دوبللر) للكشف علي الأوعية الدموية بالساقين والرقبة . ويفحص القلب والأذن واللثة والصدر والكولسترول وفحص القدمين جيدا حتي لا يصابا بعدوي بكتيرية قد تسبب الغرغرينا .
[IMG]http://hus13s.******.com/photos/665939_l.jpg[/IMG]

وأهم مضاعفات مرض السكر إلتهاب الأطراف ولاسيما بالقدمين حيث يشعر المريض بعد عدة سنوات من المرض بحرقان بهما . كما أن كثيرين من المرضي لا يميزون الألوان وتصاب عدسة العين بالعتمة ولاسيما لدي المسنين . وقد تصاب الشبكية بالعين بالإنفصال والنزيف الدموي بعد 5-6 سنوات من المرض . و30% يعانون من إرتفاع ضغط الدم وظهور العجز الجنسي .

وأخيرا
.. يتطلب مرض السكر تعاون المريض مع نفسه ولاسيما في الدواء وممارسة الرياضة والمشي و الطعام . مع الكشف والتحليل الدوري . وبهذا نخفف غائلة المرض .

بلا مواربة نقول .. إن الإنسولين البشري الذي نتكالب عليه وسط أزمته المستحكمة حاليا لم يعد الإختيار الأول لعلاج مرض السكر في عدة بلدان كبري ككندا وأمريكا وإنجلترا وألمانيا والنرويج بعد إكتشاف تأثيراته الجانبية ولاسيما تسببه في حالات مميتة من (موت الفراش) مما جعل السلطات الصحيةهناك تعلن المحاذير علي تعاطيه . كما أن العلماء مع كل أسف لايعرفون حتي الآن أبعاد تأثيره علي المرضي .لأنه أول دواء صناعي 100%. صنع بتقنية جينية عكس الإنسولين الحيواني فهو طبيعي لأنه خلاصة من بنكرياسات المواشي وهي علي قفا من يذبح .

وهذا النوع من الإنسولين يحضر حاليا بتقنية بسيطة وبنقاوة عالية مما جعل تأثيره الجانبي لايذكر بعدما كان يسبب الحساسية المفرطة ونشوء أجسام مضادة له . ويتميز علي الإنسولين البشري أن مفعوله أبطأ. وهذا ما يجعله دواء آمنا . لأن الإنسولين البشري المعدل وراثيا سريع المفعول مما يجعله يخفض السكر بالدم والمخ بسرعة . مما يعرض المريض لغيبوبة خفض السكر بالدم أوالموت ولاسيما أثناء النوم. فلقد ثبت من خلال التقارير العلمية المؤكدة أن الإنسولين البشري له تأثير علي شبكية العين وزيادة الدهون بالجسم والتفاعل مع جلد المريض ولاسيما بمكان الحقن وظهور هرش وطفح جلدي وإحتباس عنصر الصوديوم مما يتعارض مع مريض القلب وإرتفاع ضغط الدم . ولم يثبت حتي الآن تفوق الإنسولين البشري علي الطبيعي الحيواني . لكن الشركات المنتجة للإنسولين البشري تخفي هذه الحقائق لترويجه من خلال حملات إعلانية مدفوعة الأجر والمغالاة في ثمنه رغم تحذيرات جهات علمية عالمبة من تأثيره الجانبي الخطير.





توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 13 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:15 ]


انا : أطيب قلب


البهاق
Vitiligo



البهاق:
البهاق هو أحد الأمراض الجلدية الشائعة عند كل الأجناس، ونسبة الإصابة به تشكل حوالي 1-2% من نسبة السكان.
وهذا المرض يصيب الخلايا الصبغية في الجسم، والموجودة في قاع البشرة، مما ينتج عنه ظهور بقع بيضاء اللون خالية من الصبغة، وغالباً ما تكون محاطة بلون بني داكن.
تتكون البقع التي تشكل مرض البهاق بسبب فقدان الخلايا الملونة التي تنتج مادة الميلانين ، والتي توجد بشكل أساسي طبيعي في الجلد وفي حويصلات الشعر والفم( أي الشفاه) والعيون ( لون العينين ) وبعض من الأجزاء العصبية المركزية، وتعتبر كمية ونوعية خلايا الميلانين هي العنصر المحدد للون الجلد والشعر والعيون التي تميز الناس عن بعضهم البعض.

ما هي أسباب الإصابة بالبهاق؟
ليست هناك أسباب محددة للإصابة بهذا المرض، ولكن غالباً ما يصاب الشخص بالبهاق بعد تعرضه لصدمة عصبية معينة أو بعد تعرضه لحادث أو مرض شديد أو حروق.
ذكر معظم المرضى بدء الاصابة بالبهاق بعد حرق شمسي شديد، وآخرون ربطوا بدء ملاحظتهم للمرض بمشكلة نفسية أو عاطفية مروا بها ، كما يحدث بعد موت عزيز أو وقوع طلاق أو حادث مأسوي لسيارة أو غيرها من الفواجع الانسانية.
وهناك عدة نظريات من المحتمل أن تكون هي السبب في الإصابة بالبهاق وهي:
1. حدوث خلل في وظيفة الخلايا الصبغية نتيجة لخلل في الأعصاب المغذية لها.
2. تفاعل مناعي ذاتي يؤدي إلى تعرف الجسم على الخلايا الصبغية على أنها خلايا غريبة عن الجسم فيتعامل معها ويدمرها.
3. تدمير الخلايا الصبغية لنفسها.
على أية حال، لم تثبت صحة هذه النظريات من ناحية علمية.

أعراض البهاق:
الأفراد الذين يتطوّر عندم البهاق سيلاحظون عادة رقع بيضاء (depigmentation) على الجلد. تكون هذه الرقع أكثر شيوعا في أجزاء الجسم المكشوفة للشمس، مثل الأيدي، القدمين، الذراعين، الوجه، الشفاه. المناطق الأخرى التي يظهر بها البهاق هي الآباط وحول الفم، العيون، السرة، و الأعضاء التناسلية.
بالأضافة إلى رقع الجلد البيضاء قد يعاني الأفراد المصابون من أعراض شيب مبكر في شعر فروة الرأس، الرموش، الحواجب، و اللحية. الأفراد ذو البشرة السمراء قد يلاحظوا خسارة اللون داخل أفواههم.

