تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية هواء المعرفة
هواء المعرفة
المشرف العام
هواء المعرفة غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 17309
تاريخ التسجيل : Oct 2011
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 5,424
عدد النقاط : 60
قوة التقييم : هواء المعرفة will become famous soon enough
جديد افتراضي نختلف ونحن إخوان !

كُتب : [ 11-03-2012 - 11:39 ]


انا : هواء المعرفة


نختلف ونحن إخوان !


ذُكر أن الشافعي رحمه الله تناظر يوماً مع أحد العلماء حول مسألة فقهية عويصة ..

فاختلفا .. وطال الحوار .. حتى علت أصواتهما ..
ولم يستطع أحدهما أن يقنع صاحبه ..
وكأن الرجل تغير وغضب .. وجد في نفسه ..
فلما انتهى المجلس وتوجها للخروج ..


التفت الشافعي إلى صاحبه .. وأخذ بيده وقال :

ألا يصح أن نختلف ونبقى إخواناً ..!

***

وجلس بعض علماء الحديث يوماً .. عند الخليفة ..
فتكلم رجل في المجلس بحديث ..
فاستغرب العالم منه .. وقال : ما هذا الحديث !! من أين جئت به ؟ تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقال الرجل : بل هذا حديث .. ثابت ..
قال العالم : لا .. هذا حديث لم نسمع به .. ولم نحفظه ..
وكان في المجلس وزير عاقل ..
فالتفت إلى العالم وقال بهدوء : يا شيخ .. هل حفظت جميع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ..؟
قال : لا ..
قال : فهل حفظت نصفها ؟
قال : ربما ..
فقال : فاعتبر هذا الحديث من النصف الذي لم تحفظه ..
وانتهت المشكلة ..

***

كان الفضيل بن عياض وعبد الله بن المبارك صاحبين لا يفترقان ..
وكانا عالمين زاهدين ..
عنَّ لعبد الله بن المبارك فخرج للقتال والرباط في الثغور ..
وبقي الفضيل بن عياض في الحرم يصلي ويتعبد ..
وفي يوم رق فيه القلب .. وأسبلت الدمعة ..
كتب الفضيل إلى ابن المبارك كتاباً يدعوه فيه إلى المجيء والتعبد في الحرم .. والاشتغال بالذكر وقراءة القرآن ..

فلما قرأ ابن المبارك الكتاب ..
أخذ رقعة وكتب إلى الفضيل :

يا عابد الحرمين لو أبصرتنا

لعلمت أنك في العبادة تلعب

من كان يخضب خده بدموعه

فنحورنا بدمائنا تتخضب

أو كان يتعب خيله في باطل

فخيولنا يوم الصبيحة تتعب

ريح العبير لكم ونحن عبيرنا



رهج السنابك والغبار الأطيب

ولقد أتانا من مقال نبينا

قول صحيح صادق لا يكذب

لا يستوي وغبار خيل الله في

أنف امريء ودخان نار تلهب

هذا كتاب الله ينطق بيننا

ليس الشهيد بميت لا يكذب

ثم قال :

إن من عباد من فتح الله في الصيام .. فيصوم ما لا يصومه غيره .. ومنهم من فتح له في قراءة القرآن .. ومنهم من فتح له في طلب العلم .. ومنهم من فتح في الجهاد .. ومنهم من فتح له في قيام الليل ..

وليس ما أنت عليه بأفضل مما أنا عليه ..
وما أنا عليه .. ليس بأفضل مما أنت عليه ..
وكلانا على خير ..وهكذا انتهى الخلاف بينهما بهدوء..هكذا ببساطة كلانا على خير..(وربك يخلق ما يشاء ويختار)


***

وهكذا كان منهج الصحابة ..


اجتمع الكفار وتألبوا لحرب المسلمين في المدينة .. وجاؤوا في جيش لم تشهد العرب مثله كثرة وعتاداً ..

