عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية العقيد
العقيد
المشرف الرئيسي
العقيد غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 10
تاريخ التسجيل : Nov 2009
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 16,073
عدد النقاط : 274
قوة التقييم : العقيد is a jewel in the roughالعقيد is a jewel in the roughالعقيد is a jewel in the rough
افتراضي قلعة روملى حصار

كُتب : [ 23-12-2012 - 15:40 ]


قلعة روملى حصار

تعتبر تلك القلعة الشامخة على أرض ضفاف نهر البسفور الحصن المنيع والقشة التى قسمت ظهر القسطنطنية والتى كانت السبب الرئيسى فى زوالها لتؤول للدولة العثمانية
قلعة روملى حصار



قلعة الرملي سميت في المصادر العثمانية باسمها القديم بوغاز كسن أي قاطع القناة وعند الاوربيين لايموكوبيا اى قاطعة الرقبة
ولقد أستعد السلطان بقوات لحماية القائمين على بناء القلعة وسرعة الانجاز ووصل بنفسه الى المكان وقام بتخطيطها بنفسه فى أضيق مكان على الجانب الغربى

ووصل سلطان محمد الفاتح على رأس قوة قوامها خمسون الف شخص، إلى الموقع الذي يوجد به روميلي حصار في يوم الأحد 5 من ربيع الأول 856 للهجرة، الموافق 26 مارس عام 1452 للميلاد، وذلك لقطع قناة البحر الأسود على بيزنطه، وبالتالي قطع اعاشتها من هناك من جهة، والسيطرة قناة إسطنبول البوسفورالأمن بين « الأناضول » و« الروميلي» من جهة ثانية، ولقد حدد السلطان محمد الفاتح، نفسه مكان « قلعة الحصار» وهدم « كنيسة سان ميشل » الموجود هناك، وأضاف انقاضها إلى المواد التي أتي بها من الأناضول، كما أتي بالخشب من « أرغلي ـ قره دنيز » و« أزمير »، وبقى في هذا الموقع حتى نهاية شهر أغسطس، حيث عمل أشرافاً مباشراً على أعمال البناء، التي استخدم فيها بين 3 و 5 آلاف عامل، وعشرة آلاف رجل بصفة مساعدين، ونجح في انهاء العمل تقع على أضيق الحدود بين الساحل الأناضولي والساحل (الروملي) والتي تقدر المسافة بـ(700) متر،و هي من آثار المعماري مصلح الدين »
ولقد ارسل السلطان محمد الفاتح امر الى كل الولايات العثمانية بأن ترسل له ألفاُ من أمهر عمال البناء ومثلهم من العمال العاديين و صانعى الحجر الجيرى وأمر ان تكون تلك الولايات مستعدة لنقل الامدادات اللازمة لتشيد قلعة على البسفور فى الربيع

في الحقيقة أن قلعة روملى حصار
تشكلت من ثلاث زوايا وثلاثة أبراج، ويتحكم برجان منها في البحر، وأحدها في البر
والبرج المضلع الواقع بجانب البحر، بناه الوزير الأعظم خليل باشا جاندارلي
والبرج المطل على قرية حصار بناه صاروجه باشا

والبرج المطل على (حي ببك) بناه زاغانوس محمد باشا

ويروى أن هؤلاء الوزراء كانوا يعملون بأيدهم في البناء حتى يصبحوا مثلاً يحتذى به العمال
لقراءة الموضوع يرجى الضغط على الرابط التالى

http://xn--mgbabedd3ax9moaf3e.com/20...%A7%D8%B1.html




توقيع : العقيد


آخر تعديل بواسطة العقيد ، 23-12-2012 الساعة 15:42
رد مع إقتباس