أنواع البهاق:
1. البهاق المنتشر:
وهو الذي يظهر وينتشر تدريجياً ليصيب مساحات كبيرة من الجسم قد تصل إلى كامل الجسم ماعدا أجزاء بسيطة تحتفظ بلونها الأصلي.
2. البهاق الثابت أو المستقر:
وهو الذي يبدأ ثم ينتشر في أجزاء معينة ثم يتوقف عن الانتشار بحيث لا تزيد المساحات المصابة بعد التوقف.
3. البهاق المتراجع:
وهو الذي يبدأ وينتشر ثم يتراجع تدريجياً وتبدأ الصبغة في الظهور مرة أحرى في الأماكن التي أصيبت بالبهاق.

العلاج:
يتوقف علاج البهاق على النوع المصاب به المريض، وهناك عدة طرق علاجية لمرض البهاق تتلخص في:
# الوسائل الموضعية: مثل الدهانات أو الحقن الموضعي للجلد.
# العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية.
# العلاج الجراحي: مثل زراعة الخلايا الصبغية* أو تطعيم الأماكن المصابة بجلد سليم. وتستخدم هذه الطريقة في البهاق الثابت والغير مستجيب للعلاج بالطرق الأخرى.
# وأخيرا بالنسبة للحالات المنتشرة في كامل الجسم تقريباً فيتم إزالة اللون المتبقي ليصبح الجسم كله خالي من الصبغة باستخدام مركب معين يستخدم تحت إشراف طبي دقيق.
### استخدام الدهانات الواقية من أشعة الشمس في معظم حالات البهاق خوفاً من حدوث الحروق الشمسية.

* تعد أحدث الطرق العلاجية الجراحية لمرض البهاق على مستوى العالم حيث يتم فصل الخلايا القتامينية وتركيزها في المختبر قبل إعادة زراعتها في المنطقة المصابة بالمرض.
تجرى هذه العملية في العيادات العادية بدون اقامة بالمستشفيات، فهي تستغرق برمتها حوالي 3 ساعات فقط.
الجدير بالذكر أن العلاج بدأ بهذه الطريقة في أمريكا في جامعة ييل Yale University ثم جرى التطوير على يد العالم السويدي ماتس اولسون ومعه فريق طبي في اماكن محدده من العالم ومن ضمنها من الدول العربية المملكة العربية السعودية على سبيل المثال لا الحصر.




توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 14 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:15 ]


انا : أطيب قلب


الامساك



الإمساك

(القبض) عبارة عن مرور صعب للبراز أو قلة في عدد مرات التبرز (أقل من 3 مرات فيالأسبوع). الإمساك أيضا يمكن أن يشير إلى صلابة البراز أو شعور بالإخلاءالناقص.

كيف يحدث الإمساك؟
يوجد عاملين أساسيين يساهمان في حدوث الإمساك:

1- إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء أو توقف حركتها.

2- نقص الماء في البراز (جفاف) والذي يؤدي إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه في الأمعاء.

ينتج عن أي من العاملين السابقين دورة تتابعيه لأسباب الإمساك (حدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر).

ما هي أسباب الإمساك؟
بصفة عامة يوجد سببين أساسيين للإمساك. سبب عضوي وهو نادر، وسبب وظيفي وهو الشائع.
الأسباب العضويه

انسداد في القولون

ضيق في الأمعاء

ورم في القولون

اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز

بواسير

تشققات شرجية (شرخ بالخاتم)

خراج

سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)

تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية

الزائدة الدودية

المرارة

الأسباب الوظيفية

إمساك غذائي
هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببهعادات الأكل الغير صحية، كالاعتماد على تناول أنواع معينة من الطعام مثل:

الطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الرز

الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان

إمساك بسبب تأثيرات جانبية للعقاقير
بعض العقاقير تسبب الإمساك، مثل:
-
بعض مضادات الحموضة
-
بعض مخففات (مضادات) السعال التي تحتوي على الكوديين
-
أملاح الحديد
-
بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم

نفساني أو عقلي المنشأ
في هذا النوع ربما يتناوب الإمساك مع الإسهال كما في حالات القولون العصبي

ضعف قولوني عضلي
كما في المرضى طريحو الفراش (خصوصا المسنون)

إمساك بسبب العادات والطبائع
يحدث هذا النوع بسبب كبت أو تثبيط الإحساس بالرغبة في التبرز أو بسبب تغيير في العادات أو الظروف المعيشية
-
نفساني أو عقلي
-
بعد الإقلاع عن التدخين
-
السفر

أيضي (تمثيل الغذاء)
بسبب اللاتوازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل
-
نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية
-
داء السكري
-
زيادة مستوى الكالسيوم في الدم
-
نقص مستوى البوتاسيوم في الدم

أسباب أخرى
-
الأشهر الأخيرة من الحمل
-
بعد الإسهال
-
عند ارتفاع درجات الحرارة (الحمى ، السخونة)

مضاعفات الإمساك
لا يعتبر الإمساك مرض خطير، ولكن امتداد مدة الإمساك لفترة طويلة ربما يؤدي لحدوث بعض المضاعفات ولعدة أسباب:

مضاعفات بسبب ارتفاع الضغط الداخلي للجوف (البطن) ، وبالتالي من الممكن أن تسبب
-
البواسير
-
دوالي الصفن (في الخصية) عند الذكور
-
فتق إربي (سري)
-
صداع

مضاعفات بسبب تخريش الغشاء المخاطي للشرج أو المستقيم بواسطة البراز الصلب
-
بواسير
-
تشققات شرجية (شرخ بالخاتم)
-
سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)

مضاعفات بسبب سوء معالجة الإمساك
الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المخرشة أو المحرضة ربما يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون

مضاعفات بسبب العوامل النفسية مثل حدة الطبع

كيف تتم معالجة الإمساك؟
يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هتاك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها. يجب أن يحتويالغذاء على ألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز. ألياف الخضراوات غيرقابلة للهضم بنسبة كبيرة ولا يتم امتصاصها وتساعد على زيادة حجم البراز. الألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز وبالتالي سهولة الإخلاء. ولهذاينصح بتناول الفواكه والخضراوات باستمرار. ويجب تناول قدر كاف من السوائل.

يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليها اسمالملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثرعلى امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال. يمكن تقسيمالملينات والمسهلات كالتالي:

ملينات لزيادة الكتلة والحجم Bulking agents
بالإمكان استخدام هذا النوع من الملينات لفترات طويلة وبأمان. ويعمل هذاالنوع ببطء ولطف لتعزيز الإخلاء. الاستعمال الأمثل لهذه المجموعة يشتملعلى زيادة الجرعة بالتدريج مع تناول كميات إضافية كافية من السوائل إلى أنيتم تكوين حجم وكتلة وليونة مناسبة للبراز. هذا المنهج العلاجي ينتجتأثيرات طبيعية ولا يؤدي لتشكيل عادة لتناول الملين (لا يتم التعودوالاعتماد على الملين للإخلاء).

ملينات مبللة Wetting agents
تلين البراز بزيادة مقدرة البلل للماء المعوي. وتسمح للماء أن يدخل الكتلةالبرازية لتلينه وزيادة كتلته. زيادة كتلة البراز ربما تحفز حركة الأمعاءوالبراز اللين يتحرك بشكل سهل.

مسهلات ارتشاحية Osmotic agents وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية.

مسهلات مفرزة منبهة Secretory or stimulant cathartics وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية
.







__________________
خالص تحياتى وتقديرى،،


توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 15 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:21 ]


انا : أطيب قلب


الارتيكاريا - الشرى - حساسية الجلد
Urticaria - Hives - nettlerash





الارتيكاريا :
هي حالة جلدية شائعة تسبب وجود مناطق مرتفعة (تورمات أو إنتبارات weals )مسببة للحكة مع التهاب بالجلد، وهي اكثر انواع حساسية الجلد انتشارآ (اكثر من الاكزيما)ومعظم الناس يصابون بها مرة أو اكثر اثناء حياتهم(15%)، وتظهر الارتيكاريا عند تعرض الشخص لمادة (سواء طعام أو غيره) سبق أن تعرض لها فنبهت جهاز المناعة ليفرز اجسام مضادة لتلك المادة (حيث لا تظهر اعراض الارتيكاريا عند اول تعرض للمادة المسببة للحساسية وإنما عند التعرض لها في المرات التالية.
الارتكاريا قد تصيب الجلد فقط، وقد تكون هناك أعراض خارج الجلد مثل تورم الشفتين أو الحبال الصوتية مسببة الاختناق وقد تصيب الأمعاء فيحدث مغص معوي و اسهال أو امساك
الجدير بالذكر أنها قد تظهر وتختفي من حين لآخر.

أسباب الارتيكاريا :
تفاعلات الحساسية احد اسباب الأرتكاريا لكن في أغلب الاحوال يكون سبب الأرتكاريا غير معلوم
واسباب حدوث الارتيكاريا تختلف من شخص لآخر ومنها :
# من الاطعمة(حساسية الطعام Food Allergy ) التي تسبب الارتيكاريا :البيض والسمك والجمبري والالبان ومنتجاتها والموز والفراولة والمانجو والشيكولاته والمواد المضافة للأطعمة (مثل المواد الحافظة ومكسبات اللون).
# من الادوية Drug Reactions التي تسبب الارتيكاريا : الاسبرين والامبيسلين و نيومايسين و السلفا ومضادات الروماتيزم وأدوية البرد والانفلونزا وصبغات الاشعة والامصال (مثل مصل التيتانوس).
# مواد تستنشق وتصل إلى الدم عن طريق المسالك التنفسية مثل حبوب اللقاح وجراثيم الفطريات.
# لدغات بعض الحشرات مثل النمل والنحل.
# الاصابة ببعض الميكروبات والطفيليات المعوية مثل الاسكارس و Hookwormو Ecchinococcus.
# التوتر النفسي يسبب الارتيكاريا وكذا تعرض الشخص لمواقف محرجة أو ضغوط عاطفية.
# عض الناس يصابون بالأرتكاريا بعد التصبب عرقآ أة بعد التعرض لبرد زمهرير أو الخروج في الشمس.
# الأمراض الباطنية كأمراض الكبد HBV.
# البرودة Cold urticaria , و تحدث في الطقس البارد أو ملامسة أي شيء بارد سطح الجلد.
# أشعة الشمس Solar urticaria.
# الماء Aquagenic urticaria.
# الإلتهاب الوعائي الشَرَي urticarial Vasculitis و هو عبارة عن إلتهاب في الأوعية الدموية , و يجب أن يُشك فيه في الحالات التي يدوم فيها الطفح الجلدي أكثر من 24 ساعة أو يترك أثر على الجلد بعد أن يخف.
# الضغط على سطح الجلد Pressure urticaria . و هو نوعان , نوع يظهر مع الضغط الخفيف على سطح الجلد و يأخذ الطفح شكل أو مسار الضغط و يظهر الطفح بعد دقائق من الضغط.
# التهابات فيروسية Viral Infections.
# نتيجة للإصابة بمرض الذُآب الحُمامي (الذئبة الحمراء) systemic lupus erythematosus (في حالات نادرة).
# بعض الأمراض الخبيثة.
# عوامل وراثية أخرى كالوذمة الوعائية الوراثية Hereditary Angio-Oedema وهومرض وراثي نادر جداً , يُورث عن طريق موروثات مُسيطرة Autosomal Dominant يؤدي إلى نقص في مُثبط خميرة C1 إستيريز C1 Esterase Inhibitor . هو العامل الأول في نظام كومبيلانت Complement System , و هو نظام يدخل في آلية الإلتهاب في الجسم و كذلك حمايته من الأجسام الغريبة. و يتميز بظهور وذمات وعائية جلدية غير حاكة (تختلف عن طفح الأرتيكاريا) يمكن أن تدوم لمدة 3 أيام . يمكن أن يحدث معها ألم مُتكرر في البطن. و أحياناً تسبب وذمة (تورم) الحنجرة Laryngeal Oedema مما يؤدي إلى إنسداد مجرى التنفس و الموت المفاجيء.

