تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 11 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 18-09-2015 - 21:23 ]


انا : seifellah


إذا لبس ثوبه

- قال: ((اللهم لك الحمد، أنت كسوتَنيه، أسألك من خيره وخير ما صُنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صُنع له))[1].




الخروج من المنزل

- ((اللهم إني أعوذ بك أن أَضل أو أُضل، أو أَزِلَّ أو أزل، أو أَظلِم أو أُظلم، أو أَجهل أو يُجهل علي))[2].
فيه انقطاع، والأحاديث الواردة في هذا الباب - كحديث أبي سعيد وأبي هريرة وبلال - ضعيفة.


الدخول للمنزل

((إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله وعند طعامه، قال الشيطان: لا مبيتَ لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله، قال الشيطان: أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر اللهَ عند طعامه، قال: أدركتم المبيت والعشاء))[3]، وذِكر الله يكون بقول: لا إله إلا الله، ونحو ذلك.


إذا سمع الأذان

((إذا سمعتم المؤذِّن، فقولوا مثل ما يقول، ثم صلُّوا عليَّ؛ فإنه من صلى عليَّ صلاة صلى الله عليه بها عشرًا، ثم سلُوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة، لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة، حلَّت له الشفاعة))[4].

[1]أبو داود (4020) والترمذي (1767) وغيرهما من طريق ابن المبارك، عن الجريري، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري.
قلت: مداره على سعيد بن إياس الجريري، وهو ممن اختلط بأخرة، وفي الجملة مَن سمع منه قبل اختلاطه قُبِل، ومن سمع منه بعد اختلاطه لم يقبل، قال النسائي: من سمع منه بعد الاختلاط فليس بشيء؛ الضعفاء (290)، وقد اختلف عليه فيه؛ فرواه عيسى بن يونس عند النسائي في الكبرى (10141) وغيره، والقاسم بن مالك: كما عند الترمذي (1767)، ومحمد بن دينار عند أبي داود (4022)، ويحيى بن راشد المازني في اليوم والليلة عند ابن السني (14)، وعبدالوهاب بن عطاء عند ابن سعد (1/ 460) وغيره، ويزيد بن هارون: كما عند ابن أبي شيبة (9808)، وابن المبارك: كما عند أبي داود وغيره (4020)، حماد بن أسامة: كما عند أبي يعلى في المسند (1082)، وخالد الواسطي: كما عند ابن حبان (5420) وغيره، وهم ممن سمع منه بعد الاختلاط؛ فروايتهم عنه ضعيفة، لكن خالد بن عبدالله الواسطي أخرج له البخاريُّ في صحيحه من طريق الجريري، وقال ابن حجر في الفتح (12/ 14) معلقًا عليها: "والجريري ممن اختلط، ولم أرَ من صرح بأن خالدًا سمع منه قبل الاختلاط، ولا بعده.."، وقال في هدي الساري (570) في معرض كلامه عن الجريري: "وأخرج له البخاري من رواية خالد الواسطي، ولم يتحرر لي أمره إلى الآن... لكن حديثه عنه بمتابعة بشر بن المفضل كلاهما عنه عن أبي بكرة عن أبيه...".
قلت: وقد خالف من تقدم ذكرهم عبدُالوهاب الثقفي؛ فرواه عن الجريري عن أبي نضرة مرسلاً، كما عند أبي داود في سننه (4022)، وكذلك حماد بن سلمة عن الجريري عن أبي العلاء بن الشخير مرسلاً، كما عند النسائي في اليوم والليلة (310)، قال النسائي في الكبرى (9733): حماد بن سلمة في الجريري أثبتُ من عيسى بن يونس؛ لأن الجريري كان قد اختلط، وسماع حماد بن سلمة منه قديم قبل أن يختلط، قال يحيى بن سعيد القطان: قال كهمس: أنكرنا الجريري أيام الطاعون، وحديث حماد أولى بالصواب من حديث عيسى وابن المبارك.
قلت: والأقرب الإرسال، وهو ما ذهب إليه النسائي وأبو داود، وأما رواية البخاري عن خالد الواسطي، فالظاهر أن البخاريَّ ينتقي ما صح من أحاديث من تكلم في روايته، وهذا من علو وجلالة ودقة البخاري - رحمه الله - والله أعلم، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى تحسينه باعتبار تخريج البخاري لرواية خالد الواسطي عن الجريري.