فحفر المسلمون خندقاً لم يستطع الكفار أن يتجاوزوه لدخول المدينة ..
فعسكر الكفار وراء الخندق ..
وكان في المدينة قبيلة بني قريظة .. وهم يهود يتربصون بالمؤمنين ..
فأقبلوا إلى الكفار يمدونهم .. ويعيثون في المدينة فساداً ونهباً ..
وقد انشغل المسلمون عنهم بالرباط عند الخندق ..
ومضت الأيام عصيبة .. حتى أرسل الله على الكفار ريحاً وجنوداً .. من عنده فتمزق جيشهم .. وانقلبوا خائبين .. يجرون أذيال هزيمتهم في ظلمة الليل ..
فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم .. انصرف عن الخندق راجعاً إلى المدينة ..
وضع المسلمون السلاح .. ورجعوا إلى بيوتهم ..
ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم بيته .. وضع السلاح واغتسل ..
فلما كانت الظهر .. جاءه جبريل ..
فنادى رسول الله صلى الله عليه وسلم .. من خارج البيت ..
فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فزعاً ..
فقال له جبريل عليه السلام : أوقد وضعت السلاح يا رسول الله ؟
قال : نعم ..
قال جبريل : ما وضعت الملائكة السلاح بعد .. وما رجعت الآن إلا من طلب القوم ..


طلبناهم حتى بلغنا حمراء الأسد ..
إن الله يأمرك بالمسير إلى بني قريظة .. فإني عامد إليهم فمزلزل بهم ..
فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤذناً فأذن في الناس :

" من كان سامعاً مطيعاً .. فلا يصلين العصر إلا في بني قريظة " ..
فتسابق الناس إلى سلاحهم .. وسمعوا وأطاعوا .. ومضوا إلى ديار بني قريظة ..
فدخل عليهم وقت العصر وهم في الطريق ..
فقال بعضهم لا نصلي العصر إلا في بني قريظة ..
وقال بعضهم : بل نصلي لم يرد منا ذلك .. يعني إنما أراد الإسراع إليهم ..
فصلوا العصر وأكملوا مسيرهم ..
وأخرها الآخرون .. حتى وصلوا بني قريظة .. فصلوها ..
فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فلم يعنف واحداً من الفريقين ..
فحاصرهم النبي صلى الله عليه وسلم ..


حتى نصره الله عليهم ..

فتأمل معي كيف كانو يختلفون وهم إخوان لا يؤدي خلافهم إلى فساد النفوس أو الشقاق والخصومات..


صديقني..إذا تعاملت مع الناس بهذه الاريحية والهدوء..وسعة اافق.أحبَّك الناس..ودخلت قلوبهم وأحبَّك قبل ذلك الله جل وعلا ..فالخلاف شــرّ

*****

وجهة نظر ..

ليست الغاية أن نتفق لكن الغاية أن لا نختلف


من كتاب "استمتع بحياتك"
لفضيلة الشيخ الدكتور

محمد بن عبد الرحمن العريفي


توقيع : هواء المعرفة



اذا كان الانسان و ضدي فانا جزائري اهوى التحدي و لو دق الموت بابي و شاء ربي ان يطوي كتابي
فسوف اموت و تحيا بلادي
اعشقك ياجزائر بلاد الرجال و الشرف و الشهامة



رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
نختلف, إخوان, ونحن, افتراضي


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتراضي فضل يوم الجمعة....... هواء المعرفة ارشف المنتدى الاسلامي 0 05-03-2012 17:53
لماذا حين نختلف ......نفترق؟؟؟؟السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا حين نختلف .. نف نغم قسم الحوارات والنقاشات الجادة 3 16-02-2012 18:05
تقول المتبرجه ...ونحن نقول.... روحها الجزائر الثقافة الإسلاميةالعامة 1 18-12-2010 14:44
بكى الرسول شوقا لنا ونحن لم نبكي روحها الجزائر الثقافة الإسلاميةالعامة 6 14-11-2010 08:58
لمـــاذا حين نختلف نفترق !! المحرر قسم تبادل الأفكار 2 26-12-2009 23:13

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 01:11.