أعراض الاصابة بـ الارتيكاريا :
عند تعرض الشخص الحساس للمادة المسببة للحساسية تتفاعل تلك المادة مع الاجسام المضادة (التي افرزها جهاز المناعة) وينتج عن ذلك التفاعل افراز مادة الهيستامين(مادة كيميائية) التي تسبب الارتيكاريا، ويتباين شكل الارتكاريا تباينآ شديدآ في الشكل والحجم، لكن الطفح عادة ما يكون مستدير
الشكل، وقد تلتحم البقع لتكون رقعة كبيرة ذات لونين ابيض واحمر وذات حواف متعرجة، ومن الاشكال الاخرى للارتكاريا النقوش الجلدية والارتشاح الوعائي العصبي.
وتظهر الاعراض على شكل :-
- ظهور اجزاء حمراء مرتفعة قليلآ عن سطح الجلد تحيطها هالة حمراء وتصحبها حكة (هرش) شديد
- تظهر الاصابة فجأة وتحتفي سريعآ من مكان لتظهر في مكان آخر بالجلد
- قد يصاحب الارتيكاريا ضيق في التنفس أو صعوبة في البلع
- قد يلاحظ في الحالات الشديدة وجود تورم في بعض المناطق (مثل العين والشفتين والاصابع والاعضاء التناسلية)



صعوبة التشخيص :
إن اعراض الارتكاريا (البثور أو الطفح الجلدي)تتشابه مع الحالات الجلدية الأخرى، ومن هنا تظهر أهمية القصة المرضية (التاريخ المرضي)التي يرويها المريض لطبيبه لتكون معيناً له على التشخيص، ومن اجرائات التسخيص الاخرى :
* قد يقوم الطبيب بتحفيز ظهور الطفح بإستخدام المُحفز.
* تحليل دم كامل CBC مع سرعة الترسب ESR و فحص لشريحة من الدم تحت المجهر لأنواع كريات الدم البيضاء(قد يكون من الضروري إجراء فحص دم روتيني لاستثناء حالات طبية نادرة مسببة للارتيكاريا).
* أخذ خزعة (عينة)Skin Biopsy من الطفح لفحصها تحت المجهر لمعرفة آلية الطفح.

علاج الارتيكاريا :
لا يمكن شفاء الأرتكاريا، وعادة ما تنتهي من تلقاء نفسها، وفي ثلثي تلك الحالات تكون الإصابة مرة واحدة في حياتهم، والثلث الآخر تكون إصابتهم متنوعة، فقد تتكرر على فترات متقطعة وقد تكون مزمنة بدون انقطاع، ويمكن الوقاية منها بـ:
$ يجب معرفة السبب وتجنبه، فهو الخطوة الاساسية في العلاج، حيث يجب تجنب الأغذية المحفوظة، والتوتر والقلق النفسي وعلاج البثور الصديدية في الجسم ، وتجنب تربية الحيوانات الأليفة بالمنازل، والامتناع عن التدخين وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة سيئة التهوية وضرورة شفط الغبار المنزلي بالمكنسة الكهربائية حتي لا ينتشر داخل المنزل‏.
$ يمكن تخفيف الحالة بحقن الادرينالين أو مضادات الهستامين (وهناك نوعان من مضادات الهيستامين ، الاول غير مُركنة Non-Sedating Antihistamine ولا تسبب النعاس ، والنوع الثاني تكون مُركنة وتسبب النعاس وتستخدم الاخيرة للارتكاريا غيرمعروفة السبب.
$ المستحضرات الملطفة التي تضعها على جلدك لتخفيف الاحساس بالحكة(لوسيون الكالامينا calamine) في الحالات البسيطة
$ يفيد الاستحمام بالماء البارد لتخفيف الحكة.
$ في الحالات الشديدة قد يصف لك طبيبك عقاقير الكورتيزون(حيث أن هناك بعض الحالات لا تستجيب للعلاج وليس لها سبب واضح، وقد يستخدم مع هذه الحالات الكورتيزون عن طريق الفم، وتنظم الجرعة مع الطبيب، وتزيد الجرعة حتى تتم الاستجابة)وفي حالات تورم (وذمة) الحنجرة تُعالج بشكل طارئ بالكورتيزونات عبر الوريد Intravenous Steroids و الإبينيفرين تحت الجلد Subcutaneous Epinephrine.

توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 16 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:22 ]


انا : أطيب قلب


***& صلع الرأس &***





* الصلع:


- بخلاف باقي أجزاء الجسم، يعد الشعر زينة الشخص. فإن الشعر الكثيف يمنح الجسم قدر من الدفء في الشتاء، وقدر من الحماية من أشعة الشمس في الصيف.
وبالرغم من أن قبعة الرأس يمكن أن تقوم بهذا العمل، إلا أن شكل ومظهر الشعر له علاقة كبيرة بثقافة الشعوب.




- سقوط أو تراجع شكل الشعر إلي الوراء يعد أمر محزن للكثير من الناس:
- سقوط شعر الرأس يمكن أن يكون لفترة مؤقتة أو دائمة.
- هناك عوامل كثيرة يمكن أن تؤثر في السقوط المؤقت لشعر الرأس، وهي تتضمن: الضغوط النفسية، ولادة طفل جديد، أقراص منع الحمل، الحمي، الإفراط في استخدام مثبتات الشعر، عدم وجود قدر كافي من البروتين أو الحديدفي الوجبات الغذائية، الإفراز الزائد أو الناقص للغدة الدرقية وبعض أنواع علاج السرطان.
- يجب استشارة الطبيب المتخصص لتحديد ما إذا كان أحد هذه العوامل سبب في سقوط شعر الرأس، ومعظم هذه العوامل يتم علاجها.
- يصاب عدد كبير من الأشخاص بالثعلبة - وهي ظهور دوائر صلع صغيرة في الرأس بشكل متكرر. ويمكن أن يصل حجم الثعلبة إلي 7.5 سم.
سبب حدوث داء الثعلبة غير معروف، ولكنه لا يكون مقترناً دائماً ببعض المشاكل الصحية. وفي أغلب الحالات بحدوث تراجع لنمو الشعر في خلال 6 إلي 24 شهر.
معظم حالات سقوط الشعر الدائم لدي السيدات والرجال تنسب إلي حالات الصلع العام وهو معروف أيضاً باسم الصلع الجزئي.
هناك أنواع عديدة من العلاجات ولكن لا يوجد شفاء تام لحالات الصلع الجزئي والتي لها علاقة كبيرة بالجينات الوراثية.