[2] أخرجه أبو داود (4433)، والطبراني في الكبير (19239)، من طريق منصور، عن الشعبي، عن أم سلمة، عن النبي.
قلت: لكنْ فيه انقطاع بين الشعبي وأم سلمة على الصحيح، قال الحاكم في المعرفة (111): "الشعبيُّ لم يسمعْ من أم سلمة"، وقال ابن المديني: لم يسمع من زيد بن ثابت، ولم يلقَ أبا سعيد ولا أم سلمة؛ التهذيب لابن حجر (3/ 341).

[3]أخرجه مسلم (2020)، وأبو داود (3765) من طريق أبي الزبير عن جابر.
وقد جاءت أحاديث في هذا الباب، لكنها ضعيفة، منها ما جاء من حديث أبي مالك الأشعري، وفيه: ((إذا ولج الرجل بيته، فليقل: اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج....))، ضعيف؛ أخرجه أبو داود في السنن (5096)، والطبراني في الكبير (3452) وغيرهما، من طريق ضمضم بن زرعة، عن شريح بن عبيد الحضرمي، عن أبي مالك، بإسناد منقطع، وذلك أن رواية عبيد عن أبي مالك مرسلة؛ قاله أبو حاتم، المراسيل (ت142).
وجاء من حديث عبدالله بن عمرو عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وفيه: ((إذا رجع من النهار إلى بيته، قال: الحمد لله الذي كفاني وآواني...))، ضعيف؛ أخرجه ابن السني في اليوم والليلة (159)، في إسناده مبهم.
وكذلك ما رواه الطبراني في الكبير - وغيره - من طريق مروان بن سالم، عن أبي زرعة، عن جرير، وفيه: ((مَن قرأ {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} حين يدخل منزله...))، ضعيف، مروان هذا ضعيف، قال عنه البخاري: منكر الحديث؛ الضعفاء الصغير (368).

[4]أخرجه مسلم (387)، والترمذي (3614)، من طريق كعب بن علقمة، عن عبدالرحمن بن جبير، عن عبدالله بن عمرو بن العاص مرفوعًا.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 12 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 18-09-2015 - 21:26 ]


انا : seifellah


إذا ذهب إلى المسجد

- لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في هذا الباب شيءٌ، وأما ما رواه مسلم في صحيحه أن النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - خرج إلى الصلاة وهو يقول:((اللهم اجعل في قلبي نورًا، وفي سمعي

نورًا،...))[1]، فالأقرب أن موضع هذا الدعاء في الصلاة، وتحديدًا في السجود، وهو قول النسائي ومسلم.


قلت: اختلفت الروايات في موضع هذا الدعاء؛ فمن قائل: إنه إذا انتبه من الليل؛ كما بوب عليه البخاري في صحيحه[2]، ومن قائل: إنه يقال في السجود؛ بوب عليه النسائي في سننه[3]، وجاء عند الترمذي أنه قالها حين فرغ من صلاته، وذهب بعضهم إلى أنه يقال في سجوده وعند فراغه من صلاته، وحينما يخرج إلى المسجد، وفي القول الأخير نظر، والأقرب أنه وهم من أحد الرواة، وقرينة ذلك ما قاله ابن حجر معلقًا عليه حيث قال: "... فأفاد أن الحديثين في قصة واحدة، وأن تفريقهما صنيع الرواة"[4]، وقد أعل الدارقطنيُّ رواية حصين بن عبدالرحمن عن حبيب، (وفيها أنه يقول هذا الدعاء إذا خرج إلى الصلاة) بالاضطراب، فقال: ورُوي عنه (أي حصين) على سبعة أوجه، وخالف فيه الجمهور[5].


وكذلك نقول: إن الإمام مسلمًا لم يروِ هذا الحديثَ في الأصول، وإنما رواه في المتابعات، والغرض من ذلك تقوية أصل الحديث بذكر طرُقه، والمعتمد ما اتفق عليه الحفاظ، ولا يلتفت للمخالفة، ومما تقدم يترجح ضعف رواية حبيب (وهو معروف بالتدليس، وقد عنعنه)؛ فقد خالف فيها كبارَ الحفاظ كالثوري وشعبة، والله أعلم.


