تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

للتسجيل اضغط هـنـا

Custom Search

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله




الملاحظات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 11 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سير وتراجم شهداء غزوة بدر الكبرى

كُتب : [ 18-08-2015 - 22:18 ]


انا : seifellah



3- سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ:


نسبه: هو سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك بن كعب بن النحاط بن كعب بن حارثة بن غنم بن السلم بن امرئ القيس بن مالك الأنصاري الأوسي.


أخباره:
كان سعد بن خيثمة رضي الله عنه ضمن سبعين رجلاً، وقيل: ثلاثة وسبعين رجلاً وامرأتين من الأنصار قدموا إلى مكة لمبايعة رسول الله صلى الله عليه وسلم عند شِعْب العقبة بقرب منى.


وقد بايعوا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على نصرته وتأييده، وعدم خذلانه، وكذلك بايعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك، وعلى منعه مما يمنعون منه نساءهم وأبناءهم.


وقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنى عشر نقيبًا منهم؛ ليكونوا على قومهم للدعوة للدين الجديد, وقد كان سعد بن خيثمة رضي الله عنه أحد نقباء العقبة, فقد تم اختياره نقيبًا لبني عمرو بن عوف، والنقيب هو القوم وعريفهم.


ولما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة مهاجرًا نزل في بني عمرو بن عوف على كلثوم بن الهدم الأوسي وكان شيخًا كبيرًا، وكان إذا خرج من عنده جلس للناس في دار سعد بن خيثمة رضي الله عنه. وقيل: إن الرسول صلى الله عليه وسلم نزل أساسًا على سعد رضي الله عنه، وفي هذا تشريف وتقدير لدور هذا الصحابي الجليل في نصرة الدين إعلاء كلمة التوحيد.


وفي المدينة آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي رضي الله عنه زوج أم سلمة هند بنت أمية رضي الله عنها، والتي خلف عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاة أبي سلمة.


كان سعد ووالده خيثمة رضي الله عنهما من السابقين إلى الإسلام، وقد تسابقا رضي الله عنهما للدفاع عنه والذود عن حياضه، إظهارًا للإسلام على الدين كله ولو كره المشركون.


وحين دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه من الأنصار والمهاجرة للخروج معه للظفر بإحدى الطائفتين: إما عير قريش أو منازلة قوي العدوان والبغي، هبَّ سعد ووالده خيثمة رضي الله عنهما لنداء حبيبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولما كان يتوجب على أحدهما البقاء في المدينة لرعاية أبنائهم ونسائهم فقد حاول كل واحد منهما أن يؤثر نفسه بالخروج ولما استعصى ذلك بفعل إصرارهما على الجهاد والمنازلة، استهما – أي اقترعا – فخرج سهم سعد، وعندئذ حاول والده ثنيه مرة أخرى عن الخروج والبقاء قائلاً له: يا بني آثرني اليوم، فرد عليه بحزم المؤمن المجاهد: «لو كان غير الجنة آثرتك به, إني لأرجو الشهادة في وجهي هذا».


ولا شك أن هذا الموقف التنافسي بين الأب وابنه يعكس بجلاء روح الفداء والتضحية والإيثار التي تشرب بها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بفعل إيمانهم بالتعاليم والقيم والأخلاق والسلوكيات التي يرتكز عليها هذا الدين الجديد.


وهكذا خرج سعد بن خيثمة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم إلى بدر.


وحين دنت ساعة النزول والتقى الجمعان كان سعد رضي الله عنه ضمن المقاتلين المجاهدين, فأبلى بلاء حسنًا حتى سقط شهيدًا.


قتله: طُعيمة بن عديل، وقيل عمرو بن عبد ود.
وهكذا انضم رضي الله عنه إلى ركب الشهداء في ساحات الوغى، الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الدين الحنيف.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 12 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سير وتراجم شهداء غزوة بدر الكبرى

كُتب : [ 18-08-2015 - 22:21 ]


انا : seifellah



4- عُمَير بن الحُمَام:


نسبه: هو عمير بن الحمام بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب بن سلمة الأنصاري الخزرجي.


أخباره:


كان عمير رضي الله عنه بكل جوارحه وخلجات قلبه يسعى إلى الشهادة في سبيل الله ويتنافس في ذلك مع المسلمين المجاهدين.
وحين انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه حتى سبقوا المشركين إلى بدر وجاء المشركون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقدمن أحد منكم إلى شيء حتى أكون أنا دونه» فدنا المشركون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض».


وهنا قال عمير بن الحمام رضي الله عنه: يا رسول الله! جنة عرضها السماوات والأرض؟ فرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نعم» فقال عمير: بَخ بَخ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما يحملك على قول: بخ بخ»؟ فقال عمير: لا والله يا رسول الله إلا رجاء أن أكون من أهلها، فقال صلى الله عليه وسلم: «فإنك من أهلها».