- هناك نوعان من العقاقير:
- العقار الأول "Minoxodil Finasteride" .
ويختلف تأثير هذا السائل علي الشعر من شخص إلي آخر ولكن يحدث لحوالي 25% من الرجال و20% من السيدات نمو جديد للشعر بعد الاستخدام المنتظم لـ "Minoxoil".
يختلف وضع الشعر الذي ينمو حديثاً بعد استخدام العقار في شكله وسمكه حيث أنه يكون أخف سمكاً وأفتح لوناً من الشعر القديم ويشبه أحياناً شعر الطفل حديث الولادة "ينمو الشعر الحديث لدي بعض الناس بشكل طبيعي ومقارب للون الشعر القديم وسمكه".
تنتهي آثار هذا العقار بمجرد التوقف عن استخدامه، وينصح الأطباء الأشخاص الذين لم يلاحظوا أي تقدم في الحالة بعد 6 أشهر من بداية استخدام العقار أن يتوقفوا عن استخدامه.
- الآثار الجانبية: يمكن أن تتضمن جفاف فروة الرأس وحك، يُظهر هذا العقار نتائج إيجابية في بداية مراحل الصلع الوراثي.

- العقار الثاني وهو "Finasteride" .
تظهر النتائج الإيجابية بعد عدة شهور، ومثل عقار "Minoxodil" يجب التوقف عن استكمال العلاج إذا لم تظهر نتائج إيجابية بعد 12 شهر.
يعمل"Finasteride"علي منع تحول هرمون التستوستيرون إلي (DHT) وهو هرمون يقلص بوصيلات الشعر وهو عامل أساسي في سقوط الشعر عند الرجال.
أثبتت الاختبارات أن حوالي 80% من الرجال الذين يتناولوا عقار "Finasteride" يمكن أن تقل لديهم نسبة سقوط الشعر أو يسقط بشكل أقل. وأن أكثر من 60% يمكن أن يحدث لهم نمو جديد للشعر.
يمكن أن يكون "Finasteride" أكثر فاعلية من "Minoxide" في المراحل الأولي لسقوط الشعر.
وفي حالات نادرة يمكن أن يحدث آثار جانبية وتتضمن نقص في الرغبة الجنسية وبعض الوظائف الجنسية.
لم يظهر بعد أي تأثير إيجابي علي السيدات لاستخدام عقار"Finasteride" لذلك لا يفضل استخدامه بل وأنه قد أظهر بعض الآثار الخطرة للسيدات في فترة الإنجاب ويجب علي السيدة الحامل حتى عدم الإمساك بالأقراص إذا تم كسرها، حيث أن إمتصاص هذا العقار في الجلد يمكن أن يسبب تشوهات للمواليد الذكور.

* لا يجب استخدام"Minoxodil أو Finasteride" لكل من:
- الصلع غير الوراثي.
- سقوط الشعر بسبب مرض أو الحمل.
- الأطفال أو المراهقون.

* النظام الجراحي - زرع الشعر وتقليل مساحة فروة الرأس:
بالنسبة لنظام زرع الشعر، يقوم الطبيب المتخصص بأخذ جزيئات صغيرة جداً من جلد الرأس تحتوي علي شعيرات من منطقة بها شعر في الخلف أو الجوانب.
ثم يتم أخذ هذه الجزيئات الصغيرة ويتم زرعها في المناطق التي لا يكون بها شعر. تحتاج مراحل زراعة الشعر إلي 3 أو 4 جلسات علي 4 شهور في فترات متباعدة.
أما بالنسبة لعملية تقليل مساحة فروة الرأس فهي تعني كما يشير الاسم إلي تقليل مساحة الصلع في الرأس أو المساحة التي لا يوجد بها شعر في الرأس.
إن جمجمة الرأس والفروة لها شكل مميز لكل شخص، ولكن جلد الرأس مرن بالقدر الكافي الذي يمكن الطبيب من إزالة جزء منه بطريقة جراحية وذلك لتقليل منطقة الصلع في الرأس.
عملية تقليل مساحة فروة الرأس يمكن أن تكون مصاحبة لعملية زرع الشعر حتى يبدو الشعر متناسق وطبيعي.
العمليات الجراحية لعلاج الصلع مكلفة، ومؤلمة في بعض الحالات.
هناك آثار جانبية تحدث لنسبة قليلة جداً وتتضمن: ألم مزمن في الرأس بعد العملية.






توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 17 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:26 ]


انا : أطيب قلب


القرحة



ماهي القرحة:.....

تقوم المعدة بهضم الطعام الذي يصل اليهاعن طريق الفم ، وتصب عصارتها على الطعام ليسهل تفكيكه وتحويله الى سائل مناسبللأمتصاص من الأمعاء ، اذ انها تحتوي على خمائر وأحماض عديدة ، مثل حمضالهيدروكلوريك والببسين ، وبسبب الحموضه العالية فان المعدة قادرة على القضاء علىالبكتيريا الضارة الموجودة بها ولكن جدار المعدة لايتأثر بتلك الحموضة وذلك لأنالطبقه الداخلية للمعدة مغطاة بغشاء مخاطي يحمي جدارها....

والقرحه عبارة عن جرح بشكل فجوة صغيرة دائرية أو بيضاوية الشكلمتفاوتت في الاتساع والعمق تحدث نتيجة تمزق محدود للطبقة الداخلية السطحيه الواقيهللمعدة أو الأثنى عشر بسبب خلل بين العوامل المهاجمة للغشاء المخاطي مثل حمضالببسين والبكتيريا اللولبية والعوامل الدفاعية مثل المخاط المبطن للمعدةوالبيكربونات التي تعادل الحمض وينتج عن ذلك ملامسة الطبقة لبطانة المعدة أو الاثنىعشر بعصارة المعدة وما تحويه من أحماض........