الدخول للمسجد والخروج منه


((إذا دخل المسجد قال: اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك))[6].


الذكر قبل الطعام وبعده


1- التسمية قبل البدء بالطعام يقول: ((يا غلام، سمِّ الله))[7].
2- إذا نسي أن يسمي ثم ذكر بعد أن بدأ بالطعام، فليقل: ((بسم الله أوله وآخره))[8].


3- إذا فرغ من الطعام، قال: ((الحمد لله كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، غير مَكْفي ولا مودَّع ولا مستغنًى عنه ربنا))[9].



ما يقول إذا شرب

- ((الحمد لله الذي أطعم، وسقى، وسوَّغه، وجعل له مخرجًا))[10].


أذكار عقب الصلاة المكتوبة


1- ((أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام))[11].


2- ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطيَ لما منعت، ولا ينفع ذَا الجَدِّ منكَ الجَدُّ))[12].


3- ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون))[13].


4- ((ربِّ، قِني عذابَك يوم تبعث عبادك))[14].
5- ثم يأتي بالتسبيح والتحميد والتكبير (وله أربع صفات جاءت بها السنة)[15]، ويستحب أن ينوِّع بينها، ولا يُشرَع أن يجمع بينها في وقت واحد، (على سبيل المثال - أن يسرد جميع الصفات بعد صلاة العصر).


الصفة الأولى: أن تقول: ((سبحان الله)) ثلاثًا وثلاثين، ((الحمد لله))ثلاثًا وثلاثين، ((الله أكبر)) ثلاثًا وثلاثين، ويقول تمام المائة: ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير))[16].


الصفة الثانية: أن تقول: ((سبحان الله ثلاثًا وثلاثين، الحمد للهثلاثًا وثلاثين، الله أكبر أربعًا وثلاثين))[17].


الصفة الثالثة: أن يقول: ((سبحان الله عشر مرات، الحمد لله عشر مرات، الله أكبر عشر مرات))[18].


الصفة الرابعة: أن تقول: ((سبحان الله خمسًا وعشرين، الحمد لله خمسًا وعشرين، الله أكبر خمسًا وعشرين، (والتهليل) لا إله إلا الله خمسًا وعشرين))[19].


6- ((قراءة آية الكرسي))[20].


7- ((قراءة المعوذات، وهي سورة الفلق وسورة الناس))[21].

[1]أخرجه مسلم (764)، وابن خزيمة (3531) وغيرهما، من طريق حبيب، عن محمد بن علي، عن أبيه، عن جده ابن عباس.

[2]البخاري (6315).

[3]النسائي في الكبرى (1/ 357).

[4]فتح الباري (12/ 399).

[5]المنهاج للنووي (6/ 48).

[6]أخرجه مسلم (715)، والنسائي في الصغرى (729)، من طريق ربيعة عن عبدالملك بن سعيد، عن أبي حميد الساعدي مرفوعًا.
وأما الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - وطلب المغفرة في أوله، فقد جاء من حديث فاطمة، وفيه: ((اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي...)) أخرجه الترمذي (313)، وابن ماجه وغيرهما، من طريق سعيد بن الخمس، عن عبدالله بن الحسن، عن أمه، عن جدتها فاطمة.
قلت: إسناده منقطع، أم عبدالله بن الحسن فاطمة بنت الحسين لم تدرك فاطمة الكبرى، قال الترمذي: ليس إسناده بمتصل؛ فاطمة بنت الحسين لم تدرك جدتها فاطمة الكبرى.
وله طريق آخر عن ابن عمر عند ابن السني في اليوم والليلة (90)، لكنه ضعيف، وجاء كذلك عند أبي داود في سننه (465) من طريق الدراوردي عن ربيعة به، وفيه: (إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - ..)، قلت: غير محفوظ، تفرد به الدراوردي، قال ابن حجر في التقريب (4147): صدوق، كان يحدِّث من كتب غيره فيخطئ، وبنحو ما تقدم جاء من حديث أبي هريرة وأنس، وكلا الحديثين ضعيف.