وهنا أخرج عمير من الحمام رضي الله عنه تمرات من قرنه فجعل يأكل منهن ثم قال: لئن أنا حييت حتى آكل تمراتي هذه إنها لحياة طويلة فرمى ما كان معه من التمر ثم قاتلهم حتى قتل ([1]).
ركضًا إلى الله بغير زاد



إلا التقى وعمل المعاد


والصبر في الله على الجهاد



وكل زاد عرضة للنفاد


غير التقى والبر والرشاد




وروي ما أنشده على نحو آخر:


ركضًا إلى الله بغير زاد



إلا التقى وعمل المعاد


والصبر في الله على الجهاد



إن التقى من أعظم السداد


وخير ما قاد إلى الرشاد



وكل حي فإلى نفاد


لقد قاتل رضي الله عنه حتى سقط شهيدًا.


قتله: خالد بن الأعلم الخزاعي. وقد هلك هذا المشرك في موقعة أحد التي جرت في السنة الثالثة من الهجرة على يد المنافق قُزْمان والذي لما أصيب في هذه الموقعة عمد إلى أخذ سهم من كنانته فقتل به نفسه، وقد عده رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل النار.
وهكذا كان عمير رضي الله عنه من الشهداء الذين فازوا بالخير كله في ظل صحبة صفوة خلقه تعالى.

([1])

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 13 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سير وتراجم شهداء غزوة بدر الكبرى

كُتب : [ 18-08-2015 - 22:24 ]


انا : seifellah



5، 6- عَوْفُ، ومُعَوَّذ بْنُ الحارِثِ:


نسبهما: هما ابنا الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري الخزرجي.


وأمهما: عَفْراء بنت عُبيد بن ثعلبة بن عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن المجار.


أخبارهما:


كان أبناء عفراء كما عرفوا بذلك: عوف، ومعوذ، ومعاذ، من السابقين إلى الإسلام، وقد عزموا على نصرة الإسلام إظهارًا له على الدين كله ولو كره المشركون.


وقد كان عوف بن الحارث رضي الله عنه ضمن ستة رهط من الأنصار شهدوا بيعة العقبة الأولى. وكذلك شهد عوف وأخوه معاذ رضي الله عنهما بيعة العقبة الثانية بصحبة اثنى عشر رجلاً من الأنصار.


وشهد عوف، ومعوذ، ومعاذ رضي الله عنهم بيعة العقبة الثالثة بصحبة سبعين ونيف من الأنصار.


ويوم الحسم والفرقان يوم التقى الجمعان في بدر اتجه عوف بن الحارث – رضي الله عنه – وقد شعَّ نور الإيمان في قلبه، وتلهفت جوارحه للقتال والجهاد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: يا رسول الله, ما يضحك الرب من عبده؟ فقال له صلى الله عليه وسلم: «أن يراه قد غمس يده في القتال يقاتل حاسرًا».


وهنا، نزع عوف رضي الله عنه درعه، وأخذ يقاتل أعداء الله، وظل يقاتل حتى سقط شهيدًا.


وبدورهما شارك معوذ ومعاذ رضي الله عنهما في ملحمة بدر.
وقد قيل إنهما قد اشتركا معًا في قتل رأس الكفر أبي جهل بن هشام. وقيل: إن معوذ بن الحارث، ومعاذ بن عمرو الجموح رضي الله عنهما هما اللذان اشتركا في قتل أبي جهل, وأشار قول ثالث إلى أن رأس الكفر أبي جهل قد قتل على يد معاذ بن الحارث، ومعاذ بن الجموح رضي الله عنهما.


وقد ظل معوذ رضي الله عنه يقاتل حتى سقط شهيدًا. كما أصيب أخوه معاذ بجراح وفقًا لبعض السير والمغازي.


وهكذا فقد شارك أبناء الحارث بن رفاعة – أبناء عفراء – رضي الله عنهم في موقعة بدر، وجاهدوا في الله حق جهاده وأبلوا بلاء حسنًا، وقد سقط منهم عوف ومعوذ شهيدين ليلتحقا بركب الشهداء رضي الله عنهم أجمعين، كما أصيب معاذ في هذه الموقعة وعاش رضي الله عنه حتى شهد المشاهد كلها ومات في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه وقيل: في عهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 14 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سير وتراجم شهداء غزوة بدر الكبرى

كُتب : [ 18-08-2015 - 22:26 ]


انا : seifellah


7- مُبَشَّرُ بْنُ عبد المْنُذْرٍ:


نسبه:هو مبشر بن عبد المنذر بن زنبر بن زيد بن أمية بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك الأنصاري الأوسي.