الأســباب :-

1) الوراثة

2) زمرة الدم

3) زيادة افراز العصارة المعدية

4) التعرض للضغوط النفسية والعصبية والاضطرابات النفسية

5) سوء العادات الغذائية

6) الشراهة في الأكل وعدم التقيد بمواعيد وجبات الطعام

8) الافراط في تعاطي المشروبات الكحولية والخمور والموستاردة

9) القلق النفسي أو الحزن المستمر أو الندم الدائم على فقد عزيز أو مال

10) نتيجة زيادة حموضة أو ضعف الجدار الداخلي للمعدة

11) الاجهاد العصبي والافراط في التدخين

12) الافراط في تناول المواد التي تهيج جدار المعدة وخاصة الأغشية المبطنة له ( المادة المخاطية التي تحمي جدار المعدة ) ويأتي على رأس هذه المواد :-

- الأقراص والكبسولات التي تحتوي على مواد حمضية مثل الأسبرين ومشتقاته

- المواد الصلبة صعبة الهضم

- المواد الحريقية الزائدة مثل الشطة و المواد الاخرى المهيجة والبهارات الحادة

- شرب الشاي والقهوة على معدة فارغة

- تناول الاطعمة الساخنة جدا

- شرب المياه الغازية وبعض الاقراص الفوارة تؤذي جدار المعدة

- الاجهاد العقلي .

الاعراض :-

1) ألم كألم الجوع بأعلى البطن عند نهاية عظم القفص الصدري

2) الشعور بألم أسفل الصدر خاصة عند الشعور بالجوع

3) يرافق الألم حرقة وغثيان وقئ أيضا يقل الوزن

4) زوال الالم بعد الأكل أو شرب اللبن أو تناول دواء طبي كيميائي

5) دم في البراز .

6) قلة الشهوة للطعام

7) الشعور بنفخة في البطن وحرقان أعلى المعدة

8)الانيميا...فقر الدم

9)ضعف عام ودوخة

10)ممكن حدوث تسرع قلب

نصائح:

1-قائمة بالطعام المسموح :


- الفول .- اللبن ومنتجاته ( الزبادي – الجبن القريش – الزبد – القشدة ).- الأسماك .- الخضراوات (بسلة – فاصوليا – جزر – خرشوف – قرنبيط – بطاطس – بطاطا) ويتم تناولها مسلوقة.- اللحوم .- الفاكهة الطازجة غير الحمضية(تفاح – فراولة – تين – عنب – كمثري) .-السلاطة الخضراء بدونإضافة ليمون إليها .- العسل الأبيض .- البيض النصف مسلوق .- البقوليات (العدس – الفاصوليا – اللوبيا).- الأرز .- المكرونة .- الكيك .- البسكويت .- الجيلي .- المهلبية .- البودنج .- الجبن الفلمنك


2-قائمة بالطعام الممنوع :


- المخللات .- التوابل والبهارات(الفلفل الأسود والأحمر – الشطة ...إلخ) .

- الفاكهة الحمضية(ليمون – برتقال – يوسفي – جريب فروت – أناناس – مشمش – برقوق).- التدخين.

- الأدوية : الأسبرين وأدوية الروماتيزم .- الكحوليات .- المشروبات (الشاي – القهوة – الكاكاو – الكوكاكولا) .-المكسرات .- الجبن الرومي .- الخيار .- اللفت .- البقدونس - السبانخ .- الملوخية .- الكرات .- الفجل .- الطعمية .- البسطرمة .- الباذنجان .- اللب والسوداني بالملح

الاختلاطات

1-النزف الدموي

2-الانثقاب المعدي او المعوي

3-الانسداد المعوي

4-سرطان المعدة

5-تضيق البواب والعفج
واخير وبالختام ..ارجو الله العلي القدير
ان ينفعنا واياكم مما علمنا ..وان يكون عملنا خالصا لوجهه الكريم
وان يعافي مرضانا ومرضى المسلمين جميع وان يبعد عنا المرض والهم والحزن.
واهديكم دعاء رددوه معي..
اللهم اننا نعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن جميع الامراض والاسقام..

توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 18 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:27 ]


انا : أطيب قلب


بسم الله الرحمن الرحيم


كيف تعرف بنقصان احد الفيتامينات


إذا كنت تعاني من :::


* الالتهابات المتكرره وخصوصا في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.
* ظهور تقرحات في الفم .
* العشى الليلي.
* جفاف وتقشر الجلد

فأنه يوجد لديك نقص في فيتامين (( A )) وهو

1/زيت كبدالحوت-الجبن -اللبن -القشدة.
2/النباتات الخضراءوالملونه مثل السبانخ -الجزر -الخس
الكرنب -الطماطم -البقول -الخوخ -عصيرالبرتقال.



أذا كنت تعاني من :
* الاجهاد المتواصل.
* عدم القدره على التركيز.
* تشقق الشفاه
* التحسس من الضوء .
* القلق المستمر.
* الارق

فأنه يوجد لديك نقص في فيتامين (( B ))

وهو/ الخميرة -الكبد -اللحوم - صفارالبيض
الخضروات -الفواكه -الفول السوداني -السبانخ -الكرنب -الجزر .


أذا كنت تعاني من :
* الاصابه المتكرره بالبرد .
* نزيف اللثه.
* عدم التئام الجروح بسهوله .

فأنه يوجد لديك نقص في فيتامين (( c ))

وهو/الكبد - والطحال والموالح بكثرة
و(عصير اليمون-البرتقل -اليوسفي)
و الفرولة- الجوافة -الفجل -التفاح- الكرنب -البقدونس -الطماطم.



أذا كنت تعاني من :
* آلام المفاصل آلام الظهر.
* تساقط الشعر.
فأنه يوجد لديك نقص في فيتامين (( D )) وهو/زيت كبد الحوت -والقشدة -اللبن -صفارالبيض -وفي اشعة الشمس .