[7]أخرجه البخاري (5376) ومسلم (2023) من طريق وهب بن كيسان، عن عمرو بن أبي سلمة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[8]أخرجه أبو داود (3767)، والترمذي (1858) وغيرهما، من طريق عبدالله بن عبيد بن عمير، عن أم كلثوم بنت أبي بكر الصِّدِّيق، عن عائشة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[9]أخرجه البخاري (5458) والترمذي (3456)، من طريق ثور بن يزيد الرحبي، عن خالد بن معدان، عن أبي أمامة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[10]أخرجه أبو داود (3851) وغيره من طريق أبي عقيل، عن أبي عبدالرحمن الحبلي، عن أبي أيوب الأنصاري.

[11]أخرجه مسلم (593) والترمذي (300) وغيرهما، من طريق عمرو بن مرثد، عن ثوبان، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم.

[12]أخرجه البخاري (844) ومسلم (595) وغيرهما، من طريق وراد الثقفي، عن المغيرة بن شعبة مرفوعًا.

[13]أخرجه مسلم (596) وأبو داود (129)، من طريق هشام بن عروة، عن أبي الزبير محمد بن تَدْرس، عن عبدالله بن الزبير مرفوعًا.

[14]أخرجه مسلم (711) من طريق ثابت بن عبيد، عن عبيد بن البراء بن عازب، عن أبيه البراء مرفوعًا.

[15]وقد ذكر بعض أهل العلم أنها ست، وقيل: سبع صفات، بناءً على فهم روايات الأحاديث.

[16]أخرجه مسلم (600) وابن حبان (2016) وغيرهما، من طريق عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[17]أخرجه مسلم (598) والترمذي (3412) وغيرهما، من طريق عبدالرحمن بن أبي ليلى، عن كعب بن عجرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[18]أخرجه البخاري (6329) وغيره، من طريق سمي، عن أبي صالح، عن أبي هريرة مرفوعًا.

[19]أخرجه الترمذي (3413) والنسائي في الكبرى (1275) وغيرهما، من طريق محمد بن سيرين، عن كثير بن أفلح، عن زيد بن ثابت مرفوعًا.

[20]أخرجه النسائي في الكبرى (9848) والطبراني في الكبير (7532) وغيرهما، من طريق محمد بن زياد، عن أبي أمامة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بإسناد لا بأس به.

[21]أخرجه أبو داود (1523) والنسائي في الصغرى (1336) وغيرهما، من طريق حُنين بن أبي حكيم، عن علي بن رباح، عن عقبة بن عامر مرفوعًا، بإسناد حسن، رجاله ثقات سوى حنين، صدوق، وقد جاءت عند الطبراني في الكبير (7532) زيادة: و{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ}، قلت: وهي زيادة منكرة، تفرد بها محمد بن إبراهيم بن العلاء الحمصي، قال ابن عوف: كان يسرق الحديث؛ ميزان الاعتدال للذهبي (6719)، وكذلك ابن عدي في الكامل (6/ 2274): ونسبه للوضع.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 13 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:09 ]


انا : seifellah


الذِّكر قبل الجماع

- إذا أراد أن يأتيَ الرجلُ أهله، قال: ((اللهم جنِّبني الشيطان وجنِّب الشيطان ما رزقتنا))[1]، ولا بأس أن تقوله المرأة.


أذكار تقال عند النوم

1- ((باسمك اللهم أموت وأحيا))[2]، مرة واحدة.


2- ((باسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين))[3]، مرة واحدة.


3- ((اللهم خلقت نفسي وأنت توفاها، لك مماتُها ومحياها، إن أحييتَها فاحفظها، وإن أمَتَّها فاغفر لها، اللهم إني أسألك العافية))[4]، مرة واحدة.


4- "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أخذ مضجعه نفث في يده وقرأ بالمعوذات ومسح بهما جسده"[5]، ثلاث مرات، "المعوذتين والإخلاص".


5- ((اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك، ووجَّهت وجهي إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبةً ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت))[6]، مرة واحدة.


((من قالها في ليلته ثم مات، مات على الفطرة)).


6- ((الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وكفانا وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي))[7]، مرة واحدة.


7- ((قراءة آية الكرسي))[8]، مرة واحدة.


((من قرأها في ليلته، لم يزل معه من الله حافظ، ولا يقربه شيطانٌ حتى يصبح)).


8- ((اللهم رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرِّ كل شيء أنت آخذٌ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقضِ عنا الدَّين، وأغننا من الفقر))[9]، مرة واحدة.