أخباره:


في ملحمة بدر انضم مبشر رضي الله عنه إلى ركب المجاهدين في سبيل الله لدحر المشركين وإظهار هذا الدين الحنيف، فقاتل وأبلى بلاء حسنًا حتى سقط شهيدًا؛ ليفوز رضي الله عنه بالخير كله.


يقول أبو جابر عبد الله بن عمرو السلمي الأنصاري رضي الله عنه: رأيت في النوم قبل أُحد كأني رأيت مبشرًا بن عبد المنذر يقول لي: أنت قادم علينا في الأيام، فقلت: وأين أنت؟ قال: في الجنة نسرح فيها كيف نشاء، قلت له: ألم تُقتل يوم بدر؟ قال: بلى ثم أحييت. فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «هذه الشهادة يا أبا جابر»([1]).

([1]) أخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين في الحديث، كتاب معرفة الصحابة، مناقب عبد الله بن عمرو بن حرام السلمي الأنصاري.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 15 )
seifellah
طالب علم
رقم العضوية : 28895
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,950
عدد النقاط : 35

seifellah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سير وتراجم شهداء غزوة بدر الكبرى

كُتب : [ 18-08-2015 - 22:29 ]


انا : seifellah






8- يَزِيدُ بْنُ الحْاَرِثِ:


نسبه: هو يزيد بن الحارث بن قيس بن مالك بن أحمر بن حارثة بن مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث الأنصاري الخزرجي.


ونسب على أحمر بن حارثة بن ثعلبة بن كعب بن الحارث الأنصاري الخزرجي.


وأمه: فُسْحُم من بَلْقَين, وهو معروف بابن فُسْحُم.


أخباره:



كان يزيد بن الحارث رضي الله عنه من السابقين إلى الإسلام. وفي موقعة بدر قاتل مع إخوانه المسلمين نصرةً للدين وإعلاء لكلمة التوحيد. وظل يقاتل حتى سقط شهيدًا.


قتله:طُعيمة بن عدي ([1]).
وهكذا فاز رضي الله عنه برضا الرحمن وأوسع الجنان برفقة النبيين والصدقين وسائر الشهداء.


تمت هذه التراجم لشهداء أم الملاحم بدر الكبرى. والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين.




* * * *

([1]) راجع المصادر الآتية عن شهداء الأنصار:
- انظر: السيرة النبوية لابن هشام، ج2، ص41-43، 67-70، 239، 300-324.
- الإصابة، ج1، ص: 297، 499، ج2، ص: 25، ج3، ص: 31-42، 360، 450، 360.
- الاستيعاب، ج1، ص: 284-285، 496، ج2، ص: 33-34، 482-483، ج3، ص: 131-445، 478، 647.
- أسد الغابة، ج1، ص: 297. ج2، ص: 245، 429-430، ج4، ص: 300، ج5، ص: 53، 231، 248.
- الدرر في اختصار المغازي والسير، ص: 67-68، 85، 89، 92، 106-127.
- حياة الصحابة، ج1، ص: 416-417. ج2، ص: 588-589.
- البداية والنهاية، ج2، ص: 310، ج3، ص: 356-358.

توقيع : seifellah


ولدتك أمـك بـاكيـاً مسـتصرخا *** والنـاس حولـك يضحـكـون سـرورا
فاحرص لنفسـك أن تكون اذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسـروراً

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِن شهداء ولاية الجلفة وضواحيها العقيد قسم تاريخ الجزائر 9 07-03-2012 22:12
شهداء الكمبيوتر؟ سيف الإسلام قسم الحوار الهادف 8 05-10-2010 19:46
غزوة الخندق (الأحزاب) [1] من الغـزوات النبـوية الكبرى العقيد قسم السنة الشريفة والسيرة النبوية العطرة 1 05-08-2010 10:19
غزوة الخندق (الأحزاب) [2] من الغـزوات النبـوية الكبرى العقيد قسم السنة الشريفة والسيرة النبوية العطرة 1 05-08-2010 10:19
غزوة بدر الكبرى العقيد قسم قصص القرآن الكريم والسنة الشريفة 3 12-06-2010 18:28

toolbar powered by Conduit

أدخل بريدك الإلكتروني هنا  ليصلك جديدنا

اسلاميات ، مذكرات تخرج ، مذكرات تعليمية ، برامج اسلامية ، برامج عامة ، التحضير للبكلورياء ،شهادة التعليم المتوسط،شهادة التعليم الابتدائي ، التوظيف المختلف جميع الاختصاصات 

Delivered by FeedBurner

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 18:20.