أذا كنت تعاني من :
* الشعور بالتعب عند اقل جهد .
* بطىء التأم الجروح.
فأنه يوجد لديك نقص في فيتامين (( E ))

وهو/الخضار الورقية كالخس
والجرجير والبقدونس والسبانخ
وزيت بذرة القطن وزيت الصويا وزيت الذرة وبادرات القمح

تحياتى ليكم

توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 19 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:27 ]


انا : أطيب قلب


خراج الاسنان Tooth abscess



خراج الأسنان عبارة عن كيس من النسيج المصاب بعدوى ميكروبية ( تجمع قيح ) يقع في أحد مكانين . خراج النسيج المحيط بالأسنان ( اللثة ) يتكون عندما يتسبب مرض اللثة في عمل جيوب بين اللثة والاسنان ومن ثم تنمو البكيتريا داخل هذه الجيوب . أما خراج السن فينشأ عندما يحدث تقدم في تسوس السن أو تنكسر السن فيسمح للبكتيريا بغزو عصب السن وينتهي الأمر بموت العصب وإنتشار البكتيريا في اتجاه نسيج اللثة القريب والعظم .





هنالك نوعان من خراريج الاسنان ، وهي تورمات من الانسجة المصابة بعدوى ميكروبية . في الخراريج اللثوية ( إلى اليسار ) قد يتكون الخراج عندما تنمو البكتريا بين اللثة والأسنان . أما الخراج السني ( إلى اليمين ) فقد يكون سببه كسراً بتاج السن سمح للبكتيريا بدخول اللب والاتجاه إلى أسفل الجذر لتكوين الخراج .


الاعراض :

- قد تسبب خراريج السن ألماً أو نقحاً وتسبب ألماً مبرحاً عند إطباق الفم
- حساسية السن للسخونة
- تورم الخد والوجه
- قد تتورم الغدد الليمفاوية أسفل الفك أو مقدمة العنق
- قد تصاب بحمى نتيجة للعدوى البكتيرية
- روائح وسوائل كريهة في الفم عندما ينفجر الخراج

التعقيدات :

إهمال معالجة خراج السن والعدوى البكتيرية قد يؤدي إلى إنتشار العدوى إلى أماكن أخرى في الرأس والرقبة ، وتصبح خطرة

العلاج :

خذ اسبرين أو اسيتامينوفين أو بروفين لمداواة الألم ، واشطف وتمضمض ( غسول ) بالماء المالح الدافيء ، وإتصل بطبيبك على الفور إذا شككت بإصابتك بخراج أسنان .

خراريج النسيج المحيط بالأسنان تعالج عن طريق إدخال مسبر داخل المنطقة المصابة لتخفيف الضغط ، ثم تنظيف الجيب المصاب بالعدوى .

أما خراج الاسنان ، فيعالج بعمل ثقب في السن لتخفيف الضغط وتنظيف وتطهير العصب المصاب بعدوى . ثم يجرى بعد ذلك علاج عصب بقناة الجذر .
فإذا إستمرت العدوى قد يحتاج الأمر لخلع السن . ونظراً لوجود عدوى ، قد تحتاج لتناول مضادات حيوية قبل أي من العمليتين .





توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 20 )
أطيب قلب
مشرف عـــام
رقم العضوية : 2569
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة : كوكب الارض
عدد المشاركات : 4,154
عدد النقاط : 89

أطيب قلب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواضيع طبية تهمك عزيزي زائر عيادة المعرفة

كُتب : [ 04-08-2010 - 22:28 ]


انا : أطيب قلب


مرض مينيير Meniere's Disease


ما هو مرض مينيير؟ What Is Meniere's Disease



مرض مينيير هو أحدى الأمراض التي تصيب الأذن الداخلية و تسبب نوبة حادة و مفاجئة من الدوار.





و ترجع تسمية المرض بهذا الاسم إلى طبيب فرنسي يُسمى مينيير Meniere.
و يحدث المرض نتيجة زيادة ضغط السائل الموجود بالأذن الداخلية
مما يؤدي إلى اختلال التوازن و السمع.




الأسباب Causes


يوجد في الأذن الداخلية عضو مسئول عن توازن الجسم
يسمى vestibular labyrinth.
و هو على هيئة حلقات ( قنوات نصف دائرية ) تحتوي على سائل
و مستقبلات عصبية تشبه الشعيرات تسمى الخلايا الشعرية Hair cells
تتحكم في الإحساس بالتوازن. و يتكون من جزء عظمي و جزء غشائي.





و أغشية هذا العضو ضرورية لحاسة السمع و توازن الجسم.
و تكون تلك الأغشية محاطة بالعظم و مليئة بسائل
يسمى الإندوليمف endolymph. فعندما يحرك الشخص رأسه
يتحرك هذا السائل فيحرك الخلايا الشعرية و يحفزها لإرسال إشارات
إلى الأعصاب التي تقوم بإرسال إشارات إلى المخ تنبهه بحركة الجسم.





في حالة مرض مينيير يحدث زيادة في هذا السائل مما يؤدي إلى
إرسال إشارات خاطئة للمخ و كأن الجسم يتحرك بالرغم من
أن الشخص ساكن مما يؤدي إلى اختلال التوازن.
و عندما تزداد كمية السائل بدرجة شديدة يمكن ان تؤدي
إلى تدمير أغشية هذا العضو المسئول عن التوازن.
و سبب زيادة كمية هذا السائل مازال غير معروف حتى الآن.






أعراض مرض مينيير Symptoms






تتضمن أعراض المرض الآتي:

نوبات حادة و مفاجئة من الدوار مصاحبا لها غثيان و قئ.

أصوات ضوضاء و رنين في الأذن المصابة ( طنين بالأُذن ).

الشعور بضغط أو ألم في الأذن.

فقدان في السمع جزئي أو كلي في الأُذن المصابة.

و تتميز نوبات الدوار بالآتي:

تحدث النوبات دون سابق إنذار و أحيانا تكون متزايدة و متدرجة في الحدة.
و تستمر لمدة 20 دقيقة و حتى ساعة كاملة. و قد تستمر مدة أكثر
من ذلك في بعض الحالات.
يسبب عدم الاتزان أثناء نوبات الدوار تعرض المريض للسقوط
أو لحادث أثناء قيادة السيارة. لذلك يجب على المريض الجلوس
أو النوم فورا بمجرد شعوره بالدوار. و يتجنب أي حركة مفاجئة،
أضواء عالية، مشاهدة التلفزيون، أو القراءة.
في أغلب الحالات تكون نوبات الدوار على فترات متباعدة و ليست متتالية.
و في حالات أخرى تكون النوبات متكررة و حادة جدا
و تسبب فقدان كلي في السمع.
في بعض الحالات تقل نوبات الدوار بمرور الوقت.
عادة لا تتواجد أي أعراض أخرى في الفترات بين النوبات التي تحدث.
و يصيب المرض أُذن واحدة فقط. و في حالات نادرة جدا يصيب الأُذنين معا.
و مع تطور المرض يصبح فقدان السمع أكثر وضوحا و يزداد الطنين
و الشعور بضغط بالأُذن.