9- ((سبحان الله)) 33، و((الحمد لله)) 33، و((الله أكبر)) 34 [10].


(من قالها كانت إعانة له على أعماله، وخيرًا له من خادم).


10- ((اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك))[11]، مرة واحدة.


11- ((بسم الله وضعت جنبي، اللهم اغفر لي ذنبي، وأخسئ شيطاني، وفك رهاني، واجعلني في النديِّ الأعلى))[12].

[1]أخرجه البخاري (5165) وأحمد (1870) وغيرهما، من طريق سالم بن أبي الجعد، عن كريب بن أبي مسلم، عن ابن عباس، عن النبي - صلى الله عليه وسلم.

[2]أخرجه البخاري (6324) من طريق عبدالملك بن عمير، عن ربعي، عن حذيفة.

[3]أخرجه البخاري (6320) ومسلم (2714) من طريق عبيدالله سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة مرفوعًا.

[4]أخرجه مسلم (2712) من طريق خالد عن عبدالله بن الحارث، عن ابن عمر.

[5]أخرجه البخاري (6319) من طريق ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة.
وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن قراءةَ المعوذات والإخلاص عند النوم مُقيدة بالمرض، واستدلوا على ذلك برواية مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات، وينفث، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده؛ رجاء بركتها"؛ البخاري (5016).
لكن الذي يظهر - والله أعلم - أنها تقال كل ليلة، وأن لا منافاة بينها وبين رواية عقيل المتقدمة، وأن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يفعل ذلك إذا اشتكى شيئًا، فلا منافاة بين الروايتين، وهو ما ذهب إليه ابن حجر؛ الفتح (11/ 370)، والله أعلم.

[6]أخرجه البخاري (6313) ومسلم (2710)، من طريق شعبة عن أبي إسحاق الهمداني عن البراء، واللفظ للبخاري.

[7]أخرجه مسلم (2715) وأبو داود (5053) من طريق حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس.

[8]أخرجه البخاري (5010) من طريق عوف، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة.

[9]أخرجه مسلم (2713) من طريق سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة.

[10]أخرجه البخاري (6318) من طريق الحكم، عن ابن أبي ليلى، عن علي.

[11]أخرجه الترمذي (3398)، من طريق عبدالملك بن عمير عن ربعي عن حذيفة، وأبو داود (5045) من طريق معبد بن خالد عن سَواءٍ، عن حفصة، وغيرهما.

[12]أخرجه أبو داود (5054) بسنده، من طريق ثور، عن خالد بن معدان، عن أبي الأزهر الأنماري.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 14 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:15 ]


انا : seifellah


ما يقول إذا تعارَّ من النوم[1]


- ((من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اغفر لي، إن قال ذلك أو دعا استجيب له، فإن توضأ قُبلت صلاته))[2]، مرة واحدة.

[1]تعارَّ: يعني قام من نومه فزعًا، قال ابن الأثير: تعارَّ: هبَّ من نومه واستيقظ؛ النهاية (108)، قال ابن حجر: التعار: اليقظة مع الصوت؛ الفتح (3/ 352).

[2]أخرجه البخاري (1154) وأبو داود (5060)، من طريق عمير بن هانئ، عن جنادة بن أبي أمية، عن عبادة بن الصامت مرفوعًا، واللفظ للبخاري.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 15 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:17 ]


انا : seifellah


إذا أراد أن يُثني على أحد

- ((أحسب فلانًا، والله حسيبه، ولا أزكي على الله أحدًا))[1].


ما يقول الصائم إذا سابَّه أحد أو قاتَلَه


- ((إني صائم))[2].


إذا رأى من أخيه أو من نفسه ما يُعجبه


- إذا رأى من أخيه أو من نفسه ما يعجبه في نفسه أو ماله، فليبرِّك؛ ((ألا برَّكت))[3].


يعني يقول: بارك الله لك، أو نحو هذا القول.


إلقاء السلام إذا مر على مجلس فيه أخلاط من المسلمين وغيرهم

- يجوز السلام على المسلمين إذا كان معهم كافر، مع النية أن السلام للمسلمين"مر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمجلس فيه أخلاط من المسلمين والمشركين، فسلَّم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عليهم"[4].

[1]أخرجه البخاري (2662) ومسلم (3002) من طريق خالد الحذاء، عن عبدالرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه.