متى يجب التوجه للطبيب:


يجب على أي شخص التوجه للطبيب إذا حدث تكرار لنوبات من الدوار الحاد.
كذلك عند الشعور بدوخة و كان مصاحبا لها أحدى الأعراض الآتية:

صداع شديد.
ازدواج الرؤية.
فقدان السمع.
ضعف بالذراع أو الساق.
فقدان الوعي.
صعوبة في المشي.
تنميل أو تخدير بالجسم.
ألم بالصدر.
سرعة أو بطء ضربات القلب.
فكل تلك الأعراض تشير إلى وجود مرض خطير مثل مرض باركينسون،
ورم بالمخ، أو أحدى أمراض القلب.




تشخيص مرض مينيير Diagnosis



يتم تشخيص المرض من خلال:

الكشف الطبي: يسأل الطبيب عن طبيعة الدوخة أو الدوار التي يشعر بها المريض
و إذا كان المريض يشعر أثناء نوبة الدوار بفقدان التوازن
و الشعور بطنين أو ضغط بالأُذن و إذا كان هناك مشاكل في السمع أم لا.
و للمساعدة في التشخيص يتم عمل بعض الفحوصات، و هي:
اختبار سمعي: يظهر فقدان في السمع.

اختبار لتقييم وظيفة الاتزان Electronystagmography - ENG .
أشعة رنين مغناطيسي
و هناك بعض النقاط الهامة التي يتم تشخيص المرض من خلالها، و هي:
حدوث نوبتان من الدوار، كل منهما تستمر 20 دقيقة أو أكثر.
الشعور بطنين أو بضغط في الأُذن.
اختبار السمع يظهر به فقدان في السمع


علاج مرض مينيير Treatment



يهدف العلاج إلى التخلص من أعراض المرض و منع أو تقليل نوبات الدوار
التي يعاني منها المريض.




الأدوية Medications:

أدوية ضد الدوار: مثل المكليزين Meclizine.
أدوية لعلاج الغثيان و القيء: مثل البروكلوربيرازين prochlorperazine.
أدوية لعلاج التوتر المصاحب للنوبات الحادة: مثل الأبرازولام alprazolam.
مدرات البول: قد يصفها الطبيب لتقليل احتجاز السوائل بالجسم
و بالتالي منع زيادة السائل الموجود بالأُذن الداخلية و المسبب للمرض.
و حيث أن أدوية مدرات البول تؤدي إلى زيادة مرات التبول
مما يؤدي إلى نقص بعض المعادن بالجسم مثل البوتاسيوم،
لذلك يجب الاهتمام ...
بتناول الأغذية التي تحتوي على البوتاسيوم مثل الموز.




نصائح غذائية Dietary instructions:


ينصح الأطباء ببعض التعليمات الغذائية للمريض كي تقلل من احتفاظ الجسم بالسوائل
و بالتالي تقلل من زيادة تكون السائل في الأُذن الداخلية:

الانتظام في مواعيد الوجبات. و يُفضل تثبيت كمية الطعام في كل الوجبات.
الإقلال من ملح الطعام.
الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، الشاي، الشيكولاتة.
الابتعاد عن التدخين. فالنيكوتين يزيد من حدة أعراض المرض.


حقن بالأُذن الوسطى Middle ear injections:



يقوم الطبيب بحقن أحدى المضادات الحيوية ( الجنتاميسين ) في الأُذن الداخلية
من خلال طبلة الأُذن. و يؤدي ذلك إلى تدمير عضو الاتزان
في الأُذن المصابة و تقوم الأُذن الأخرى بتولي مسئولية اتزان الجسم.
و بذلك تقضي على الإشارات الخاطئة التي تصل للمخ
من الأُذن المصابة و التي تسبب اختلال توازن الجسم.
و يتم ذلك باستخدام مخدر موضعي بالأُذن.







و يمكن أن يتم حقن كورتيزون بدلا من المضاد الحيوي للتحكم في نوبات الدوار.
و بالرغم من أنه أقل تأثيرا على السمع لكنه يكون أقل فاعلية من المضاد الحيوي.




الجراحة Surgery:

في حالة عدم استجابة المريض للعلاج الدوائي و إصابته
بنوبات شديدة من الدوار....
يتم اللجوء للعلاج الجراحي الذي يتضمن:

الوصلة الليمفاوية الداخلية Endolymphatic sac procedures:
يتم إزالة جزء من العظم المحيط بالأُذن الداخلية . و في بعض الحالات
يتم وضع أنبوبة صغيرة يتم من خلالها تصريف الفائض من سائل الأذن الداخلية.
قطع العصب الدهليزي Vestibular neurectomy:
يتم قطع العصب الذي يحمل إشارة اتزان الجسم
من الأذن الداخلية إلى المخ. و بذلك يتم تدمير الأذن الداخلية
( المصابة ) بأكملها، و تقوم الأذن الأخرى السليمة
بتولي وظيفة المحافظة على اتزان الجسم.



قطع عضو التوازن Labyrinthectomy:
يتم إزالة عضو التوازن كليا من الأذن الداخلية.

توقيع : أطيب قلب

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مواضيع, المعرفة, تهمك, زائر, طبية, عيادة, عزيزي


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصطلحات تهمك.. ابو ليلى المهلهل مكتبة المعرفة الشاملة 16 28-05-2012 14:32
احداث تاريخية تهمك العقيد السنة الرابعة متوسط 1 22-12-2010 16:46
تعريفات تهمك العقيد السنة الرابعة متوسط 1 22-12-2010 16:45
اسئلة تهمك ...... ***ريم الصحراء*** قسم تبادل الأفكار 2 26-03-2010 02:46
نصائح ووصايا لك عزيزي الطالب kada_dz المواد الأدبية و اللغات 4 23-02-2010 17:54

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 22:41.