[2]أخرجه البخاري (1904) ومسلم (1152) وغيرهما، من طريق عطاء، عن أبي صالح الزيات، عن أبي هريرة.

[3]أخرجه ابن حبان في صحيحه (6105)، والطبراني في الكبير (5580)، وغيرهما، من طريق مالك، عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، عن أبيه.

[4]أخرجه البخاري (4566) ومسلم (1801) وغيرهما من طريق الزهري، عن عروة، عن أسامة بن زيد.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 16 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:20 ]


انا : seifellah


ما يقول إذا عطس

- ((حق المسلم على المسلم خمس:......، وتشميت العاطس))[1].
وصفة التشميت: أن يقول المُشمِّت: يرحمك الله.


تشميت العاطس إذا حمد الله

- السنة أن يُشمَّت العاطس إذا حمد الله، أما إذا لم يحمد الله، فلا يشمت؛ ((إن هذا حَمِد الله، ولم تحمَدِ الله))[2].


وهنا مسألة، وهي تشميت العاطس بعد الثلاث:


فقد اختلف أهل العلم في ذلك؛ فقال بعضهم: إنه يشمَّت وإن زاد على الثلاث؛ إبقاءً على الأصل، والقول الثاني - وهو الأقرب -: أنه إذا عطس بعد الثالثة، فلا يُشمَّت، بل يقال: حفدتَ ونقوتَ، أو يدعو له بالشفاء، أو نحو ذلك؛ لما روى ابن أبي شيبة عن زيد بن أرقم قال: عطس رجل عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فشمَّته، ثم عاد فشمته، ثم شمته، ثم زاد، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((حَفَدتَ ونَقَوتَ))[3].


حَفَدَ: أي خف وأسرع، تقول: حفد البعير وَالظَّلِيمُ حَفْدًا وحَفَدانًا، وَهُوَ تَدَارُكُ السَّيْرِ.


نقه: النون والقاف والهاء كلمة تدل على البُرء من المرض، يقال: نقه من مرضه؛ أي: صحَّ[4].


[1]أخرجه البخاري (1240) ومسلم (2162) من طريق الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة.

[2]أخرجه البخاري (6225) ومسلم (2994) وغيرهما من طريق سليمان التيمي، عن أنس.

[3]أخرجه ابن أبي شيبة في الأدب (329) من طريق أبي خالد الأحمر، عن يوسف بن صهيب، عن حبيب بن يسار، عن زيد بن أرقم، وإسناده لا بأس به.

[4]لسان العرب والقاموس المحيط مادة (حفد)، مقاييس اللغة لأحمد بن فارس، والقاموس المحيط مادة (نقه).

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 17 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:22 ]


انا : seifellah


إذا رأى سحابًا مقبلاً

- ((اللهم إنا نعوذ بك من شر ما أُرسلتْ به))[1].


إذا اشتد هبوب الريح

- قال: ((اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أُرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشرِّ ما فيها، وشرِّ ما أرسلت به))[2].


إذا رأى المطر

- قال: ((اللهم صيبًا نافعًا))[3].


إذا سمع صياح الدِّيكة أو نهيق الحمار أو نباح الكلب

1- ((إذا سمعتم صوت الديكة، فاسألوا الله من فضله؛ فإنها رأت ملَكًا، وإذا سمعتم نهيق الحمار، فتعوَّذوا من الشيطان؛ فإنها رأت شيطانًا))[4].


2- ((إذا سمعتم نباح كلب أو نُهاق حمار، فتعوذوا بالله؛ فإنهم يرون ما لا ترون))[5].


إذا نزل به كرب أو شدة

- قال: ((لا إله إلا الله الكريم العظيم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين))[6].


إذا استصعب عليه أمر

- ((اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً))[7].

[1]أخرجه النسائي في الكبرى (10648) وابن أبي شيبة في المصنف (29711) وغيرهما، من طريق المقدام بن شريح بن هانئ الحارثي، عن أبيه، عن عائشة مرفوعًا.

[2]أخرجه مسلم (901) والترمذي (3449) وغيرهما، من طريق ابن جريج، عن عطاء بن أبي رباح، عن عائشة.

[3]أخرجه البخاري (1032) وابن ماجه (3890) من طريق نافع، عن القاسم بن محمد، عن عائشة.

[4]أخرجه البخاري (3303) ومسلم (2731) وغيرهما، من طريق جعفر بن ربيعة، عن الأعرج، عن أبي هريرة.

[5]أخرجه أبو داود (5103) وأبو يعلى الموصلي (2327) وغيرهما، من طريق ابن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم، عن عطاء بن يسار، عن جابر، بإسناد حسن، ورجاله ثقات سوى محمد بن إسحاق، وهو صدوق مدلس، وقد صرح بالتحديث عند أبي يعلى وغيره.

[6]أخرجه النسائي في الكبرى (10391) وأحمد بن حنبل في فضائل الصحابة (1124) وغيرهما، من طريق ابن الهاد، عن عبدالله بن جعفر، عن علي، بإسناد حسن.

[7]من طرق عن حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس مرفوعًا، واختلف في رفعه وإرساله؛ فقد أخرجه مرفوعًا: محمد بن أبي عمرو العدني، كما في المقاصد (176)، ومن طريقه الضياء المقدسي في المختارة (1536)، من طريق بشر بن السري به.
قلت: ولم ينفرد العدني برواية الوصل، بل رُوي من ثلاثة طرق؛ فقد أخرجه البيهقي في الدعوات (220) وغيره من طريق أبي داود الطيالسي به، وأخرجه ابن حبان في صحيحه (974) من طريق سهل بن حماد به، وأخرجه البيهقي في الدعوات (220) وغيره من طريق عبيدالله بن موسى به.
وأما إرساله: فقد أخرجه البيهقي في الدعوات (220) وغيره من طريق عبدالله بن مسلمة القعنبي، عن حماد، عن ثابت مرسلاً.
قلت: لكن مَن رفَعه أحفظُ وأكثر ممن أرسله، والقرائن التي ترجح كفة الرفع أرجح، وقد نص أحد أئمة زمانه في العلل أبو حاتم الرازي على إرساله، كما في العلل لابنه (2074).
قلت: لكن روي من طريق القعنبي مرفوعًا، كما في أخبار أصبهان لأبي نعيم (2444)، لكن قال أبو حاتم - كما في العلل -: بلغني أن جعفر بن عبدالواحد لقَّنَ القعنبي: عن أنس، ثم أُخبر بذلك، فدعا عليه.
قلت: وهذا الخبر بلاغ، ولم يسنده أبو حاتم، فتقديم رواية من رفعه ممن تقدم مع رواية القعنبي نفسه، أَولى بالترجيح من إرساله، وكذلك تقديم رواية محمد بن علي بن ميمون عن القعنبي المرفوعة، المصرح فيها بالتحديث، على بلاغ أبي حاتم، والله أعلم.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 18 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 25-09-2015 - 11:25 ]


انا : seifellah


ما يقول إذا غضب

- ((أعوذ بالله من الشيطان الرجيم))[1].


ما يقول إذا أكل عند قوم

- ((اللهم بارك لهم فيما رزقتَهم، واغفر لهم وارحمهم))[2].


ما يقول لمن أماط الأذى عن طعامه أو شرابه

- ((اللهم جمِّله))[3].


ما يقول الصائم إذا أفطر

- ((ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله))[4].


ما يقول إذا عثرت دابته (أو سيارته)

- يندر أن تجد في الوقت الحاضر من يقضي أعماله على دابة، والغالب على سيارة أو غيرها، فلو ضربت سيارته في حفرة أو حصاة أو نحو ذلك، قال: ((بسم الله))[5].


ما يقول إذا ودَّع رجلاً يريد سفرًا

- ((أستودع الله دينك، وأمانتك، وخواتيم عملك))[6].


ما يقول إذا خرج في سفر

- كان إذا استوى على بعيره خارجًا إلى سفره، كبَّرَ ثلاثًا ثم قال: ((سبحان الذي سخَّر لنا هذا وما كنا له مُقرِنين، وإنَّا إلى ربنا لمَنقَلِبُون، اللهم إنا نسألك في سَفَرِنا هذا البرَّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هَوِّن علينا سَفَرَنا هذا، واطْوِ عنَّا بُعْدَه، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفةُ في الأهل، اللهم إني أعوذُ بك من وَعْثَاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقَلَب في المال والأهل)).
وإذا رجع قالهن، وزاد فيهن: ((آيبون تائبون عابدون، لربنا حامدون))[7].

[1]أخرجه البخاري (3282) ومسلم (2612) وغيرهما، من طريق الأعمش، عن عدي بن ثابت، عن سليمان بن صُرَد.

[2]أخرجه مسلم (2044)،وأبو داود (3729) وغيرهما، من طريق شعبة، عن يزيد بن خمير، عن عبدالله بن بسر.

[3]أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف (856) وأحمد في المسند (22373) وغيرهما، من طريق حسين بن واقد، عن عثمان بن نهيك الأزدي، عن عمرو بن أخطب الأنصاري.

[4]أخرجه أبو داود (1357) والنسائي في الكبرى (3315) وغيرهما، من طريق الحسين بن واقد، عن مروان بن المقفع، عن ابن عمر، وهو أحسن شيء في الباب، ولا يصح حديث غيره في هذا الباب.
وفي الباب من حديث معاوية بن زهرة أنه بلغه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أفطر قال: ((اللهم لك صمتُ، وعلى رزقك أفطرت)) عند أبي داود وغيره، من طريق مسدد، عن هشيم، عن حصين، عن معاذ بن زهرة، وهو مرسل، وجاء عند الدارقطني (2257)، من طريق عبدالملك بن هارون بن عنترة، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، وفي إسناده ابن هارون، قال الدارقطني: متروك يكذب؛ سؤالات البرقاني (252) وبنحوه قال غيره.
وجاء عند الطبراني في الصغير من طريق داود الزبرقان عن شعبة عن ثابت عن أنس، وفي إسناده: داود الزبرقان، قال عنه أبو زرعة وغيره: متروك الحديث؛ تاريخ بغداد (8/ 359)، وكذلك وإسماعيل بن عمرو بن نجيح: ضعيف.

[5]أخرجه أبو داود (4982) والنسائي في الكبرى (10308) وغيرهما، من طريق خالد الحذاء، عن أبي تميمة، عن أبي المليح، عن رجل ردف النبي - صلى الله عليه وسلم.

[6]أخرجه ابن خزيمة (2369) والنسائي في الكبرى (8754) وغيرهما، من طريق حنظلة بن أبي سفيان، عن القاسم، عن ابن عمر.

[7]أخرجه مسلم (1345) وأبو داود (2599) وغيرهما، من طريق أبي الزبير، عن علي الأزدي، عن ابن عمر.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 19 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 01-10-2015 - 17:52 ]


انا : seifellah


ما يقول عند رؤية القرية التي يريد دخولها


- ((اللهم ربَّ السموات السبع وما أظلَلْن، ورب الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذَرَيْن، فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها، ونعوذ بك من شرِّها وشر أهلها، وشر ما فيها))[1].

[1]أخرجه النسائي في الكبرى (8776) والبيهقي في الكبرى (9565) وغيرهما، من طريق عطاء بن أبي مروان، عن أبيه، عن كعب الأحبار، عن صهيب بن سنان.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 20 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,956
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحفة الأخيار بصحيح الأذكار

كُتب : [ 01-10-2015 - 17:54 ]


انا : seifellah



إذا نزل منزلاً


- أيَّ مكانٍ؛ منزلاً أو صحراء أو مزرعة أو غير ذلك، يقول: ((أعوذ بكلمات الله التامات من شرِّ ما خَلق))[1].

[1]أخرجه مسلم (2710) والنسائي في الكبرى (10313) وغيرهما، من طريق بسر بن سعيد، عن سعد بن أبي وقاص، عن خولة بنت حكيم.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إتحاف الأخيار بغرائب الأخبار: رحلة إلى فرنسا، بلجيكا، إنجلترا وإيطاليا سنة 1876 م seifellah المكتبة الادبية 0 02-08-2014 21:26
أولئك الأخيار seifellah النصح و التوعية و الارشاد 1 29-05-2014 20:01
من معاني الأذكار .. طلب العفو والعافية بنت العرب الثقافة الإسلاميةالعامة 3 22-01-2013 08:20
أين أنت من الأخيار .. ؟ بنت العرب ارشف المنتدى الاسلامي 4 06-09-2012 14:24
بعض الأذكار التي تكفر الذنوب بنت العرب قسم السنة الشريفة والسيرة النبوية العطرة 6 05-11-2011 14:24

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 14:30.